أخبار عربية
حماس: رفض إسرائيل تشكيل لجنة تحقيق دليل تورطها في الإرهاب والقتل

112 شهيداً منذ بدء مسيرات العودة

غزة – وكالات: استشهد 112 فلسطينياً منذ بدء مسيرات العودة الشعبية على حدود قطاع غزة وإسرائيل في 30 مارس الماضي، بحسب إحصائية رسمية أعلنتها أمس وزارة الصحة الفلسطينية. وجاء في الإحصائية أن من إجمالي الشهداء 13 طفلاً دون سن 18 عاماً ومسعف، فيما بلغ عدد المصابين 13190 نحو نصفهم برصاص حي، من بينهم، ألفا طفل وألف سيدة ولا تزال حالة 332 مصاباً خطيرة.

 وأضافت الإحصائية أن 502 من إجمالي المصابين أصيبوا بالرأس والرقبة و283 في الصدر والظهر و325 في البطن والحوض، في حين البقية بالأطراف العلوية والسلفية وأماكن متعددة، وتعرض 32 من المصابين لحالات بتر. واشتكت وزارة الصحة في الإحصائية من استشهاد مسعف وإصابة 223 آخرين بجروح وحالات اختناق فيما تضررت 36 سيارة إسعاف تابعة لها خلال المواجهات مع الجيش الإسرائيلي. من جهة ثانية، أفادت حركة «حماس»، أمس، بأن رفض «الاحتلال» الإسرائيلي تشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن أحداث قطاع غزة الأخيرة دليل على تورطه في جريمة حرب نفذها بحق السلميين الأبرياء. وقال عبد اللطيف القانوع المتحدث باسم حركة حماس، في تصريح صحفي إن «رفض الاحتلال لتشكيل اللجنة يؤكد على وحشيته وإمعانه في إرهاب وقتل شعبنا، وضربه بعرض الحائط للمؤسسات الدولية والأممية، واستخفافه بقراراتها». وكان مجلس حقوق الإنسان قد صوّت في جلسة طارئة عقدت في جنيف على مشروع قرار يدين «الجرائم» الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، ويدعو لإيفاد لجنة دولية مستقلة للتحقيق على وجه الاستعجال يعينها رئيس المجلس.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X