الراية الرياضية
العليا للمشاريع والإرث تعلن الانتهاء من تركيب الجزء الأخير من هيكل السقف

ملامح استاد الوكرة المونديالي بدأت في الظهور

السقف يتميّز بقابليته للطي باستخدام أسلاك قوية مغطاة بمادة التيتانيوم

ثاني الزراع: سيتمّ قريباً البدء بتركيب المقاعد باللونين الأبيض والأزرق

الدوحة – الراية : شهد العمل في استاد الوكرة – المرشح لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي – في الآونة الأخيرة تقدماً ملحوظاً، إذ تمّ الانتهاء من تركيب الجزء الأخير من هيكل سقف الاستاد والمكوّن من قطعة فولاذية ضخمة يصل طولها إلى 92 متراً، وتزن 378 طناً، وترتفع حوالي 50 متراً عن أرضية الاستاد. وتأتي أهمية هذه القطعة الأساسية في دعم أجزاء سقف الاستاد، بالإضافة إلى أنها صممت بطريقة تسهل أعمال صيانة أجزاء السقف الأخرى القابلة للطي. وقد استغرقت عملية تجميع أجزاء القطعة ولحامها بالسقف أكثر من عشرين يوماً، إذ تم بناء السقف المؤلف من ست قطع في قوالب مؤقتة قبل رفعه وتركيبه في مكانه المخصص له. وقد اكتملت أعمال لحام السقف وتجميعه وتركيبه خلال نحو أربعين يوماً.

ولعل أهمّ ما يميّز سقف استاد الوكرة هو إمكانية طيه في غضون 30 دقيقة تقريباً، وذلك باستخدام أسلاك قوية مغطاة بمادة التيتانيوم المعروفة بمتانتها. وستسمح هذه الخاصية في التقليل من حدة أشعة الشمس وتظليل الاستاد بأكمله، الأمر الذي سيسهم في رفع كفاءة نظام التبريد داخل الاستاد.

وفي تعليقه على هذا الإنجاز، وصف المهندس ثاني الزراع، مدير مشروع استاد الوكرة في اللجنة العليا، تركيب سقف الاستاد بأنه خُطوة هامة في استكمال عملية البناء، قائلاً: «بدأت ملامح استاد الوكرة المميّزة بالظهور مع تحقيق هذا الإنجاز الهام في تركيب سقف الاستاد. كما سيتمّ قريباً البدء بتركيب المقاعد باللونين الأبيض والأزرق – ألوان نادي الوكرة – والتي ستعزّز من انتماء سكان الوكرة لمدينتهم العريقة، كما ستبعث في نفوسهم الحيوية والحماس».

وأضاف: «لا شك أن هذا الاستاد سيكون أيقونة معمارية فنية ستبهر الجميع عام 2022، وسنُواصل جهودنا لاستكمال أعمال بناء هذا الاستاد حتى تدشينه». يذكر أن استاد الوكرة يقع في مدينة الوكرة التي عرف أهلها قديماً بالتجارة البحرية. وقد استوحى هذا الاستاد تصميمه من أشرعة المراكب القديمة التي كان يستخدمها سكّان المدينة في تجارتهم البحرية منذ عقود، ليعكس عراقة المدينة وأصالتها وتاريخها، إذ تبدو تموجات سقف الاستاد كما لو أنها شراع لمركب تقليدي. علاوة على ذلك، قامت الشركة القطرية كوستال بتصنيع جميع مقاعد هذا الاستاد، ويجري العمل حالياً على تركيبها.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية لاستاد الوكرة حوالي 40 ألف مشجّع، وسيستضيف مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 حتى الدور ربع النهائي. ومن المقرّر أن تنتهي أعمال المقاول الرئيسي في الاستاد هذا العام.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X