fbpx
أخبار عربية
بومبيو: قرار عقدها يعود لزعيم كوريا الشمالية

ترامب: مصير القمة مع كيم يتحدد الأسبوع المقبل

واشنطن- أ ف ب: أوضح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس أن مصير القمة التاريخية بينه وبين زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون سيتحدد «الأسبوع المقبل»، فيما توجه مساعدوه إلى سنغافورة للإعداد للقمة. وقال ترامب في إشارة إلى القمة التي من المقرر أن تعقد في 12 يونيو «بالنسبة لسنغافورة، سنرى، يمكن أن تحصل .. وفي أي حال سنعلم الأسبوع المقبل بشأن سنغافورة. إذا ذهبنا أعتقد أن ذلك سيكون أمراً عظيماً لكوريا الشمالية». من جانبه اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أن القمة المقررة بين الرئيس الأمركي دونالد ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونج اون تعتمد في الوقت الحالي على كيم. وفي جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأمريكي قال بومبيو ردا على سؤال عن القمة المقرر أن تجري في سنغافورة في 12 يونيو، «هذا القرار سيعود في النهاية إلى الزعيم كيم»، مضيفاً «هو من طلب اللقاء والرئيس وافق على لقائه .. وآمل بأن يتم هذا اللقاء».

وكان بومبيو أكد في وقت سابق أن قمة سنغافورة «لا تزال مقررة في 12 يونيو» في حين أشار دونالد ترامب الثلاثاء للمرة الأولى إلى احتمال إرجائها. وأوضح بومبيو أيضاً أنه سيترأس بنفسه فريق المفاوضين وليس مستشار الأمن القومي جون بولتون المعروف بتشدده حيال بيونج يانج. وردا على سؤال عما تعنيه عبارة «نزع كامل للسلاح النووي» بالنسبة إلى الأمريكيين، قال بومبيو «هناك عناصر عدة في نظامهم تهدد أمريكا، وهذا يشمل أسلحة وصواريخ وتكنولوجيا تواكبها. إنها إذن المحركات والأنظمة المرتبطة بإطلاق أجسام فضائية إضافة إلى برنامج الصواريخ». وأوضح أن هذا يشمل أيضاً «إنتاجهم للمواد المشعة والتكنولوجيا التي تتيح إنتاج هذه المواد وكل العلوم الهندسية والبحثية والتطويرية المتصلة بذلك». وردا على سؤال آخر عن إمكان احتفاظ بيونج يانج ببرنامج نووي مدني اكتفى بالقول إنه «لن يكون ملائماً أن يملكوا القدرة على تخصيب» اليورانيوم، لكنه أكد أنه غير قادر على تقديم إجابة أكثر وضوحاً عن هذا السؤال في الوقت الراهن. وإذ أقر بأن تفكيك الأسلحة النووية سيكون عملية صعبة وطويلة لا تعني فقط الأمريكيين بل شركاء آخرين بينهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية، شدد على وجوب أن يتم هذا التفكيك سريعاً.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X