أخبار عربية
السلطة تدعو للرد على تطاوله على العقيدة الإسلامية

حماس: ردة فعل السفير الأمريكي بتسلمه مخطط القدس عنصرية

رام الله – وكالات: اعتبرت حركة المقاومة حماس ابتهاج السفير الأمريكي لدى الاحتلال ديفيد فريدمان بتسلم مخطط لمدينة القدس من متطرّفين صهاينة يظهر فيه «الهيكل المزعوم» على أنقاض المسجد الأقصى سلوكاً عنصرياً خطيراً. وقال الناطق باسم حركة حماس فوزي برهوم في تصريح صحفي: «إن سلوك السفير الأمريكي يعكس خطورة الشراكة الأمريكية مع الاحتلال الإسرائيلي في الاعتداء والحرب الدينية على مقدّسات الشعب الفلسطيني والأمة العربية والإسلامية جمعاء».

 وعدّ برهوم سلوك السفير الأمريكي تحريضاً جريئاً على هدم المسجد الأقصى وتدميره. وأضاف «يستوجب هذا الفعل مواقف وخطوات عربية إسلامية جادة لحماية المسجد الأقصى وتعزيز صمود أهلنا في القدس، والعمل على اعتماد استراتيجية فاعلة وقوية في مواجهة جميع المخططات الأمريكية والإسرائيلية التي تستهدف شعبنا وحقوقه ومقدساته».

 وقد أثار السفير الأمريكي في إسرائيل ردود فعل فلسطينية غاضبة بعد نشر صورة له وهو يتسلّم لوحة يظهر فيها بناء للهيكل مكان قبة الصخرة، بالرغم من إصدار السفارة الأمريكية بياناً قالت فيه إنه لم يكن يعلم بوجود اللوحة أمامه عند التقاط الصورة. ودعا محمود الهباش مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس للشؤون الدينية الحكومات والمنظمات والشعوب العربية والإسلامية «للرد على تطاول ديفيد فريدمان سفير الولايات المتحدة لدى دولة الاحتلال على العقيدة الإسلامية».

 وأضاف الهباش في بيان صحفي أن «هذا التطاول» يتمثل «بالظهور مع صورة كبيرة للحرم القدسي الشريف وقد تم فيها إزالة قبة الصخرة المشرّفة ووضع صورة الهيكل المزعوم مكانها». وتابع قائلاً: «إن هذه الخطوة الاستفزازية تمثل إشارة عنصرية وتحريضاً إجرامياً على هدم المسجد الأقصى المبارك وتبنياً واضحاً لمزاعم المتطرفين اليهود وخزعبلاتهم الخرافية حول المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس».

 ووصف الهباش فريدمان بتعبير «المستوطن الإرهابي». وظهر السفير الأمريكي في اللقطة وهو يتسلّم صورة كبيرة للحرم القدسي يظهر فيه مبنى آخر يعرف بالهيكل مكان قبة الصخرة.

 وقالت السفارة الأمريكية في إسرائيل في بيان: «لم يكن السفير فريدمان على علم بالصورة التي وضعت أمامه عندما تم التقاط الصور». وأضاف البيان: «إن السياسة الأمريكية واضحة تماماً: نحن ندعم الوضع القائم في الحرم الشريف/‏جبل الهيكل».

 وقال الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار المقدسة: «إن هذه الصورة تعبّر في دلالاتها عن الكثير، فهي تعبّر عن إقرار الولايات المتحدة الأمريكية ممثلة بسفيرها لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلية لفكرة إقامة الهيكل المزعوم مكان المسجد الأقصى المبارك». وناشدت وزارة الإعلام الفلسطينية في بيان «الدول الديمقراطية والحامية لحريّة العبادة عدم المرور على هذه السابقة الخطيرة التي تؤسس لإشعال الصراعات وتزج بالأديان السماوية في صراع لا تحمد عقباه». وأضافت: «إن سفير الولايات المتحدة لدى دولة الاحتلال ديفيد فريدمان الذي يقيم في مستوطنة تخالف القانون الدولي لا يكتفي بدعم الاحتلال المطلق بل يتحول إلى أب روحي للتطرف والعنصرية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X