الأخيرة و بانوراما

تحتفل بتخرجها بعد21 ساعة من عملية الولادة

صدمت امرأة زميلاتها عندما ارتدت ثوب التخرّج لحضور حفل تخرّجها الجامعي بعد 21 ساعة فقط من خضوعها لعملية ولادة قيصرية. وخضعت زينب عبد الله والتي تبلغ من العمر 26 عاماً، وتعيش في سانت بول بولاية مينيسوتا، لعملية ولادة قيصرية لتلد طفلتها الثانية سلمى قبل موعد حفلة تخرّجها بـ21 ساعة فقط، ولكنها لم تسمح للعملية بأن تضيّع حلمها في الحصول على شهادة الماجستير.

وصرّحت زينب لصحيفة «فوكس نيوز» أن لحظة التخرّج كانت لحظة مهمّة للغاية بالنسبة لها لأنها أول فتاه تصل إلى مستوى التعليم الثالث في عائلتها.

وأوضحت أن والدتها كانت ترفض حضورها ولكنها أصرّت على ذلك، وأضافت أن زوجها ساعدها كثيراً لوصولها لهذه الدرجة التعليمية، وتأمل في تكملة مسيرتها التعليمية وتحصل على الدكتوراة، وأوضحت أنها كانت تعمل بجد للوصول لدرجة كبيرة من العلم وذلك بعد انتقالها من سوريا عام 2006 إلى الولايات المتحدة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X