أخبار عربية
المقاومة: جاهزون للتصدي لأي عدوان أو حماقة يرتكبها العدو

غزة: عودة الهدوء بعد أسوأ مواجهة مع إسرائيل منذ 2014

غزة – أ ف ب: عاد الهدوء أمس بين إسرائيل وقطاع غزة بعد أسوأ مواجهة بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ حرب 2014 رغم نفي إسرائيلي التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار. وأعلن الجيش الإسرائيلي أمس أنه ضرب 65 موقعًا عسكريا لحماس في قطاع غزة ردًا على إطلاق نحو مئة صاروخ وقذيفة هاون على إسرائيل، وبعضها اعترضته أنظمة الدفاع الجوي الثلاثاء وليل أمس. لكن الهدوء عاد كما يبدو أمس، ولم يسجل إطلاق أي صاروخ فيما أوقف سلاح الجو غاراته على القطاع ليبتعد بذلك شبح اندلاع حرب بين الطرفين. وأعلن الجيش أن ثلاثة جنود أصيبوا بجروح في قصف الثلاثاء إصابة اثنين منهم طفيفة. ولم تشر سلطات حماس إلى سقوط إصابات.

وحذّرت الأجنحة العسكرية لفصائل المقاومة أمس، الاحتلال الإسرائيلي من مغبة إصراره على كسر المعادلات مع المقاومة و العدوان على شعبنا، مشددة على أنه «مضى الوقت الذي يحدد فيه العدو قواعد المواجهة ومعادلات الصراع منفرداً، فالقصف بالقصف». وقالت الأجنحة العسكرية في بيان عسكري مشترك صدر عنها أمس: «إذا كان العدو يستقوي بقوى الظلم والطغيان؛ فإننا نستقوي بالله ثم بعزيمة شعبنا وما لدينا من مقدرات امتلكناها بفضل دماء الشهداء ونوجهها اليوم للعدو وفاءً للشهداء وإسناداً لشعبنا في معركته المتواصلة لنيل حقوقه». وأكدت الأجنحة العسكرية «جهوزيتها للتصدي بكل ما أوتيت من قوة لأي عدوان أو حماقة يرتكبها العدو». وذكرت أن «الصديق والعدو يعلم أن حساباتنا تنطلق من قرارنا الوطني الخالص المرتكز على إرادة شعبنا ومصالحه وتطلعاته».

وأضافت «وبالتالي فإننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمام عنجهية الاحتلال وقيادته المتغطرسة ولن نسكت على جرائمه، وقد أثبتت الأيام وستثبت في كل مرحلة من الصراع بأن ردنا يأتي في الوقت المناسب والمكان المناسب والطريقة المناسبة». وأعلن المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي مساء الثلاثاء التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، وهو ما أكده أمس المسؤول البارز في حماس خليل الحية قائلا إن وساطات تدخلت خلال الساعات الماضية وتم التوصل إلى توافق بالعودة إلى تفاهمات وقف إطلاق النار في قطاع غزة. لكن وزير استخبارات إسرائيل كاتز نفى أن يكون هناك اتفاق لوقف إطلاق النار. وقال إسرائيل لا تريد تدهور الوضع لكن الجانب الذي بدأ بالعنف يجب أن يتوقف عنه. لكن مسؤولًا إسرائيليًا كبيرًا رفض الكشف عن اسمه قال إن إسرائيل لن تشن ضربات جديدة طالما لا يتم إطلاق قذائف من قطاع غزة. وضرب الجيش الإسرائيلي أكثر من 60 هدفًا عسكريًا في غزة وقال إن حوالى 70 صاروخًا وقذيفة هاون أُطلقت على إسرائيل وأن أنظمة الدفاع الجوي اعترضت قسما منها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X