الراية الرياضية
الكاتب البريطاني دارين ويلز في صحيفة ميرور:

محفزات كثيرة تزيد الترقب لمونديال 2022

استضافة قطر للبطولة سيحدث تغييرا تاريخيا في المشهد العالمي

لندن – الراية : قال الكاتب البريطاني دارين ويلز في مقال نشرته صحيفة «ميرور» البريطانية إن قطر ستستضيف النسخة القادمة من كأس العالم بعد استلامها المشعل من روسيا.

وأضاف الكاتب البريطاني: صحيح أن أربع سنوات قد تبدو فترة زمنية طويلة جداً، لكن هناك ما يكفي من المحفزات لهذا الانتظار الطويل.

وتابع: بالنسبة لأولئك الذين يقال عنهم أنهم عاشوا في الصحراء خلال العقد الأخير، فهذه البطولة ستقام في الصحراء – ليس بالمعنى الحرفي بالتأكيد – لكنه تغيير كبير في المشهد بالنسبة لأبرز حدث ينظمه الفيفا، ذلك أن البطولة ستشد الرحال نحو الشرق الأوسط لأول مرة في تاريخها.

ولفت الكاتب النظر إلى أن قطر ستحتضن مونديال 2022 بعد أن قدمت ملفاً ناجحاً في 2010، مضيفاً: كما أنها ستكون هذه هي المرة الأولى التي تقام فيها البطولة في بلد ذي أغلبية عربية ومسلمة. وتابع قائلاً: إليكم تغيير آخر عن البطولات الكلاسيكية، حيث سيكون كأس العالم 2022 النسخة الأولى من البطولة التي لم تقم في مايو أو يونيو أو يوليو كما أن النهائي سيقام يوم 18 ديسمبر المصادف ليوم قطر الوطني.

وأشار ويلز إلى أن القرار بمنح قطر شرف استضافة مونديال 2022 تعرض لعدد من الانتقادات والادعاءات، ناقلاً عن الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث حسن الذوادي إشادته بالفيفا على اتخاذه هذه الخطوة الجريئة عندما صوت لصالح البلد العربي لاستضافة البطولة على حساب الولايات المتحدة الأمريكية. ولفت الكاتب النظر إلى أنه منذ اتخاذ هذا القرار، تعرض الفيفا لعدد من الادعاءات غير المثبتة حول نتيجة التصويت، قائلاً: حيث ادعى البعض أن وجود مخالفات سبقت عملية التصويت، كما تم اتهام اللجنة المنظمة للمونديال بتجاهل حقوق العمال خلال استعداداتها لاستضافة البطولة وهي أيضاً ادعاءات غير مثبتة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X