الراية الرياضية
في اجتماع الجمعية العمومية 13 الجاري بحضور رئيس الاتحاد والمهندي

الفيفا يناقش مقترح زيادة منتخبات قطر 2022 إلى 48

التصويت على استضافة مونديال 2026 وإقامة كأس العالم للأندية 2021

متابعة – بلال قناوي:

يشارك سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد الكرة، وسعود المهندي نائب رئيس الاتحاد ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي في اجتماعات كونجرس الفيفا رقم 68 المقرر عقدها 13 الجاري بالعاصمة الروسية موسكو قبل ساعات من انطلاق مونديال 2018، والذي سيشهد حضوراً قطرياً مميزاً، كون قطر هي البلد المنظم للمونديال التالي عقب مونديال روسيا، في 2022 ويتضمن جدول أعمال الكونجرس عدداً من القضايا الهامة على رأسها مناقشة مقترح اتحاد أمريكا الجنوبية (كونميبول) بزيادة عدد منتخبات مونديال قطر 2022 إلى 48 منتخباً

وطالبت دول اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم خلال اجتماع الجمعية العمومية في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس 12 أبريل الماضي بحضور سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني، وانفانتينو رئيس الفيفا، تسريع عملية الانتقال من 32 منتخباً إلى 48 بدءاً من كأس العالم 2022 في قطر.

وقدم رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم الباراجواياني أليخاندرو دومينجيز رسالة بهذا الشأن موقعة من رؤساء الاتحادات العشرة إلى نظيره رئيس الفيفا جاني إنفانتينو، خلال اجتماع الجمعية العمومية في العاصمة الأرجنتينية بوينس آيريس.

وقال دومينجيز «نطالب بأن تنظم بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022 في قطر بـ48 فريقاً».

كما يتضمن جدول كونجرس الفيفا التصويت على شرف استضافة مونديال 2026، والذي تتنافس عليه المغرب الشقيق في مواجهة الملف الثلاثي المكون من أمريكا والمكسيك وكندا وسيتم التصويت على ملف مونديال 2026 من خلال مشاركة جميع الاتحادات التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، وعددها 211 اتحاداً تستثنى منها الاتحادات المرشحة للاستضافة، وهي المغرب والولايات المتحدة الأمريكية، والمكسيك وكندا، ليكون العدد النهائي الذي سيقوم بالتصويت هو 207 أصوات، ويكفي المغرب الحصول على 104 أصوات ليفوز بتنظيم البطولة، وسيتم التصويت يوم 13 الجاري.

إلى جانب هذين البندين الهامين، سيتم خلال كونجرس الفيفا مناقشة اقتراح انفانتينو بإحلال مونديال الأندية بدلاً من كأس القارات 2021، وزيادة عدد الأندية المشاركة فيها إلي ٣٢ فريقاً وتنطلق قبل مونديال قطر 2022.

بمشاركة بلان والجويني والجاسم والمري

حضور قوي للتحكيم القطري بالمونديال

ضمن الكوادر القطرية المشاركة في مونديال روسيا 2018، سيتواجد عدد من الكوادر الخاصة بالجانب التحكيمي حيث يغادرون الدوحة غداً في طريقهم إلى العاصمة الروسية موسكو، في مقدمتهم هاني بلان عضو اتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام، حيث يشارك في المونديال الروسي بصفته نائباً لرئيس لجنة حكام الفيفا وضمن المسؤولين عن الحكام المشاركين في إدارة مباريات المونديال، وقد شارك بلان في إعداد وتجهيز الحكام من خلال دورات الإعداد والتي كان أبرزها دورة الإعداد التي أقيمت في قطر فبراير الماضي.

كما يشارك ناجي الجويني المدير التنفيذي لإدارة التحكيم باتحاد الكرة في مونديال روسيا بوصفه أحد محاضري حكام الفيفا وإلى جانب هاني وناجي، سوف يشارك الحكم الدولي عبد الرحمن الجاسم ضمن حكام تقنية الفيديو التي سيتم تطبيقها للمرة الأولى في تاريخ كأس العالم، وهو الحكم العربي الوحيد ضمن حكام تقنية الفيديو.

كما يشارك وللمرة الأولى في كأس العالم الحكم المساعد الدولي طالب المري ضمن الطاقم الآسيوي الذي يضم حكم الساحة نواف شكر الله والحكم المساعد ياسر تلفت.

من اتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر

كــوادر قطــرية فــي قلب الحــدث بروسيــا

ستتواجد الكوادر القطرية الكروية والإدارية في مونديال روسيا 2018 الذي ينطلق 14 الجاري، ضمن الاستعدادات التي تقوم بها قطر لاستضافة الحدث العالمي الكبير المتمثل في استضافة أول كأس عالم بالشرق الأوسط 2022، بهدف كسب الخبرة والاحتكاك والاستعداد على أعلى مستوى، من الآن للمونديال القطري العربي

الكوادر القطرية المشاركة في تنظيم مونديال روسيا 2018، غادر بعضها الدوحة أمس، وسيغادر بعضها خلال الساعات القادمة، حيث تم توزيعهم على المدن الروسية المستضيفة للمونديال بجانب مسؤولي الفيفا ومسؤولي الاتحاد الروسي لكرة القدم،

وفي مقدمة هذه الكوادر، المسؤولون باتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر، حيث يشارك عدد من الكوادر في تنظيم المباريات وهم علي حمود النعيمي مدير قسم المسابقات بالاتحاد والذي في مدينة سوتشي، حيث من المنتظر أن يستمر حتى دور الثمانية، وأحمد العباسي المدير التنفيذي لإدارة المنتخبات الوطنية والذي سيتولى المهمة في موسكو حتى دور الـ 16، وأحمد العدساني مدير المسابقات بمؤسسة دوري نجوم قطر أيضا في موسكو وسوف يستمر حتى المباراة النهائية، وعبد الله جاسم منسق المباريات بالمؤسسة والذي سيتواجد في مدينة سانبطرسبرج حتى دور الـ 16، ومن المحتمل أن يستمر المسؤولون الأربعة حتى نهاية المونديال.

وسوف يشارك الأربعة أيضاً في ورشة عمل لمديري المسابقات في موسكو والتي ينظمها الفيفا بمشاركة مسؤولي الاتحاد الروسي وأيضاً مسؤولي المسابقات بالاتحاد الدولي لكرة القدم.

كما يشارك عدد من الكوادر القطرية وكوادر اتحاد الكرة ومؤسسة دوري نجوم قطر في مونديال روسيا في مجالات أخرى، وهم خالد الكواري مدير التسويق، وعلى الصلات وعبد الرحمن عبد الجبار (الاعلام) وبدر عبد الحميد اللنجاوي (لوجستيك) ومحمد فخرو (العلاقات الدولية) وجاسم الملا (النظم والمعلومات وإصدار البطاقات) ومن مؤسسة دوري نجوم قطر يشارك حسن ربيعة الكواري المدير التنفيذي للتسويق والاتصال، وعبد الله الحمادي المدير التنفيذي للعمليات، وبدر المنصوري (الدعم اللوجستي) وعبد الله الرميثي (التسويق)

تجدر الإشارة إلى أن وفد اللجنة العليا للمشاريع والإرث واتحاد الكرة شارك في برامج رصد ومتابعة لمونديال البرازيل 2014، وتم توزيعهم على المدن الخمس التي استضافت المونديال البرازيلي، وكسبوا خبرة كبيرة من خلال التجارب العملية في البرازيل التي سوف يتم توظيفها على الوجه الأمثل في تنظيم كأس العالم في قطر 2022. وحضر وفد اللجنة العليا والشركاء عدداً من المباريات، وقام بجولة على ملاعب البطولة ومناطق المشجعين لمعرفة الجوانب التنظيمية والاستفادة منها لإظهار أفضل ما يمكن للجماهير في مونديال قطر.

وقام الوفد بعد العودة من البرازيل بتقديم تقارير حول الخبرات التي اكتسبوها مع بقية موظفي اللجنة العليا والشركاء المعنيين، للاستفادة من التجربة البرازيلية في التحضير للمونديال.

مدرب السد ضمن المجموعة الفنية لتحليل المونديال

كشف الفيفا عن مجموعة الدراسات الفنية التي ستقوم بتحليل مباريات مونديال روسيا 2018، وضمت المجموعة الصربي بورا ميلوتينوفيتش مدرب السد الأسبق، وسوف يترأس المجموعة البرازيلي كارلوس ألبرتو باريرا، والمعروف أن بورا وباريرا، هما المدربان الوحيدان اللذان درّبا خمسة فرق في تاريخ المونديال.

ويعتبر بورا ميلوتينوفيتش أحد أفضل المدربين المحنكين في تاريخ كأس العالم FIFA ويملك سيرة ذاتية تكشف عن تنوّع مهاراته. فقد قاد خمسة منتخبات مختلفة في خمس نسخ متتالية من كأس العالم.

وستقوم مجموعة الفيفا للدراسات الفنية بتحليل مباريات البطولة الكروية الأهم وتقييم البيانات الإحصائية.

وستكون المجموعة مسؤولة عن تحديد هوية الفائزين بجوائز الحذاء الذهبي وأفضل حارس وأفضل لاعب وأفضل لاعب شاب وجائزة اللعب النظيف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X