الراية الرياضية
الفرنسي لاأوبنت ميناي يفوز بكأس بطولة فردي الرواد

بطولة ناصر بن خالد للتنس تصل لخط النهاية بتميز كبير

شهادات إشادة جديدة بنجاح استمرارية تطور البطولة بجميع الفئات

متابعة – فايز عبد الهادي:

اختتمت أمس منافسات بطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس في نسختها الثامنة والعشرين بإشراف اتحاد اللعبة برئاسة ناصر بن غانم الخليفي. بصالة التنس بنادي شيراتون الدوحة في احتفالية جميلة وسهرة رياضية رمضانية ممتعة بحضور العشرات من رموز التنس وأسرتي الاتحاد ومجموعة ناصر بن خالد .. وكان الموعد مع نهائي بطولة فردي الرواد حيث فاز اللاعب الفرنسي لااوبنت ميناي بكأس البطولة بسهولة كما كان متوقعاً من الجميع بعد أن فاز على منافسه اللبناني روبرت حايك في الشوطين بنتيجة 6-1 و6-2 أكد اللاعب الفرنسي لااوبنت ميناي الفائز بكأس فردي الرواد بأنه يفتخر جداً بالمشاركة في هذه البطولة رفيعة المقام حيث إنها تنظم باحترافية كبيرة ولها سمعتها الطيبة في المجتمع وتحظى بمتابعة إعلامية كبيرة كأي بطولة رسمية بمشاركة كبيرة من مختلف الجاليات بالدوحة وقال بأنه حضر للعمل في قطر للبترول من 9 سنوات وكان يشارك في البطولات التي تقام في الدانة أو مجمع التنس وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها في بطولة ناصر بن خالد واستطاع أن يفوز بكل مبارياته حتى توج بكأس فردي الرواد رغم أن عمره تجاوز 51 سنة ولكنه تسلح بلياقته البدنية العالية والاستفادة من خبراته المتراكمة كلاعب قديم بمنتخب فرنسا ووصل إلى تصنيف عالمي متقدم كما أن زوجته شجعته على المشاركة في بطولة ناصر بن خالد الرمضانية ورغم صعوبة المباريات التي لعبها ألا أنه لم يشعر بأنه غريب فكل المنافسين تعاملوا معه بود وصداقة أبهرته وتوجه بالشكر إلى اللجنة المنظمة وإلى منافسه اللبناني روبرت حايك الذي لعب بطريقة مثالية.

الختام كان بحـضور الفريـق التنظيمي بقيادة طارق الحبال رئيس اللجنة المنظمة العليا للبطولة ونائبه أحمد عزمي والكابتن سلطان خلفان مدير البطولات باتحاد التنس والدكتور أشرف حمودة رئيس لجنة الحكام وإيهاب عوض المشرف الإداري ومساعد مدير البطولة مدحت حسنين عضو اللجنة المنظمة مدير نادي شيراتون وتامر مخلوف عضو اللجنة وعدد من محبي وعشاق التنس وفريق الحكام.

وكان اليوم قبل الأخير من البطولة شهد إجراء الأدوار النهائية لعدد من المسابقات المدرجة في هذه البطولة وقد أقيم في ساعة متأخرة من ليلة أمس نهائي مسابقة زوجي الرواد ثم حفل الختام وسنقوم بتغطيتها في عدد قادم وتعتبر مسابقة الرواد الآن هي الأبرز والأقوى بعد أن فضّل الكثير من اللاعبين الكبار في السنوات الأخيرة المشاركة في هذه الفئة التي تضم أيضاً مجموعة من الشباب لتحقيق الحيوية والتنافس في المباريات.

ووصل إلى نهائي البطولة كل من الزوجي المكون من الشيخ حسن بن خالد آل ثاني وزميله أحمد عسكر بعد الفوز في مباراة قبل النهائي الأولى على الزوجي المكون من الدكتور محمد سالم الحسن وزميله فيليبو ساسي بنتيجة 9-6 بعد مباراة حماسية وقوية ومثيرة حيث كان الدكتور محمد سالم يتطلع إلى العودة من جديد إلى منصات التتويج ولكن زميله لم يكن يمتلك كل المقومات للفوز على الزوجي الشيخ حسن وأحمد عسكر بفضل خبراتهما والتدريب المستمر معاً طوال الموسم بالإضافة إلى السعي لتحقيق الفوز بكأس البطولة للمرة الثالثة على التوالي.

وفى نصف النهائي الآخر فاز الزوجي الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني ودانيل اباد على الزوجي المكون من روبرت حايك ومحمد علي الكبيسي مفاجأة البطولة بنتيجة 9-8 بعد تعادلهما 8-8 ولكن الثنائي الفائز تغلبا على كل الصعوبات وقاما بتفادي الأخطاء المكررة من الفريق الخاسر حتى ضمنا التأهل إلى المباراة النهائية وسط فرحة كبيرة.

الشيخ محمد بن أحمد:

البطولة قادت البطولات المفتوحة

أشاد سعادة الشيخ محمد بن أحمد آل ثاني باتساع ممارسة الرياضة داخل المجتمع القطري من خلال البطولات والدورات الرمضانية التي تقيمها الآن مختلف المؤسسات في العديد من اللعبات. وأضاف أن بطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس قد أوضحت بجلاء مدى اتساع قاعدة محبي وعشاق التنس الأرضي في قطر ومدى حاجة الممارسين لمن ينظم لهم البطولات المفتوحة، طوال العام في ظل النهضة الرياضية الكبيرة التي تشهدها البلاد بفضل الدعم والرعاية والتوجيهات المستمرة من سمو أمير البلاد المفدى باعتبار أن الدوحة عاصمة رياضية بارزة في العالم.

وقال «كما اللعبة بحاجة إلى إدخالها من جديد إلى الأندية لضمان إنشاء ملاعب التنس بها واستيعاب الأعداد الجديدة من محبي ممارسة التنس.. خلال تنظيم .

حسين الصديقي:

الشراكة مع اتحاد التنس لتطوير اللعبة

حرص الرياضي المخضرم حسين الصديقي نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة ناصر بن خالد على حضور مباريات الأدوار النهائية للبطولة ووجه تهانيه لكل الفائزين بالألقاب من جميع الفئات السنية وقال الصديقي إن الشراكة مع اتحاد التنس لتطوير اللعبة. والبطولة ولدت لتعيش وتنمو وتتطور وتتحول إلى تظاهرة رياضية رمضانية رائعة ينتظرها بفارغ الصبر كل عشاق التنس. فالبطولة أصبحت من أشهر البطولات المحلية للتنس، فمعظم المشاركين فيها هم من أوائل من مارسوا التنس في قطر. والمنافسات تتميز بالحماس والجدية والإثارة. حيث إن هذه البطولة عامرة بالعطاء والصداقة والمحبة حيث ضمت صفوة من اللاعبين القطريين والمقيمين والقدامى بالإضافة إلى جيل جديد من لاعبي ولاعبات منتخباتنا الوطنية للتنس فيأتى المستوى الفني للأداء مرتفعاً. بفضل كل ما تم من خطوات لاستمرارية نجاح هذه البطولة من خلال حرص كل المشاركين بها على أن تخرج بالصورة التي تليق بتاريخها وسمعتها في المجتمع القطري.

الشيراوى يشيد بتسهيلات البطولة

نالت البطولة إعجاباً كبيراً من جميع المشاركين فقد أشاد محمد الشيراوي بالجهود وبالتسهيلات التي يوفرها في كل بطولة سعادة الشيخ نواف بن ناصر آل ثاني لإنجاح تمويل ورعاية البطولة خاصة وأنها توفر لممارسي التنس من كبار الشخصيات العامة في المجتمع والمدربين فرصة ممارسة اللعبة من خلال بطولة قوية حيث لا يستطيع أكثرهم المشاركة في البطولة الرسمية السنوية التي ينظمها اتحاد التنس.

محمد سالم: سأواصل التدريب استعداداً لبطولة 2019

رغم خسارته في قبل النهائي إلا أن الدكتور محمد سالم أكد أنه يحرص على المشاركة في هذه البطولة لإنجاحها سنوياً وإعطاء الدافع لبقية اللاعبين على المشاركة وإثبات وجودهم وعدم الخوف من المنافسات أو الخسارة فالهدف الأساسي هو التلاقي والتجمع في هذا الشهر الفضيل وأكد الدكتور محمد سالم بأنه سيواصل المشاركة في البطولة المقبلة في عام 2019 وأنه سوف يزيد من جرعات التدريب وسيتأنى في اختيار زميله بفريق الزوجي بحيث يكون فريقاً بأنياب ضد الفرق الأخرى.

حسن الذوادي:

البطولة تحقق صداقة أبناء الشعوب

خلال وجوده في نادي شيراتون الدوحة أبدى سعادة حسن الذوادي أمين عام اللجنة العليا للمشاريع والإرث إعجابه الشديد باستمرارية نجاح بطولة ناصر بن خالد الرمضانية للتنس مع تطورها بكل جديد عاما بعد آخر كما أكدت منافسات البطولة في نسختها الثامنة والعشرين أنها بطولة الرياضة للجميع من خلال المشاركة الموسعة للاعبين من مختلف الفئات الاجتماعية والسنية ومن مختلف الجنسيات سواء العرب أو الأجانب من كل القارات الذين يقيمون في دولة قطر وسط مجتمع مثالي يوفر لهم كل سبل الراحة والإقامة المثالية والتمتع بحياة تشبع كل هواياتهم في تلاحم أشاد به الجميع مع شباب العنابي من خلال 28 بطولة بين الرواد والرجال والشباب والناشئين والأشبال من لاعبي المنتخبات القطرية، بالإضافة إلى البطولات الشهيرة لفردي وزوجي الرجال والرواد التي شهدت أمس قمة الإثارة لتحديد البطل والوصيف.

الدكتور عمر زغموت:

البطولة وُلدت عملاقة

أكد الدكتور عمر زغموت أحد المشاركين في تأسيس البطولة بأنه انضم لها بدعوة من الدكتور محمد سالم وكان وقتها عضواً بمجلس إدارة اتحاد التنس بوجود ناصر وخالد الخليفي وقد عاصر التطور المستمر في البطولة حتى عام 2006 ولما تعرض لوعكة صحية ظل يتابعها متفرجاً بالحضور أو عن طريق الإعلام فهي بطولة جميلة حافلة بالذكريات مع الأصدقاء وأنا تركت كرة القدم رغم حبى لكرة القدم التي كنت ألعبها أثناء دراستي بطب الإسكندرية ومن خلال فريج الصاعقة ونادي الأطباء وجدت في التنس ضالتي بعد إصابتي في الرقبة فالتنس رياضة آمنة وواظبت على مشاركتي في بطولة ناصر بن خالد الرمضانية سنوياً بفضل رعاية الشيخ نواف للبطولة باستمرار وتوفير كل مقومات النجاح لها كما أن البطولة اقترنت بشهر رمضان المبارك وتحقق التآخى والألفة بين الجميع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X