الراية الرياضية
الملكي المصدوم يفتح أبوابه للبحث عن بديل لخلافة صائد البطولات

زيـدان يـرحـل والـريـال يـدخـل فـي نـفق مظلم!

رونالدو في قمة الاستياء للاستقالة المفاجئة وثلاثة مدربين في الصورة

برشلونة -د ب أ: لم يستطع فلورنتينو بيريز رئيس نادي ريال مدريد إخفاء شعوره بالصدمة وعدم الارتياح إثر القرار المفاجئ للفرنسي زين الدين زيدان بالرحيل عن منصب المدرب والذي وصفه بيريز بأنه «محزن ولم يكن متوقعاً».وكان رحيل زيدان أمراً غير متوقع لبيريز، خاصة مع تتويج الفريق قبل خمسة أيام بلقب دوري أبطال أوروبا للموسم الثالث على التوالي تحت قيادة زيدان، وهو إنجاز غير مسبوق لأي مدرب في تاريخ دوري الأبطال.ويبدو أن صدمة بيريز تتمثل في أن الفترة التي كانت تشبه الحلم بالنسبة للفريق قد انتهت.فقد قضى الريال فترة بدا فيها وكأنه يعيش واقعين مختلفين، حيث تحدى الفريق واقع تراجع نتائجه على المستوى المحلي، وواصل التألق أوروبياً حتى نجح في الفوز بدوري الأبطال للموسم الثالث على التوالي ورفع رصيده من الألقاب في تاريخه إلى 13 متربعاً في صدارة سجل الأبطال.ويعني رحيل زيدان عن المنصب أنه يفترض على النادي البدء على الفور في التعامل مع قضايا لم تكن تطفو على السطح خلال تواجد المدرب الفرنسي بالمنصب وقيادة الملكي لمنصات التتويج.وتأتي مهمة الاستقرار على المدرب الجديد القادر على مضاهاة ما حققه زيدان الذي فاز مع الفريق بتسعة ألقاب خلال موسمين ونصف الموسم، في مقدمة المهام التي يواجهها بيريز.ولكن المشكلة الأكثر أهمية تتمثل في كيفية التعامل مع حقيقة تقدم عمر عدد من أبرز لاعبي الفريق الملكي، وهو ما يحتم إعادة البناء وتجديد دماء الفريق.وقد حقق الريال الفوز في المباراة النهائية لدوري الأبطال، على ليفربول الإنجليزي 3-1 في العاصمة الأوكرانية كييف، بمشاركة النجوم كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما وسيرخيو راموس ولوكا مودريتش وكيلور نافاس، الذين تجاوزت أعمارهم 30 عاماً.ورغم أن نجاح الملكي في الفترة الأخيرة كان قد أجل إثارة تلك القضية، لا شك في أن المدرب الذي سيخلف زيدان سيواجه مهمة في غاية الصعوبة من أجل إعادة بناء الفريق وربما يتضمن ذلك تشكيل قوة هجومية جديدة بشكل كلي.

لن يكون انتقال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو إلى فريق آخر بالأمر السهل في ظل قيمة اللاعب وكذلك راتبه العالي، الذي يتردد أنه يزيد على 20 مليون يورو في العام الواحد، وهو ما يشير إلى احتمالات استمراره.وذكرت صحيفة «ماركا» أن رونالدو أبدى استياء شديداً إزاء رحيل زيدان، المدرب الذي يكن له النجم البرتغالي احتراماً كبيراً وكان يرتبط به بعلاقة جيدة منذ توليه المنصب.وذكرت الصحيفة المدريدية «كريستيانو صدم بهذه الأنباء والآن عليه التعامل مع حقيقة أن زيدان لن يكون حاضراً في مستقبله مع ريال مدريد».وتوقّعت الصحيفة استمرار رونالدو، حيث ذكرت «ريال مدريد لا يمكن أن يسمح لزيدان ورونالدو، اللذين يشكلان رمزين للفريق، بالرحيل في الوقت نفسه».وتحدثت وسائل الإعلام الإسبانية عن عدد من المدربين المرشحين لخلافة زيدان وكان أبرزهم ماوريسيو بوكيتينو مدرب توتنهام الإنجليزي ويواخيم لوف مدرب المنتخب الألماني بطل العالم وماسيلميليانو أليجري مدرب يوفنتوس الإيطالي.وأياً كان المدرب الجديد للملكي، سيواجه مهمة شاقة وعملاً هائلاً في واحد من الأندية صاحبة أعلى معايير على مستوى العالم من حيث متطلبات وطموح جماهيرها.

.. ولــوف يتجاهــل الريــال

إيبان -د ب أ: أكّد يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أنّه غير مهتم بمنصب المدير الفني لنادي ريال مدريد الإسباني، وأن كامل تركيزه ينصب على مشوار فريقه في مونديال روسيا.وقال لوف على هامش المعسكر الألماني في شمال إيطاليا: «يمكنني استبعاد الأمر تماماً الآن، الأمر لا يخصني لأنني في كأس العالم».وجاءت تصريحات لوف بعد يوم واحد من الاستقالة المفاجئة للفرنسي زين الدين زيدان من تدريب الريال.

ويتولى لوف تدريب منتخب ألمانيا منذ 2006 وجدّد عقده مؤخراً مع الفريق حتى 2022.

.. وعقد بوكيتينو يمهّد طريقه إلى مدريد

لندن -د ب أ: لم يستبعد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، إمكانية انتقاله لتدريب نادي ريال مدريد.

ووضعت تقارير إعلامية اسم بوكيتينو في قائمة المرشحين لخلافة الفرنسي زين الدين زيدان في تدريب ريال مدريد.

وقال بوكيتينو على هامش تواجده في إسبانيا لإطلاق كتابه الجديد «عالم جديد».. «استمتع بتجربتي الحالية وبما هو قادم».

ومدّد بوكيتينو عقده مع توتنهام حتى 2023، ولكن ذلك لا يمنع إمكانية انتقاله إلى سانتياجو برنابيو.

وألمح المدرب الأرجنتيني إلى عدم وجود شرط جزائي في عقده مع توتنهام «لا لا يوجد، سواء مكتوباً أو لفظياً».

وأشار «ربط اسمي بريال مدريد أمر طبيعي، أنا مرتبط بتوتنهام ولدي عقد طويل وقعته قبل فترة وجيزة وسعيد بمنصبي الحالي».

وأضاف «أتفهم هذه الشائعات ولكن هذه هي الحياة، سعيد للغاية بالعقد الجديد، لكن ما الذي سيحدث لا أعرف، الشيء الأهم هو أن تستمع بكلّ يوم في حياتك».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X