الراية الرياضية
وصلا لنصف نهائي بطولة الوجبة على حساب كلية الشرطة والحويلة

الــوجبــة ومـريــخ يقتحـمان المـربـع الـذهـبي

تواصلت الإثارة والمتعة خلال أول أيام الدور ربع النهائي ببطولة الوجبة الرمضانية والذي شهد قمة الندية بين الفرق المتنافسة من أجل حجز مقعد بين الأربعة الكبار بالبطولة، ففي المباراة الأولى من دور الثمانية بالبطولة والتي أقيمت أول أمس نجح فريق الوجبة في تحقيق فوز مثير على كلية الشرطة بركلات الترجيح بعد مباراة ماراثونية شهدت كافة أنواع الإثارة وجذبت الجمهور منذ البداية وحتى إطلاق فهد جابر حكم اللقاء صافرة النهاية،، المباراة بدأت قوية من كلا الفريقين وأتيحت فرصة ذهبية للوجبة للتقدم من ركلة جزاء في الدقيقة 6 لعبها حمد المري إلا أن خليفة المالكي حارس كلية الشرطة تصدى لها ببراعة لتزداد المباراة قوة، وواصل الوجبة محاولاته للتقدم من خلال تكثيف الناحية الهجومية حتى نجح حمد المرى من تعويض إضاعته لركلة الجزاء وتسجيل هدف التقدم في الدقيقة 22 عندما استلم كرة بينية رائعة جعلته في مواجهة المرمى مباشرة سددها في الشباك معلنا عن تقدم الوجبة، ولم يستسلم كلية الشرطة وأبى أن يخرج من الشوط الأول متأخراً ونجح سيد البشير أخطر وأنشط لاعبي كلية الشرطة في تسجيل هدف التعادل من ضربة رأس متقنة لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكل فريق. وفي الشوط الثاني استمرت القوة بين الفريقين والمحاولات الهجومية إلا أن التنظيم الجيد جعل هناك ندرة في الفرص الخطرة حتى احتسب الحكم ركلة جزاء أخرى للوجبة لعبها حسن السبيعي إلا أنها ارتدت من القائم ليهدر الوجبة فرصة ثمينة أخرى للتقدم، وتزداد المباراة قوة مع مرور الوقت وقام حكم اللقاء بطرد فواز الخاطر من الوجبة ولاعبا آخر من كلية الشرطة للخشونة الزائدة، وفي الدقيقة 40 من عمر اللقاء يعود المتألق سيد البشير من جديد ليسجل لفريقه عندما قابل عرضية أحمد علوي النموذجية وحولها بضربة رأس متقنة داخل الشباك ليتقدم كلية الشرطة بالهدف الثاني وتشهد الدقائق الأخيرة من عمر اللقاء ضغطاً متواصلاً من قبل الوجبة لإدراك التعويض وقام المدرب ماجد الخليفي بإجراء عدة تغييرات لتعزيز الناحية الهجومية في حين اعتمد كلية الشرطة على الدفاع واللعب على المرتدات لتأمين تقدمه إلا أنه فشل في ذلك ونجح عبد العزيز المهندي من متابعة هجمة حسن السبيعي ووضع الكرة في الشباك في الوقت بدل الضائع للوجبة لتصبح النتيجة 2/‏2 ويحتكم الفريقان لركلات الترجيح التي ابتسمت لفريق الوجبة ليحجز بطاقة التأهل إلى المربع الذهبي. وفي المباراة الثانية نجح فريق مريخ في تحقيق فوز صعب على الحويلة بهدف دون رد بعد مباراة غلب عليها الحذر من كلا الفريقين لينتهي شوطها الأول بالتعادل السلبي وفي الشوط الثاني استطاع محمد الشيباني التقدم لفريقه بهدف من تسديدة قوية من على حدود منطقة الجزاء ليصعد بالفريق إلى نصف نهائي البطولة.

ماجد الخليفي: هدفنا الحفاظ على اللقب

أشاد ماجد الخليفي مدرب فريق الوجبة بالروح القتالية التي أظهرها فريقه خلال المباراة والرغبة الكبيرة التي كانت لدى اللاعبين في تحقيق الفوز خاصة بعد التأخر بهدفين مقابل هدف في الدقائق الأخيرة وقال ماجد الخليفي في تصريحات صحفية عقب اللقاء: المباراة كانت صعبة للغاية إلا أنني كان لدي ثقة كبيرة في فريقي وفي الدقائق الأخيرة دفعت بالمهاجمين لإدراك التعادل ونجحنا في ذلك والحمد لله حققنا الفوز بركلات الترجيح وأظهر الفريق شخصيته وخبرات لاعبيه في هذا اللقاء الكبير.

وحول زيادة المباريات المقبلة صعوبة قال: جميع الفرق التي تلعب معنا تلعب بروح قتالية ونحن نسير بخطة ثابتة نحو الأمام لأن هدفنا هو الفوز باللقب ولا شيء آخر بديلا وإن شاء الله الفريق قادر على تحقيق هدفه.

سمير العلي: طموحنا كبير في البطولة

أكد سمير العلي مدرب فريق مريخ على صعوبة الفوز الذي حققه فريقه أول أمس على حساب الحويلة وتأهله إلى نصف نهائي البطولة وقال عقب اللقاء: المباراة كانت قوية جداً عشناها على أعصابنا منذ البداية وحتى النهاية كلا الفريقين كان لهما فرصة الفوز والتأهل، لذلك كان هناك حذر في الأداء وأنا حاولت أن يكون استحواذ فريقي أكثر لكي نأخذ زمام المبادرة بالهجوم على أمل خطف هدف الفوز والحفاظ على شباكنا نظيفة وحالفنا التوفيق ونجح عبد الله الشيباني في تسجيل هدف الفوز والشباب استطاعوا الحفاظ على الهدف لنخرج من المباراة بالفوز الثمين.

وأضاف قائلاً: كل مباراة نفوزها نحسن من أدائنا في المباراة التي تليها وأعلم جيداً أن المرحلة المقبلة أكثر صعوبة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X