fbpx
المحليات
السفير البلغاري ميتين حسين كازاك لـ الراية الرمضانية:

قطــر واجهــت الحصــار بعـــزة وكـرامـــة

أعجبني تمسك القطريين بعاداتهم الرمضانية وتعزيز روابط العائلة

رمضان فرصة لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام.. والإرهاب لا دين له

القطريون أظهروا إرادة قوية للتغلب على تداعيات الحصار

كتب – إبراهيم بدوي

أعرب سعادة ميتين حسين كازاك، سفير جمهورية بلغاريا في الدوحة، عن إعجابه بتعامل قطر مع أزمة الحصار بعزة وكرامة وإظهارها إرادة قوية لمواجهة تحديات هذه الفترة العصيبة التي بدأت في شهر رمضان من العام الماضي.

وتوجه السفير البلغاري في حديثه مع «الراية « الرمضانية، بخالص التهاني إلى دولة قطر أميراً وحكومة وشعباً بمناسبة الشهر الكريم، مشيراً إلى أنه يقضي رمضان للمرة الثالثة في قطر.

وأعرب عن إعجابه بصمود القطريين أمام تحديات الحصار وأيضاً تمسكهم بعاداتهم الرمضانية وأهمها تقوية الروابط العائلية بين الأسر والأقارب ومساعدة الفقراء والمحتاجين.

وأكد سفير بلغاريا لدى الدوحة على أهمية الرسالة التي يحملها رمضان للإنسانية بأسرها، وأنها رسالة تسامح وتضامن تعكسها موائد الإفطار الجماعية في دولة قطر والتي تجمع مختلف الجنسيات والديانات حول مائدة طعام واحدة.

كما أشار إلى أن شهر رمضان المبارك وما يعمه من مشاعر التضامن والتآخي بين مختلف الثقافات، يدحض المفاهيم الخاطئة عن الإسلام ومحاولة ربطه بالإرهاب لافتاً إلى أن الإرهابيين يستهدفون المسلمين أنفسهم ما يعني أن الإرهاب لا دين له والمؤمنون حقاً لا يرتكبون مثل هذه الفظائع.

وشدد السفير ميتين حسين كازاك، على علاقة العلاقات القطرية البلغارية ونموها في السنوات الأخيرة وسط تطلعات بتعزيز التعاون في مجالات الاستثمار والتعليم والسياحة والثقافة وغيرها من التفاصيل في السطور التالية:

أزمة الحصار

عن حلول رمضان للعام الثاني تحت الحصار وتعامل قطر معه قال سعادة السفير البلغاري، لقد تعاملت قطر مع أزمة الحصار بعزة وكرامة ورغم تحديات هذه الفترة إلا أنها أظهرت إرادة قوية للتغلب على تداعيات الحصار، وأنا معجب بصمود وتلاحم الشعب القطري أمام هذه التحديات والأوقات العصيبة. وأثبتت هذه الفترة أن قطر عازمة على حفظ سيادتها واستقلالها وأيضاً مكانتها ودورها الإقليمي والدولي، باعتبارها دولة محورية تتمسك بقواعد القانون الدولي التي تصون سيادة واستقلالية الدول.

رمضان الثالث

وعن قضائه رمضان في الدوحة قال السفير كازاك، إنني سعيد بقضاء شهر رمضان للمرة الثالثة في قطر فهو توقيت مهم لتعزيز الإيمان بالله وتقوية الروابط العائلية بين الأسر والأقارب وزيادة التضامن والتآلف داخل المجتمع الواحد والالتزام بقيم الإسلام. وأنا سعيد بمشاركة هذه المشاعر مع أهل قطر ويعجبني التزام وتمسك القطريين بعاداتهم وتقاليدهم الرمضانية.

موائد الرحمن

وقال السفير كازاك إن جمع الناس على مائدة طعام واحدة في رمضان، من المسلمين وغير المسلمين ومشاركة الصائمين طعامهم، رسالة ودعوة قوية للتسامح والتضامن بين مختلف الأديان والثقافات. وتؤكد أننا جميعاً نتشارك نفس القيم الإنسانية ونسعى جميعاً إلى التعايش بسلام فضلاً عن التضامن مع الآخرين ممن يحتاجون المساعدة والدعم من الفقراء.

تصحيح مفاهيم

وشدد السفير البلغاري على أن رمضان فرصة جيدة لتصحيح المفاهيم الخاطئة عن الإسلام ومحاولة ربطه بالإرهاب مؤكداً أن الإرهاب لا دين له، والإرهابيون يستهدفون المسلمين أنفسهم ما يؤكد أن الإرهاب لا علاقة له بالإسلام أو أي ديانة ونحن على يقين من أن المؤمنين حقاً، بالدين الصحيح، لا يقومون بارتكاب مثل هذه الأعمال الإرهابية المفزعة، ولذلك أعتقد أن المبادرة لجمع الناس على مائدة واحدة في رمضان من الممكن أن تساهم بشكل كبير في توعية هؤلاء ممن لا يعرفون الكثير عن مبادئ الإسلام ورؤية مدى إنسانية هذا الدين على أرض الواقع.

تعزيز التعاون

وحول مدى تطور العلاقات الثنائية بين الدوحة وصوفيا، قال سعادة ميتين حسين كازاك، سفير جمهورية بلغاريا في الدوحة، لدينا علاقات متميزة منذ إقامة علاقاتنا الدبلوماسية عام 1990. ونرى تطورات مستمرة ومتنامية في علاقاتنا، وتعزيز التعاون بكافة المجالات. ونتطلع حقاً إلى تعزيز تعاوننا في مجال الاستثمارات والاقتصاد واستغلال الفرص الكبيرة التي يقدمها البلدان للمستثمرين ورجال الأعمال في مجالات التجارة والأعمال والتعليم وتبادل الخبرات بين الجامعات والسياحة وأيضاً تعزيز علاقاتنا الثقافية وسفارتا بلدينا ملتزمتان ببذل أقصى الجهود لتعزيز هذه العلاقات بكافة المجالات ذات الاهتمام المشترك وبما يصب في صالح شعبيهما.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X