fbpx
الراية الرياضية
تقنية الفيديو تفتح الأبواب لجدل كبير ومثير وخطير

الفــار جــاهز للظـهور في المونـديال لأول مـرة

اعتماد 13 حكماً لمتابعة ورصد الحالات المشكوك فيها خلف شاشات المراقبة

إعداد 35 من الحكام الأساسيين لمساعدة حكام فيديو لمباراة واحدة أو أكثر

كوفيرتشاينو – (إيطاليا) – (أ ف ب): يرسم حكم المباراة بأصابعه إشارة ويذهب لرؤية شاشة مراقبة موضوعة على أطراف أرض الملعب.. تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم «في ايه آر» ستعتمد في كأس العالم في كرة القدم 2018 في روسيا، تتويجاً لمشروع دعمه بشدة رئيس الاتحاد الدولي (فيفا) السويسري جاني إنفانتينو.

يمكن استخدام تقنية التحكيم بالفيديو في أربع حالات مؤثرة: بعد هدف مسجل، عند احتساب ركلة جزاء، عند رفع بطاقة حمراء مباشرة أو في حال وقوع خطأ بالنسبة إلى هوية لاعب تم إنذاره أو طرده.

وتم اعتماد 13 حكماً في روسيا ليكون عملهم حصرياً خلف شاشات المراقبة. وقد يتحوّل أيضاً 35 من الحكام الأساسيين إلى حكام فيديو لمباراة واحدة أو أكثر.

ويرى الحكام أن استخدام هذه التقنية يبدو ورقة رابحة.

يرتبط تطبيق التقنية في المباريات بـ «غرفة عمليات» يستقر فيها المساعدون إضافة إلى أربعة عمال تشغيل فنيين.

ويوضح الإيطالي روبرتو روزيتي مسؤول مشروع التحكيم بالفيديو في الفيفا «سيكون ثمة أربعة مسؤولين فيديو. يتواصل حكم الفيديو الرئيسي مع حكم الساحة في الملعب، ويستطيع أن يقترح عليه المجيء للتحقق من الصور».

ويضيف «الحكم المساعد الرقم واحد يتابع بشكل مباشر خلال عملية التحقق. المساعد الرقم اثنان الذي هو إلزامياً حكم مساعد، يهتم خصوصاً بوضع التسلل. والحكم المساعد الثالث يكلف بمساعدة الحكم الأول في التحقق من احترام البروتوكول وضمان تواصل جيد بين الحكام».

واعتمد الفيفا مبدأ مركز عمليات واحد على غرار ما هو متبع في الدوري الألماني «بوندسليغا» سيكون في موسكو، ويتم وصله مع الملاعب بواسطة شبكة ألياف بصرية.وأكد كولينا أن حكام الفيديو لا يحكمون إلا مباراة واحدة يومياً.

وبالنسبة للتسلل هو عبارة عن مفارقة: مساعدة الفيديو سهل التحكم بها بالنسبة إلى الحكام، لكن الشق الفني يبقى معقداً للغاية.

ويوضح سيريل غرينغور مساعد الحكم الفرنسي كليمان توربان «اللاعبون مهيأون تماماً، وهم سريعون جداً. الآن بات في إمكاننا أن نقول إذا كان لديّ شك فعلاً، أدع اللاعب يتابع، وفي حال تسجيل هدف، سنتحقق بالفيديو.

وسيستفيد المونديال من آلتي تصوير إضافيتين مخصصتين فقط لحالات التسلل «مركبتين في الأعلى لتعزيز منطقة هي على الرغم من وجود 33 من كاميرات البث، ليست مغطاة» جيداً، بحسب الألماني سيباستيان رونغه المسؤول عن مجموعة التحديث الفني للفيفا.

ووضع الفيفا نظام معلومات عبر شاشات عملاقة في الملاعب.

ويوجز رونغه هذه العملية بالقول «في غرفة عمليات الفيديو، هناك شخص من الفيفا يستطيع الولوج إلى ما يراه ويسمعه حكم الفيديو. وبواسطة لوحة رقميّة تم تطويرها، يستطيع أن يرسل المعلومات إلى المعلقين والمسؤولين عن الشاشات العملاقة».

وستبث رسائل توضيحية على الشاشات وكذلك قرار الحكم بالنسبة إلى تسجيل هدف، هدف ملغى أو حالة تسلل وغير ذلك. ويوضح رونغه «لن تبث أي صورة بالإعادة البطيئة قبل اتخاذ القرار لا نريد أن يقع الحكم تحت تأثير الجماهير».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X