الراية الرياضية
صراع ساخن بين فريقي مريخ والشقب لحسم اللقب

اليوم ختام بطولة الوجبة

الفريقان قدما مستويات رائعة وحققا المفاجأة في نصف النهائي

متابعة – حسام نبوي

يسدل الستار مساء اليوم على منافسات النسخة ال19 من بطولة الوجبة الرمضانية لكرة القدم بإقامة المباراة النهائية في تمام الساعة التاسعة والنصف والتي ستجمع بين فريقي الشقب ومريخ على ملعب الوجبة في تحد مثير من أجل رفع كأس البطولة.

طموحات كبيرة وآمال عريضة يحملها كل فريق اليوم، والهدف الأكبر واحد هو حمل كأس البطولة الرمضانية الأكبر والأقوى والأشهر، ولذا ستتجه الأنظار اليوم لمتابعة من سيحمل الكأس ويتوج باللقب ..الشقب أم مريخ ؟

وتأهل فريق الشقب للنهائي الغالي بعد مشوار حافل نجح خلاله في تخطي فرق من العيار الثقيل على رأسهم فريق الوجية القوي وحامل اللقب بعد الفوز عليه في نصف النهائي بهدف نظيف، ومن قبل في دور الثمانية فاز على شرق بهدفين مقابل هدف، وكان الشقب تأهل لدور الثمانية كوصيف المجموعة الثالثة بعدما حقق الفوز فى مباراتين وتعادل في مثلهما بالدور الأول.

أما فريق مريخ، فقد بدأ مشواره بالنسخة التاسعة عشرة من بطولة الوجبة بفوز كبير على الريان بأربعة أهداف نظيفة، وذلك قبل أن يخسر بهدف نظيف في مباراته الثانية أمام الوجبة، ثم اكتفى مريخ بالتعادل مع الغرافة 3/‏‏3 في المباراة الثالثة، ليحصد 4 نقاط كانت كفيلة بتأهله للدور التالي، وهو الدور الذي نجح خلاله في الفوز على الحويلة بهدفين مقابل هدف في ربع النهائي، قبل أن يتخطى السيلية بخمسة أهداف مقابل هدف في نصف النهائي.

مباراتا قبل النهائي

وبالعودة إلى مباراتي نصف النهائي أول أمس، فقد جمعت المباراة الأولى فريقي الوجبة والشقب في تحد كبير بين الفريقين قدما خلالها الطرفان مستوى فنياً عالياً للغاية.

وبدأت المباراة قوية ومثيرة منذ الدقائق الأولى واتسم الأداء بالحذر الدفاعي بشكل كبير مع ندرة في الفرص الحقيقية للتسجيل لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي وتمكن الشقب من تسجيل هدف التقدم والفوز مع بداية الشوط الثاني عن طريق علي عباس لتشتعل المباراة ويحاول الوجبة التعويض وتستمر الندية.

وحرص مدرب الشقب على إغلاق المنافذ أمام هجوم الوجبة الضاغط خاصة في الدقائق الأخيرة، ولم يتمكن الوجبة من فك الشفرة الدفاعية لفريق الشقب الذي حافظ على شباكه نظيفة واقتنص فوزاً ثميناً للغاية على حامل لقب البطولة، وهو الانتصار الذي منحه بطاقة التأهل إلى النهائي.

وفي المباراة الثانية التي جمعت بين السيلية ومريخ، تلقى السيلية هزيمة كبيرة بنتيجة خمسة أهداف مقابل هدف في مفاجأة غير متوقعة لجميع متابعي السيلية خاصة وأن الفريق يضم بين صفوفه لاعبين أكفاء أصحاب خبرة كبيرة.

وكانت الترشحيات تصب في صالح السيلية قبل اللقاء، إلا أن فريق مريخ استطاع أن يفرض سيطرته على اللقاء ورغم تأخره بهدف السيلية الذي سجله علي رحمة في الشوط الأول إلا أنه لم يستسلم واستطاع إدراك التعادل عن طريق خليفة بن خالد ثم الهدف الثاني عن طريق عبد الهادي معجب، وتوالت أهداف مريخ عن طريق سالم الدعية وفهد الشرشني وعلي الهتمي ليتمكن الفريق من تحقيق فوز مستحق ويحسم تأهله للمباراة النهائية في مواجهة فريق الشقب في صراع ناري على اللقب.

عبد الله هاني :

عازمون على التتويج باللقب

أعرب عبد الله هاني بلان لاعب فريق الشقب عن سعادته بالفوز الذي حققه فريقه على الوجبة في نصف النهائي البطولة ، مشيراً إلى أنه أغلى انتصار للفريق منذ انطلاق البطولة خاصة أنه منحهم تأشيرة التأهل للنهائي. وقال عبد الله بلان في تصريحاته عقب المباراة : أغلقنا ملف مباراة الوجبة من أجل الإعداد للقاء النهائي الذي لن يكون سهلاً على الإطلاق في ظل رغبة طرفيه في حصد اللقب، كما أننا نسعى لحصد كأس البطولة خاصة أننا خرجنا في الموسم الماضي من الدور قبل النهائي أمام السيلية.

وتوقع عبد الله أن يكون النهائي في منتهى القوة، مشيراً إلى طموحات كل فريق في حمل الكأس والتتويج بالبطولة الغالية.

صراع الهدافين

يستمر الصراع على لقب الهداف حتى المباراة النهائية التي ستقام مساء اليوم بين فريقي الشقب ومريخ وسوف يكون الصراع بين لاعبي مريخ خليفة بن خالد وسالم الدعية فلكل منهما أربعة أهداف في البطولة، إن لم يكن للاعبي الشقب رأي آخر خلال اللقاء حيث ستكون كل الاحتمالات واردة حتى النهاية.

النعيمي : مريخ على بعد خطوة من التتويج

قال عبد الله النعيمي مدير فريق مريخ : تنتظرنا مواجهة قوية للغاية أمام فريق لايستهان به وهو الشقب الذي سبق وأن حصل على البطولة، وعموماً أرى أن الحظوظ متساوية في المباراة النهائية التي ستحسمها تفاصيل صغيرة.

وعن توقعه للوصول للنهائي قبل انطلاق البطولة .. قال عبد الله النعيمي : البطولات الرمضانية تعتمد على التركيز وظروف البطولة نفسها، وقد واجهنا صعوبات في البداية، ولكن بعد مرور مباراتين توقعنا الوصول للنهائي.

وحول شعوره بالقلق بعد تأخر فريقه بهدف في مباراة نصف النهائي .. قال : لم نشعر بالقلق على الإطلاق حتى بعد تأخرنا في ظل ثقتنا الكبيرة في إمكانيات لاعبي الفريق وبالفعل كان الشباب على قدر المسؤولية وجاء ردهم قوياً بخمسة أهداف.

سمير العلي : الفرصة متساوية للفريقين

 

أكد سمير العلي مدرب فريق مريخ على أن مباراة فريقه اليوم أمام الشقب في نهائي البطولة ستكون صعبة للغاية وقوية مثل أي مباراة نهائية وفريق الشقب قوي ويمتلك عناصر شبابية أيضاً، ولذا أرى أن الفرص متساوية بين الفريقين، والفريق الذي سيستغل الفرص سيكون اللقب من نصيبه. ورفض سمير العلي القول بأن الفوز الذي حققه فريقه على السيلية بخمسة أهداف مقابل هدف في الدور قبل النهائي، يعتبر مفاجأة بالنسبة له. وقال العلي: الفوز لم يكن مفاجئاً بالنسبة لنا ، كنت واثقاً من مستوى فريقي خاصة أنني درست المنافس، وكنت أعرف ان فريقي سيحسم الأمور في الشوط الثاني خاصة أن اللياقة بالنسبة للاعبي مريخ أفضل من نظرائهم بالفريق المنافس، وكذلك الأعمار السنية أصغر وهو ما ساهم في تحقيق الفوز الكبير. وأضاف : منحت الحرية للاعبين في الشوط الثاني وبالفعل صنعنا الكثير من الفرص وكان من الممكن نفوز بأكثر من خمسة أهداف بعدما ضاعت الكثير من الفرص.

عبد الله الشملان : ثقتي كبيرة في لاعبي الشقب

أكد عبد الله الشملان مدرب فريق الشقب أن التأهل للنهائي له مذاق مميز خاصة أنه جاء على حساب فريق قوي بحجم الوجبة حامل اللقب بعد نصف نهائي قوي للغاية.

وأكد الشملان أن لاعبي فريقه كانوا في حالة تركيز كبيرة في أغلب أوقات المباراة مما ساهم في تحقيق الفوز الغالي والمستحق والتأهل للمباراة النهائية، وقال : الشباب لم يقصروا على الإطلاق رغم إرهاقهم.

وتحدث الشملان عن المباراة النهائية، وقال : ستكون صعبة بكل تأكيد خاصة أن كلا طرفيها سيخوضها بهدف واحد فقط هو الفوز وحمل كأس البطولة ، وعموماً ثقتنا كبيرة في لاعبي فريق الشقب وإدراكهم الكبير لحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم.

وعن الإصابات في صفوف فريقه قبل المواجهة النهائية .. قال مدرب الشقب : لدينا إصابات لبعض اللاعبين ونأمل أن يتماثلوا للشفاء قبل انطلاق اللقاء النهائي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X