الراية الرياضية
وجه سكاكين على أعناق ميسي ونيمار وديشامب

داعش يهدد نجوم المونديال !

باريس – أ ف ب: قد يكون تنظيم الدولة الإسلامية «داعش» خسر مناطق سيطرته في العراق وسوريا، غير أن التهديد الذي يطرحه على مباريات كأس العالم لكرة القدم التي تنظم في روسيا يبقى فعلياً وينبغي الأخذ به، برأي خبراء. ونشرت «مؤسسة وفا الإعلامية» التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في الخريف صوراً مركبة بدأت على شبكات التواصل الاجتماعي، يظهر فيها نجوم في كرة القدم مثل ليونيل ميسي ونيمار ومدرب منتخب فرنسا ديديه ديشامب، وعلى أعناقهم سكاكين، أو يرتدون بزات برتقالية على غرار معتقلي غوانتانامو، أو ممددين أرضاً أو تلتهمهم النيران.وكتبت على الصور تهديدات واضحة وصريحة بالإنجليزية أو الفرنسية: «لن تنعموا بالأمان طالما أننا لا ننعم به في الدول الإسلامية!» و»سنواصل إرهابكم وهدم حياتكم!».وقال براين غلين ويليامز وروبرت تروي سوزا اللذان وضعا تقريراً أصدره «مركز مكافحة الإرهاب» في وست بوينت الأسبوع الماضي بعنوان «تهديد تنظيم الدولة الإسلامي على كأس العالم 2018»، إن «وسائل الإعلام التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية باشرت حملة غير مسبوقة للدعوة إلى شن هجمات على مباريات مونديال 2018

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X