fbpx
الراية الرياضية
منافسة قوية على لقب النسخة الثانية

بطولة تميم المجد لكرة اليد تُختتم اليوم بالدحيل

محمد جابر: رؤية قيادتنا الرشيدة وضعت قطر في الصدارة

الدوحة – الراية : يُسدل الستار مساء اليوم على منافسات النسخة الثانية من البطولة الرمضانية لكرة اليد «تميم المجد «والتي ينظمها الاتحاد القطري للعبة برئاسة أحمد الشعبي، يهدف القائمون على هذه البطولة إلى ترسيخها سنوياً في شهر رمضان المعظم لفائدة الفئات السنية من اللاعبين مواليد عام 2001 و2002 للتأكيد على الولاء والتأييد لقيادتنا الرشيدة، حفظها الله ورعاها، خاصة أن نسخة العالم الماضي كانت قد شهدت تألقا كبيرا على المستويين التنظيمي و الفني بالإضافة إلى الحضور الجماهيري المميز، وشهدت المباريات الافتتاحية حضور محمد جابر الملا أمين السر العام بالاتحاد وخليفة تيسير مدير بطولة تميم المجد بالإضافة إلى عدد من الجماهير التي اختارت مشاهدة مباريات البطولة في أمسية رمضانية رائعة مزجت بين الرياضة وحب الانتماء للوطن.

وشاركت في منافسات اليومين الماضيين ستة فرق مقسمة على مجموعتين، حيث ضمت المجموعة الأولى فرق الجميلية وصيف بطل النسخة الأولى من البطولة وفريق الرويس والعديد فيما ضمت المجموعة الثانية كلاً من فريق الوجبة بطل نسخة عام 2017 والزبارة وعين خالد.

ويتواصل خوض المباريات على الصالة رقم 2 في مجمع الدحيل لكرة اليد ابتداء من التاسعة مساء منذ السادس من الشهر الجاري على أن تختتم مساء اليوم بإجراء المباريات الترتيبية تليها المباراة النهائية بين صاحبي المركز الأول في كل مجموعة، وأقيمت المنافسات بنظام دوري من دور واحد خلال مرحلة المجموعات يعتمد على نظام النقاط ، ويتأهل الأول من كل مجموعة إلى المباراة النهائية فيما يلعب الثاني من كل مجموعة على المركزين الثالث والرابع ويتنافس أصحاب المركز الثالث في كل مجموعة على المرتبة الخامسة والسادسة.

وتم اختيار لاعبي الفرق من بين أفضل العناصر الموجودة في أنديتنا الرياضية خلال هذه المرحلة العمرية المهمة، حيث تضم الفرق المتنافسة أفضل اللاعبين في هذه الأعمار، وهو ما جعل التنافس يبلغ ذروته بين الأندية الستة من أجل المراهنة على اللقب الغالي الذي يحمل شعار تميم المجد، كما سمحت هذه البطولة باكتشاف بعض اللاعبين الموهوبين الذين بإمكانهم تدعيم صفوف منتخبات الناشئين خاصة أن الأدعم يواجه العديد من الاستحقاقات الخارجية خلال الفترة المقبلة. ومن جانبه قال محمد جابر الملا أمين السر العام لاتحاد اليد إن أسرة اللعبة تدين بالولاء والانتماء لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، مؤكداً أن الإنجازات التي نحققها في شتى مجالات الحياة تأتي بفضل رؤية قيادتنا الرشيدة وسياساتها الحكيمة التي وضعت قطر في صدارة الدول التي تنمو وتزدهر رياضياً واقتصادياً وسياسياً واجتماعياً وثقافياً، مما جعل الشعب القطري أكثر شعوب العالم تطوراً وتحضراً.

وقال الملا إن ترسيخ هذه البطولة للعام الثاني على التوالي يعد أفضل رسالة للجميع بأن حياتنا لم تتأثر سلبياً بهذا الحصار الجائر ولن يمنع أبناء قطر من التطور والتقدم «.

وأضاف «شهدت النسخة الثانية من البطولة منافسة شديدة بين الفرق المشاركة، وأكدت أن الأندية تعمل على مستوى الفئات السنية، الأمر الذي يجعلنا نطمئن على مستقبل لعبة كرة اليد في الأعوام القادمة إن شاء الله، ونجدد الدعاء بأن يحفظ الله قطر -إن شاء الله- من كل مكروه».

واختتم الملا حديثه، مشيراً إلى أن بطولة تميم المجد ولدت لتبقى وتكبر في الأعوام القادمة بإذن الله، وأصبح لدينا نية لاستمرارها في المواسم المقبلة وتطويرها.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X