المحليات
محمد دبلان نجم منتخبنا للرماية يؤكّد لـ «الراية الرمضانية»:

رمضــان هـــذا العــــام استثـنــائي

أصعب أيام الصيام عشتها في أمريكا

أفطر على التمر دائماً والأكل بعد التراويح

تعلمت الصوم في سنّ مبكرة وأنتظر رمضان من العام للعام

حاوره – حسام نبوي:

لكل منا عاداته وتقاليده الخاصة وطقوسه التي يحرص على ممارستها خلال شهر رمضان الذي يتّسم بأهمية خاصة لدى جميع المُسلمين وبالأخصّ الأشخاص الرياضيين «الراية الرمضانية» التقت بلاعب منتخبنا للرماية محمد دبلان في حوار رمضانيّ ألقى الضوء خلاله على عاداته في الشهر الفضيل، وذكرياته والفرق بين رمضان في الماضي ورمضان الآن، ووجّه محمد دبلان العديد من النصائح للرياضيين والتي يجب عليهم اتّباعها خلال شهر رمضان، كما تحدّث عن العديد من المواضيع التي لها علاقة بالرماية ورمضان في الحوار التالي:

في البداية نودّ إلقاء الضوء على أبرز الذكريات في شهر رمضان؟

شهر رمضان حافل بالذكريات الجميلة لما له من طبيعة خاصة لدى الجميع، فالكل يستعد لاستقبال الصيام بفرح وسعادة بالغة، وكل شخص يضع خُطته من قبل حلول الشهر، وأنا شخصياً أستعدّ جيداً لاستقبال الشهر الكريم، حيث إنّني حريص على وضع برنامج يوميّ في رمضان يكون خلاله للنوم وقت كافٍ، وأيضاً للتمرين، بالإضافة إلى عدم الإفراط في تناول الطّعام، كما أنّني في كل عام أكون حريصاً جداً على السفر لقضاء مناسك العُمرة بشكل سنويّ في رمضان، وهذه عادة حريص عليها منذ عدّة سنوات والحمد لله.

وماهي أهم المُنافسات الرياضية التي خضتها في شهر رمضان؟

لم يكن هناك منافسات معينة شاركت بها خلال شهر رمضان، بل كانت تدريبات عادية أو المشاركة في بطولات ودية، ولكنني حريص على ممارسة رياضات أخرى غير الرماية في شهر رمضان، فلا أنقطع عن مواصلة التدريبات وممارسة الرياضة بشكل عام.

وماذا عن رمضان هذا العام؟

رمضان هذا العام استثنائي بالنسبة لي، حيث إنني حريص كل عام على أن أقضي رمضان في الدوحة بين الأهل والأصدقاء إلا أن هذا العام أقضيه في أمريكا مرافقاً لوالدتي، الله يشفيها في رحلة علاج.

هل يختلف رمضان في أمريكا عن الدوحة؟

بكل تأكيد الصيام في أمريكا أصعب بكثير من الصيام في الدوحة لعدة أمور أهمها طول وقت النهار، إلا أنني حريص على العبادات بشكل دائم ومستمر، والعادات التي أحرص عليها باستمرار في الشهر الفضيل، أهمها هو أن أفطر على التمر مع أذان المغرب مع تناول حساء، وبعد العشاء والتراويح يكون الإفطار الرئيسيّ.

وبماذا تنصح اللاعبين خلال شهر رمضان؟

أنصح اللاعبين بالالتزام التام من ناحية الأكل والشرب والنوم، فاللاعبون الآن أصبحوا محترفين ويعلمون جيدًا أين مصلحتهم، وأن أفراط اللاعب في تناول الطعام وعدم الحفاظ على عدد الساعات الكافية في النوم سيؤثّر ذلك سلباً على مستواه، فشهر رمضان يحتاج إلى تفرّغ أكثر وراحه أكثر من قبل اللاعبين.

وماهي الطقوس التي تمارسها في شهر رمضان؟

أحاول باستمرار تخصيص أكبر وقت ممكن للعبادة، بالإضافة إلى قضاء وقت أكبر مع الأهل خاصة، أننا نكون طوال الموسم مشغولين عنهم بحكم عملنا، وللدورات الرمضانية نصيب من المشاركة، والآن حرصت على تقليص عدد المشاركة في الدورات الرمضانية، حتى أجد وقتاً أكبر للأعمال الأخرى.

وماذا عن الخيم الرمضانية؟

أنا دائم التواجد مع الأصدقاء في المجلس وتناول الغبقة معهم، فهي من أهم مميزات شهر رمضان والتي أحرص عليها باستمرار، فتجمّع الأصدقاء في مثل هذه الأجواء يكون رائعاً.

وما الفرق بين رمضان زمان والآن؟

بالنسبة لي الوضع أختلف، فالصيام زمان كان أصعب إلا أن الأجواء كانت جميلة بين الجميع، وكنا نعيش أياماً روحانية واجتماعية مميزة جداً، أما مع عصر التواصل الاجتماعي فالأمر اختلف كثيراً رغم حرصنا الدائم على أن نستمرّ في نفس العادات والتقاليد التي نحرص عليها في شهر رمضان.

كلمة أخيرة؟

الحمد لله الذي بلغنا رمضان، والله يعيننا على طاعته وصالح الأعمال وندعو لبلادنا الحبيبة بدوام التقدم والازدهار وكل عام والأمة الإسلامية جميعاً بألف خير.

رمضان رحل سريعاً

قال محمد دبلان إن شهر رمضان ضيف خفيف جاء ورحل سريعاً، وهو شهر بركه أستمتع به، مُؤكداً على أننا الآن في أيامه الأخيرة بعدما كنا نعد العدة لاستقباله، وهذا هو رمضان دائما ًضيف خفيف، مُتمنيا اًن يُعيده الله على قطر والأمة الإسلامية بالخير واليمن والبركات.

كرة القدم والرماية

أكّد محمد دبلان على أن من هواياته الأخرى غير الرماية هي كرة القدم وأنه حريص على أن يُمارس كرة القدم مع أصدقائه خلال شهر رمضان، بالإضافة إلى تدريبات الرماية، خاصة في الصيام، حيث يكون الذهن صافياً والتركيز أكثر، على عكس البعض الذي يعتقد أن شهر رمضان شهر للراحة فقط وعدم ممارسة الرياضة.

الوالد حببني في الرماية

قال محمد دبلان إنه دخل مجال الرماية عن طريق والده الذي كان أحد أبطال الرماية في القوات المسلحة وأنه هو من شجّعه وحببه في دخول المجال، وأنه حريص على أن يعلم الرماية لجميع أطفال العائلة، وأن يشجعهم على ذلك بناء على وصية الرسول صلى الله عليه وسلم « علّموا أولادكم الرماية والسباحة وركوب الخيل «، فالرماية رياضة جميلة تنشط العقل والذهن وتكسب صاحبها مهارات عدّة.

التقرب إلى الله بالطاعات

أكّد محمد دبلان على أنه تعلّم الصيام في سنّ مبكرة، ومنذ الصغر وهو حريص على الصوم باستمرار وفي الكبر حريص على شحذ الهمم خلال الشهر الفضيل بالتقرّب إلى الله أكثر بالطاعات والعبادات وأعمال الخير، مؤكداً على أن الجميع يجب عليهم تعليم أبنائهم الصوم في الصغر.

الانتظام في الأكل

قال محمد دبلان إن أهم شيء يجب أن يحرص عليه كل شخص في شهر رمضان هو تنظيم الأكل والشرب وعدم الإسراف، فالعادات الخاطئة ليست جيدة في هذا الشهر الكريم، خاصة للرياضيين الذين يجب أن تكون حياتهم أكثر تنظيماً في شهر رمضان عن باقي أيام السنة.

كل شيء في رمضان جميل

بالحديث عن أهم الأكلات التي يحرص محمد دبلان على تناولها خلال شهر رمضان قال: جميع الأكلات الشعبية، وأنا شخصياً لا أشترط تواجد شيء معين، وأرى أن كل شيء في رمضان يكون جميلاً سواء الأكل والشرب والأجواء الرائعة التي يعيشها الجميع، كل شيء في رمضان ممتع.

لم أشارك في منافسات خارجية

أكّد محمد دبلان على أنه لم يشارك في أي منافسات خارجية خلال شهر رمضان من قبل، كما أنه يحرص دائماً على قضاء شهر رمضان في الدوحة والسفر فقط لقضاء مناسك العمرة والعودة مرة أخرى، مؤكداً على أن أجواء رمضان تكون ممتعة في الدوحة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X