الراية الرياضية
تمنح حاملها مميزات تكسر حدة كل العقبات

«هوية المشجع» ابتكار روسي يثري المونديال

زيوريخ (وكالات): ستكون كأس العالم روسيا 2018، على موعد مع ابتكار جديد في تاريخ النهائيات يتمثل بـ «هوية المشجع» التي تمنح الراغبين بالتواجد في قلب الحدث، حق استخدام المواصلات العامة وحتى دخول البلاد دون تأشيرة.

الدخول إلى روسيا دون تأشيرة، في فترة يسودها توتر مع الغرب، سيكون ممكنا – حتى للمواطنين الأمريكيين والبريطانيين – شرط أن يكون الهدف من الزيارة مرتبطا بكأس العالم. ويؤكد رئيس اللجنة المحلية المنظمة أليكسي سوروكين أن «كل شخص اشترى تذكرة للمونديال بإمكانه الدخول دون تأشيرة، شرط أن يكون حاصلاً على «فان آيدي»، أي هوية المشجع.

وهذه البطاقة هي بمثابة وثيقة تعريفية تطلب السلطات الروسية حملها، حيث يتعين على كل صاحب تذكرة في البطولة أن يحمل بطاقة «فان آيدي» لكي يتسنى له دخول الملاعب التي تستضيف مباريات كأس العالم 2018.

ويرى سوروكين أن هذه البطاقة «لها الكثير من الفوائد» لأنها تمنح حامليها «إمكانية الاستخدام المجاني للقطارات» بين المدن المضيفة، إضافة إلى استخدام «المترو أو الحافلات داخل المدن» خلال أيام المباريات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X