أخبار عربية
فقدنا تأييد الرأي العام الدولي في الأسابيع العشرة الماضية

أعضاء كنيست: إسرائيل خسرت الحرب في غزة

غزة- وكالات: تواصلت ردود الفعل الإسرائيلية حول التطورات التي تشهدها حدود غزة، سواء بسبب استمرار المسيرات الشعبية، أو إطلاق الطائرات الورقية الحارقة. فقد نقلت صحيفة «إسرائيل اليوم» عن عضو الكنيست عومر-بار ليف أن إسرائيل ربحت المعركة أمام الفلسطينيين، لكنها خسرت الحرب؛ لأنها فقدت تأييد الرأي العام الدولي في الأسابيع العشرة الماضية، رغم أن مستوطنات غلاف غزة تتلقى القذائف الصاروخية، وحقولها الزراعية تحترق، والحكومة الإسرائيلية أضاعت أربع سنوات لمنع اندلاع مواجهة عسكرية جديدة. وأضاف أن السؤال يبقى: هل تقوم إسرائيل فعليا بخطوات لمنع اندلاع الحرب القادمة؟ مع العلم أنه لا يوجد حسم عسكري في غزة، في النهاية الحل يكمن في العملية الاقتصادية، لدينا في غزة شعب محبط، ليس لديه ما يخسره، ما يجعله الأكثر خطورة. وأشار إلى أنه ينادي منذ أربع سنوات عقب انتهاء حرب غزة 2014، بضرورة الحل الجذري لمشكلة غزة من البوابة الاقتصادية، لكن الحكومة الإسرائيلية أصمت آذانها عن كل هذه النداءات. وأضاف بار-ليف، عضو لجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست، إن هناك العديد من التصريحات غير المسؤولة لبعض الوزراء في المجلس المصغر للشؤون الأمنية والسياسية حول إمكانية الوصول لإخضاع حماس بالقوة، وتنفيذ الاغتيالات، رغم أن ذلك يعني أن تكون تل أبيب ومطار بن جوريون في مرمى صواريخ حماس. حاييم يالين، عضو الكنيست من حزب هناك مستقبل، قال إن الكابينت المصغر ملزم باتخاذ قرارات نهائية بشأن الوضع في قطاع غزة. وأضاف يالين، وهو أحد مستوطني غلاف غزة، «إننا فشلنا في إدارة المعركة الإعلامية في الأحداث الأخيرة مرة بعد مرة».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X