fbpx
أخبار عربية
لأول مرة خلال القصف المتبادل مع المقاومة الأسبوع الماضي

الاحتلال يزعم استهداف نفق بحري لكوماندوز القسام

غزة- وكالات: زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي أمس لأول مرة، استهداف نفق بحري للغوص تابع للقوة البحرية في كتائب القسام قبل أسبوع شمال قطاع غزة، وفق ما سمحت بنشره الرقابة العسكرية الإسرائيلية.

وذكرت القناة الثانية العبرية أن النفق المستهدف جرى مهاجمته الأحد الماضي خلال عمليات القصف المتبادل التي دارت بين المقاومة والاحتلال، عقب الاعتداءات الإسرائيلية المتواصلة على شعبنا. وأضافت أنه «جرى استهداف النفق على ساحل البحر؛ بعد استهداف موقع عسكري للقوة البحرية (التابعة للقسام) القريبة من مكان النفق».

وقال جيش الاحتلال في بيان له إن: «النفق المستهدف هو عبارة عن نفق أرضي أسفل موقع القوة البحرية، ويصل بين الموقع والبحر ومعد لدخول سري وسريع لأفراد الكوماندوز البحري التابعين لكتائب القسام». يُذكر أنه خلال الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة صيف 2014، أعلنت كتائب القسام الجناح المسلح لحركة «حماس»، ولأول مرة عن وحدة أطلّقت عليها اسم «الضفادع البشرية» (الكوماندوز البحري). ونجحت عناصر من القسام، في 9 يوليو 2014، في تنفيذ عملية عسكرية ضد قاعدة «زييكم» البحرية العسكرية الإسرائيلية، جنوبي عسقلان، من خلال التسلل عبر البحر. وكشفت صحف عبرية أن الاحتلال يسعى لبناء مشروع كبير يشمل إنشاء كاسر للأمواج وفوقه جدار أسمتني على الحدود المائية مع قطاع غزة، لمنع حدوث أي اختراق للحدود من البحر.

ويأتي سماح الرقابة الإسرائيلية عن هذا الاستهداف عقب أحاديث إسرائيلية داخلية عن فشل جيش الاحتلال في التصدي لحركة حماس، عقب موجة التصعيد التي دارت بين المقاومة وإسرائيل.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X