أخبار دولية
بومبيو يأمل أن يتم نزع القسم الأكبر بنهاية 2020

ترامب: التهديد النووي لكوريا الشمالية انتهى

واشنطن – أ ف ب: أصر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي عاد إلى بلاده أمس على أن قمته التاريخية مع كيم جونج أون، أنهت الخطر النووي لكوريا الشمالية، معتبرًا أن بإمكان العالم الآن أن «يشعر بأمان» . وكتب ترامب لدى هبوط طائرته الرئاسية في قاعدة «أندروز» الجوية خارج العاصمة الأمريكية «لا يوجد بعد الآن أي تهديد نووي من كوريا الشمالية. كان الاجتماع مع كيم جونج أون مثيرًا للاهتمام وتجربة إيجابية للغاية. لدى كوريا الشمالية إمكانيات عظيمة للمستقبل».

وكان التلفزيون الرسمي في كوريا الشمالية أشاد أمس بالزعيم كيم جونج أون الذي «فتح صفحة جديدة» في العلاقات مع الولايات المتحدة. فيما ذكرت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن ترامب قبل دعوة من كيم لزيارة بيونغ يانغ خلال قمتهما التاريخية في سنغافورة. ويقول مراقبون أن اللقاء غير المسبوق طغى عليه الشكل أكثر من المحتوى، مع إصدار بيان يخلو من التفاصيل حول مسألة الأسلحة النووية لكوريا الشمالية. لكن ترامب أكد أن الجميع يشعر بأمان أكثر اليوم مقارنة بيوم توليتُ السلطة» .

وتابع «قبل أن أتولى السلطة افترض الناس أننا ذاهبون نحو حرب مع كوريا الشمالية. قال الرئيس السابق باراك أوباما أن كوريا الشمالية كانت مشكلتنا الكبرى والأكثر خطورة. ليس بعد الآن .. ناموا جيدًا الليلة. ويعتبر ترامب أن مجرد اللقاء بينه وبين كيم أبعد العالم عن كارثة نووية محتملة» . وكتب ترامب على تويتر ليل الثلاثاء الأربعاء العالم خطا خطوة كبيرة إلى الأمام مبتعدًا عن كارثة نووية محتملة.

وأضاف لا مزيد من عمليات إطلاق الصواريخ أو التجارب النووية أو الأبحاث! الرهائن عادوا إلى الوطن وهم مع عائلاتهم. شكرًا أيها القائد كيم، يومنا معًا كان تاريخيًا. من جانبه أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو مساء أمس في سيول أن لدى الولايات المتحدة «أملاً كبيرًا» بأن «يتم نزع القسم الأكبر من السلاح» النووي الكوري الشمالي بحلول نهاية الولاية الرئاسية لدونالد ترامب، أي «خلال عامين ونصف عام». وقال بومبيو للصحفيين لدينا أمل كبير بان نتوصل إلى ذلك خلال عامين ونصف عام، خلال الولاية الأولى للرئيس» التي تنتهي نهاية 2020. وردًا على سؤال عما إذا تم تحديد روزنامة زمنية في هذا الصدد خلال قمة الثلاثاء في سنغافورة بين ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، اكتفى بالقول «لدينا أمل كبير» ولكن «يبقى عمل كثير يجب القيام به».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X