المحليات
دراسة استقصائية لـ ويش على عينة من سكان قطر.. تكشف :

60 % يجدون صعوبة بالحفاظ على نشاطهم البدني في رمضان

62 % يعانون من عدم الحفاظ على نمط نوم منتظم

الدوحة – الراية : أجرى مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية «ويش»، إحدى مبادرات مؤسسة قطر، دراسة استقصائية حول السلوك الصحي خلال شهر رمضان،كشفت أن 60? من المشاركين في الاستطلاع يجدون صعوبة في الحفاظ على مستوى النشاط البدني خلال الشهر الفضيل.

وأظهر المسح، الذي أجري على الإنترنت لنحو 500 من سكان قطر خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من شهر رمضان، أن 60? من الأشخاص يمارسون الرياضة بشكل أقل، في حين أفاد 40? من المشاركين بممارستهم لنشاط بدني لمدة 30 دقيقة أو أقل في الأسبوع.

وتذكر الأبحاث إلى أن الامتناع عن ممارسة أي نشاط جسدي لمدة تتراوح ما بين 28-30 يوماً متتالياً يقلل من اللياقة البدنية والقوة، ولذلك يُوصى المسلمون بالمحافظة على النشاط البدني خلال شهر رمضان للحفاظ على صحتهم.

وتوصلت نتائج المسح أيضاً إلى أن 62? من المشاركين وجدوا صعوبة في الحفاظ على نمط نوم منتظم. وترتبط أنماط النوم غير المنتظمة بنتائج صحية سلبية مثل الصداع وتقلبات المزاج.

ولفت المشاركون في الاستطلاع إلى معاناتهم من الصداع، والتعب الشديد، والجفاف، وانخفاض ضغط الدم، والإغماء، ومشاكل في الجهاز الهضمي بما في ذلك الإمساك، والدوخة، وضيق التنفس، وآلام العضلات.

ومن الناحية الإيجابية، أفاد أكثر من ثلاثة أرباع المشاركين في الاستطلاع بأن عاداتهم الغذائية خلال شهر رمضان قد تحسنت أو ظلت على حالها خلال الأشهر الأخرى من السنة، وأن واحداً فقط من كل خمسة مشاركين اكتسب زيادة في الوزن.

وكشف مسح «ويش» أيضاً أن 47? من المشاركين ذكروا أن عاداتهم الغذائية تحسنت خلال الشهر الفضيل، بينما قال 30? أن جودة نظامهم الغذائي لم تتغير. وفي المقابل، أفاد أكثر من 50? من المشاركين أنهم يحتفظون بوزنهم خلال شهر رمضان، في حين قال 30? منهم إنهم فقدوا بعضاً من وزنهم.

ويُنظر إلى الصيام خلال شهر رمضان كفرصة لتعزيز الصحة، مع تبني عادات وأنماط حياة جديدة وصحية. ويوفر الشهر الفضيل فرصة نادرة للأشخاص الذين يرغبون في فقدان الوزن الزائد من خلال تناول وجبات متوازنة وغذائية، وممارسة التمارين الرياضية. وتشتمل الفوائد الصحية الأخرى المرتبطة بالصيام على تحسن صحة للأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحية المزمنة.

وتعليقاً على نتائج الاستطلاع، قالت مها العاكوم، مسؤول الأبحاث وتطوير السياسات في مؤتمر ويش: «عند إجرائنا للمسح، أردنا الحصول على نظرة عن كثب حول تأثير شهر رمضان على الجهود التي يبذلها الناس للحفاظ على نمط حياة صحي. وتظهر النتائج وجود صعوبة في الحفاظ على أنماط النوم الصحية وممارسة الرياضة، ولكنها ذكرت أيضاً أن معظم الناس تمكنوا من تجنب زيادة الوزن خلال الشهر الفضيل».

وأضافت: «نعتزم إجراء المزيد من التحليل للنتائج، ونخطط لنشر تقرير مفصل حول النتائج التي توصلنا إليها في الأشهر المقبلة. ونأمل أن يوفر التقرير مصدراً مفيداً للمعلومات لصانعي السياسات».
  

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X