الراية الرياضية
الإثارة تزيد سخونة لقاء الجارين في قمة المجموعة الثانية

بداية تحقيق الآمال بين إسبانيا والبرتغال

سوتشي – أ ف ب: لم يكن أشدّ المتشائمين الإسبان يتوقع أن تستهلّ بلاده مسعاها في مونديال روسيا 2018، لتعويض خيبة الخروج من الدور الأول لمونديال 2014 في البرازيل، بوضع مهزوز بعد تبديل على رأس الجهاز الفني لـ «لا روخا» قبل ساعات من مباراته المرتقبة مع البرتغال.

«القمة الايبيرية» التي تشكل أبرز عنوان الدور الأول لكأس العالم في كرة القدم 2018، تدخلها إسبانيا الفائزة باللقب في 2010، بقيادة فنية جديدة بعد إقالة جولين لوبيتيجي واستبداله بفرناندو هييرو.

وسيكون قلب الدفاع الإسباني السابق، على موعد مع تحدٍ لا يُحسد عليه، عندما يقود «لا روخا» في أول مباراة ضد كريستيانو رونالدو ورفاقه أبطال أوروبا 2016.

فاجأ رئيس الاتحاد الإسباني لويس روبياليس الجميع عندما أعلن إقالة لوبيتيجي على خلفية الإعلان قبل يوم عن التحاقه بريال مدريد بعد النهائيات رغم العقد الذي يربطه بالمنتخب حتى 2020 لم يرق لأبطال العالم 2008 و2010، أن ينشغل مدربه بمستقبله الخاص، وألا يعلم الاتحاد بما يعتزم القيام به، في خضم المرحلة التحضيرية لأهم بطولة.

إزاء هذه الصدمة، حاول قائد المنتخب وريال سيرخيو راموس الذي تردد أنه كان على علم بتعاقد فريقه مع لوبيتيجي حتى قبل مسؤولي الاتحاد، إخماد النار قبل مواجهة زميله رونالدو أفضل لاعب في العالم خمس مرات.

في سوتشي، على ضفاف البحر الأسود، ستجمع القمة الأولى في المونديال الروسي بين بلدين قاما بترويض المحيطات وبناء إمبراطوريات بعدما وضعا خطاً لتقسيم العالم بفضل معاهدة تورديسياس الشهيرة، قبل 500 عام.

ستجمع المواجهة بين نجم البرتغال رونالدو وستة من زملائه في ريال المتوّج بلقب دوري أبطال أوروبا لثلاثة مواسم متتالية، هم راموس وداني كارفاخال وناتشو ولوكاس فاسكيز وماركو اسينسيو وايسكو.

صحيح أن المنتخب الإسباني ثأر بعد ذلك (1-صفر في الدور ثمن النهائي لنهائيات كأس العالم 2010، وبركلات الترجيح في نصف نهائي كأس أوروبا 2012)، لكن المنافسة بلغت أوجها عندما فازت البرتغال 4-صفر على الإسبان المتوّجين قبل أشهر قليلة باللقب العالمي في جنوب إفريقيا، وذلك في مباراة دوليّة ودّية في لشبونة في نوفمبر 2010.

قلص البرتغاليون قليلاً تخلفهم أمام جارهم: التتويج بكأس أوروبا 2016 في فرنسا بقيادة رونالدو مكنهم من إحراز أول لقب كبير في تاريخهم.

.. ورونـالدو يـهـرب مـن الصحـفـيـيـن

سوتشي – وكالات: رفض اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو الظهور في مؤتمر صحفي على لقاء فريقه أمام منتخب إسبانيا في المجموعة الثانية من مباريات بطولة كأس العالم روسيا 2018، رفض رونالدو الظهور مع مدربه فيرناندو سانتوس في المؤتمر الصحافي ليظهر لاعب آخر من منتخب بلاده.

اللاعب البرتغالي لا يرغب في أن يظهر أمام وسائل الإعلام خوفاً من الأسئلة عن مستقبله في ريال مدريد وكذلك عن إقالة المدرب جولين لوبيتيجي واستبداله بفرناندو هييرو.

رونالدو فضل مواصلة التزم الصمت بشأن موقفه ومستقبله من خلال الابتعاد عن المؤتمرات الصحفيّة في الوقت الحالي.

أغنية خاصة للبرتغاليين

سوتشي – د ب أ: الاستسلام ليس موجوداً في الدم البرتغالي، هذه هي الرسالة التي أراد الاتحاد البرتغالي لكرة القدم أن يظهرها للجماهير قبل انطلاق منافسات كأس العالم، حيث أصدر الاتحاد الأغنية الرسمية للمنتخب البرتغالي في المونديال الروسي 2018 ويظهر الفيديو الخاص بالأغنية، التي يغنيها المطرب الكندي شون مينديز، صوراً لأبطال يورو 2016، الذين يستهلون مبارياتهم بمواجهة المنتخب الإسباني اليوم في سوتشي. ويقول مينديز في الأغنية «في بعض الأحيان أشعر أنني سأستسلم ولكنني لا أستطيع هذا ليس في دمي».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X