fbpx
الراية الرياضية
في افتتاح مباريات المجموعة الثانية

مواجهة أفروآسيوية بين المغرب وإيران

شباك المغاربة لم تهتز طوال المشوار في التصفيات

سان بطرسبورج – أ ف ب : يلتقي المنتخب المغربي مع نظيره الايراني اليوم في سان بطرسبورج في مباراة مصيرية في افتتاح الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية لمونديال روسيا 2018.ولم ترحم القرعة المنتخبين حيث أوقعتهما الى جانب بطلي النسخات الثلاث الأخيرة لكأس أوروبا البرتغال (2016) وبطلة العالم 2010 إسبانيا (2008 و2012) اللتين تلتقيان اليوم أيضاً في سوتشي.ويدرك المغرب وإيران جيداً أهمية النقاط الثلاث في مواجهتهما كونها ستمكن الفائز من تعزيز حظوظه في بلوغ الدور الثاني.وتكتسي المباراة أهمية كبيرة على الخصوص لأسود الأطلس الذين عادوا إلى العرس العالمي للمرة الأولى منذ 1998 والخامسة في تاريخهم بعد 1970 و1986 و1994.وحقق المغرب مشواراً رائعاً في التصفيات حيث تأهل عن مجموعة صعبة ضمت على الخصوص ساحل العاج القوية والتي تغلب عليها في عقر دارها 2-صفر في الجولة الأخيرة الحاسمة، كما أن شباكه لم تستقبل أي هدف طيلة التصفيات.ومن جهتها تدخل إيران المونديال على خلفية المعاناة في التحضيرات للعرس العالمي، بعد إلغاء مباراتين دوليتين وديتين ضد اليونان وكوسوفو، حيث اكتفت بمواجهة أوزبكستان (1-صفر) في 19 مايو الماضي وتركيا (1-2) في 28 منه، وليتوانيا (1-صفر) في 8 يونيو الحالي.وقدمت إيران عروضاً جيدة في النسخة الأخيرة في البرازيل حيث استهلت مشوارها بالتعادل مع نيجيريا ثم خسرت بصعوبة أمام الأرجنتين بهدف قاتل لنجمها ليونيل ميسي في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، قبل أن تنهار في الجولة الأخيرة أمام البوسنة بخسارتها 1-3 لتودع البطولة.وكانت العروض التي قدمها الإيرانيون كافية كي يقتنع كيروش بالبقاء على رأس إدارتها الفنية.

.. والأزمـات تـحـاصـر الإيـرانيـين!

موسكو – د ب أ : يستهل المنتخب الإيراني مشاركته الخامسة في كأس العالم لكرة القدم بمباراة لا تقبل القسمة على اثنين عندما يواجه المنتخب المغربي ولكن بدون إعداد جيد للبطولة.ويتعين على المنتخب الإيراني الذي يدربه البرتغالي كارلوس كيروش التعامل مع العديد من الأزمات، يأتي في مقدمتها عدم إيجاد منافسين لمواجهتهم ودياً، وإصابة مهاجم الفريق الأول مهدي طارمي وتعرض مهد تاج رئيس الاتحاد الإيراني لأزمة قلبية، بالإضافة إلى رفض شركة «نايكي» دعم الفريق بأحذية جديدة.

وكان الفوز الوحيد الذي حققه المنتخب الإيراني في البطولة العالمية كان على المنتخب الأمريكي 2-1 في مونديال 1998، وتتضمن هزائم المنتخب الإيراني الاثني عشر في مشاركاته بالمونديال الخسارة أمام الأرجنتين صفر-1 في مونديال 2014 بالبرازيل من هدف في الوقت بدل الضائع سجله ليونيل ميسي.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X