fbpx
الراية الرياضية
المباريات المفتوحة تأكيد على عمق العلاقة بين الشبكة العملاقة وجماهيرها في كل مكان

«beIN» الرياضية توجّه لطمة جديدة للقراصنة واللصوص

المبادرة الكبيرة ليست الأولى وإنما سبقتها مبادرات مماثلة في مناسبات سابقة

فرق كبير بين من يحرص على مشاهديه وبين من يغش الآخرين بالمخاتلة والتحايل

الدوحة -الراية : كما عوّدتنا دائماً، ها هي شبكة قنوات «beIN» الرياضية تلبّي رغبات الملايين من عشّاق كرة القدم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من خلال مبادرتها الرائعة في نقل (22) مباراة من مباريات كأس العالم مع الافتتاح والنهائي على قنواتها المفتوحة حرصاً منها على تأكيد قربها والتصاقها بالمشاهد في هذه المنطقة وإسهاماً في إتاحة الفرصة لمتابعة مباريات منتخباتنا العربية المشاركة في البطولة العالمية الكبيرة التي انطلقت في روسيا أمس.. وفي الحقيقة فإن المبادرة هذه، والتي جاءت في ضوء الاتفاق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم، لم تكن الأولى للشبكة العملاقة، وإنما سبقتها مبادرات مماثلة في مناسبات سابقة كان من بينها نقل العديد من مباريات منتخباتنا العربية التي شاركت في نسخ سابقة لبطولة كأس العالم، إيماناً منها بالأسهام بتوفير الفرصة أمام أكبر عددٍ ممكن من جمهورنا العربي في كل مكان لمتابعة تلك المنتخبات والاستمتاع بمشاهدة حية ومباشرة لمشاركاتنا العربية تلك .. وليس من شك في أن مبادرة كبيرة كهذه ستعمل أيضاً على قطع الطريق أمام قراصنة الفضائيات الذين اعتادوا التحايل على الآخرين ومحاولات الالتفاف على الشرعية والقوانين المرعية دولياً من خلال التجاوز بسبق إصرار وترصد على حقوق الناقل الحصري لكأس العالم وهي شبكة قنوات beinsport..

والمؤكّد هنا هو أن مبادرة رائعة كهذه من شأنها أيضاً أن تجنّب الكثيرين الوقوع في حبال الغشّ التي يصنعها أولئك السراق والقراصنة المحتالون ممن يسعون للإمعان في غيهم والإصرار على محاولات خداع الآخرين والتبجح بأساليب تضع أصحابها تحت طائلة المساءلة القانونية الدولية.. وقد يبدو الفرق شاسعاً وكبيراً بين من يسعى لإتاحة الفرصة أمام الملايين للاستمتاع بمشاهدة مباريات كأس العالم من خلال مثل هذه المبادرة التي تستحق كل الثناء وبين أولئك الذين يجاهرون بلصوصيتهم ويتبجحون بسلوكهم السيئ الذي يتقاطع تماماً مع كل القيم والأخلاق ومبادئ الشريعة الإسلامية والقوانين الدولية.. فمن خلال مبادرتها هذه تؤكّد شبكة قنوات «beIN» عمق العلاقة التي تربطها مع الملايين من مشاهديها الذين يحرصون بدورهم على أن تأتي متابعتهم لمباريات كأس العالم من خلال النافذة القانونية وليس عبر طرق المخاتلة والتحايل التي تحاول أن تدفعهم إليها تلك الجهات التي لم تعد تخجل من ظهورها بهذا المظهر المخزي الذي تقشعر منه الأبدان .. شكراً «beIN» على هذه المبادرة التي نرفع لها القبعات .. ومبارك هذا التوجه الذي يحرص على أن يوفر لأكبر عددٍ من عشّاق شاشة الصدق والموضوعية فرصة المعايشة الحية لأحداث البطولة الكُروية الكبرى في العالم.

في ضوء الاتفاق المبرم مع الفيفا

 «beIN»تبثّ 22 مباراة في المونديال على القنوات المفتوحة

الدوحة- الراية : وقّعت مجموعة «beIN» الإعلامية، اتفاقية مع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» سيتمّ بموجبها بثّ ٢٢ مباراة من مباريات بطولة كأس العالم روسيا ٢٠١٨ على قنوات beIN المفتوحة، وذلك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتمثل الاتفاقية، والتي تم اعتمادها ليلة انطلاق بطولة كأس العالم روسيا ٢٠١٨، نبأ سعيداً لمحبي ومشجعي كرة القدم في المنطقة، كما تعدّ استمراراً لمبادرات النقل على القنوات المفتوحة التي قامت beIN بطرحها للمشاهدين في المنطقة خلال الأسابيع الأخيرة. ومن المعروف أنّ مجموعة قنوات «beIN» التي تعد إحدى كبرى المجموعات المتخصصة في تقديم المحتوى الرياضي والترفيهي، تملك الحقوق الحصرية لنقل كأس العالم روسيا ٢٠١٨ في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويمكن لمشتركي beIN مشاهدة جميع المباريات الـ ٦٤ من خلال أربع قنوات مخصصة لنقل البطولة. ومن خلال اتفاقية البثّ هذه، توفر beIN للمشاهدين في أرجاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا سهولة الوصول إلى مباريات البطولة على القنوات المفتوحة. وتعدّ بطولة كأس العالم روسيا ٢٠١٨ احتفالية استثنائية، حيث يشارك أكبر عددٍ من الفرق العربية في التاريخ هذا العرس العالمي. وتنص الاتفاقية على نقل حفل الافتتاح والمباراة الافتتاحية، وجميع مباريات المنتخبين المصري والسعودي بدور المجموعات، إضافة إلى مباراتين من مباريات الدور ربع النهائي، وإحدى مباراتي الدور نصف النهائي، والمباراة النهائية للبطولة التي تقام بملعب لوزنيكي بالعاصمة موسكو، يوم ١٥ يوليو القادم.

وسيتمكن مشتركو beIN من مشاهدة جميع مباريات البطولة مصحوبة بأفضل التحليلات الفنية مع الاستمتاع بأفضل المعلقين على شاشة التلفاز والهواتف الذكية.

ويمكن لمشتركي beIN مشاهدة جميع المباريات الـ ٦٤ من خلال أربع قنوات مخصصة لنقل البطولة، مع أفضل التحليلات والمعلقين، على شاشات التلفزيون والهاتف الجوال والأجهزة اللوحية.

وليست هذه المرة الأولى التي تبثّ مبارياتها على القنوات المفتوحة وسبق من قبل أن بثّت مباريات المنتخبات العربية في مختلف البطولات سواء القارية أو العالمية على القنوات المفتوحة من أجل عشّاقها في الوطن العربيّ.

أكّد أنها تسيء للرياضة بصفة عامة

الكاف يدين عمليات القرصنة ضد مجموعة «beIN»

الدوحة-الراية : أصدر الاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» بياناً رسمياً أكّد فيه أنه يذكّر الجميع بأن مجموعة «beIN» الإعلامية هي الجهة الوحيدة التي تملك الحقوق الخاصة بجميع المسابقات الخاصة بالاتحاد، بغض النظر عن نوعية البثّ.

وندّد الكاف بشدّة ممارسات القرصنة التي تقوم بها إحدى المنظمات غير القانونية، حيثُ وصف هذه الممارسات بأنها عملية قرصنة كُبرى تجاه مجموعة «beIN» الإعلامية، وفي هذا الصدد، فإن الاتحاد الإفريقي يُدين القرصنة تجاه الأحداث الرياضية، وهو الأمر الذي يسيء للرياضة بصفة عامة».

وكان الكاف قد أعطى حقوق البثّ الخاصة بمسابقاته بصفة حصرية إلى مجموعة «beIN» الإعلامية من أجل بثّ مسابقات الكاف الكُبرى، والتي تتضمن تصفيات ونهائيات بطولة الأمم الإفريقية ودوري أبطال إفريقيا، وكأس الكونفيدرالية، وكأس السوبر الإفريقي، وبطولة أمم إفريقيا للسيدات.

وفي تصريحات له أمس قال توم كفني، المدير التنفيذي لمجموعة «beIN» الإعلامية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: «نحن نقدّر وندعم موقف الكاف تجاه أعمال القرصنة بصفة عامة، وتجاه إحدى الجهات بصفة خاصة، ومن المهم أن تقوم المنظمات المسؤولة عن كرة القدم، ونحن على مشارف بطولة كأس العالم لكرة القدم ٢٠١٨، بالعمل على محاربة القرصنة والقضاء عليها».

وأضاف قائلاً: «تفخر beIN بتقديم بطولة كأس العالم روسيا ٢٠١٨ إلى مُشتركيها، حيث سيتسنّى لهم متابعة ٦٤ مباراة عبر ٤ قنوات خصصت لنقل البطولة، سواء على شاشات التلفزيون أو الجوال أو الأجهزة اللوحية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X