fbpx
الراية الرياضية
تسعى لتحقيق فوز حاسم على أستراليا

الديـــوك تريــــد تبـــديد الشكـــوك

كازان – رويترز: تستهل فرنسا مشوارها في كأس العالم لكرة القدم بمواجهة أستراليا في كازان اليوم السبت وسط شكوك بشأن لياقة المدافع جبريل سيديبي وضغوط لتحقيق فوز مريح يبدد الشكوك بشأن تماسك هذه التشكيلة من اللاعبين المميزين. ويكافح سيديبي ظهير أيمن موناكو للتعافي من إصابة في ركبته ليثير التساؤلات بشأن أحد المراكز القليلة التي تفتقر فيها فرنسا للعمق. ومن المرجح أن يلعب المدافع بنجامين بافارد، الذي خاض ست مباريات دولية وخاض معظم مبارياته مع فريقه شتوتجارت الألماني كقلب دفاع، بدلا من سيديبي في أولى مبارياته في كأس العالم أمام الفريق الاسترالي المجهول نوعا ما تحت قيادة مدربه الجديد بيرت فان مارفيك.

وهناك الكثير من الشكوك بشأن هجوم الفريق الفرنسي الذي سيخوض أولى مبارياته في المجموعة الثالثة على ملعب كازان أرينا حيث سيجد ديدييه ديشان مدرب الفريق نفسه أمام خيارات صعبة لثلاثي الهجوم. وأشرك ديشان مهاجمه المخضرم أوليفييه جيرو في فريق البدلاء خلال تدريب الأربعاء ومن المرجح أن يدفع بالمتألق كيليان مبابي (19 عامًا) ومهاجم برشلونة عثمان ديمبلي إلى جوار أنطوان جريزمان في هجومي ثلاثي قوي.

وستبحث أستراليا أيضا عن بداية إيجابية مقارنة بآخر بطولتين في البرازيل وجنوب أفريقيا حيث خسرت أول مباراتين في آخر نسختين.

ونظريا يبدو الفريق الأسترالي أقل من فرنسا حيث يملك قوة هجومية أقل وسيكون دفاعه في مهمة صعبة للتصدي لهجوم المنافس. ولم يكن أمام الهولندي فان مارفيك سوى خوض القليل من المباريات الودية لترك بصمته على أقل فرق المجموعة تصنفيًا. ورغم ذلك فاز الفريق 4-صفر على التشيك في مباراته الودية قبل الأخيرة قبل الوصول إلى روسيا وقد يكون الفوز 2-1 على المجر مؤشرًا لأداء أفضل حيث لا يزال الفريق يعاني في التحول من الدفاع للهجوم.

ورغم كل ذلك لا ينقص المنتخب الاسترالي في كازان الشجاعة الكافية حيث عمل الفريق بجدية خلال معسكره في تركيا قبل البطولة لإعادة بناء الفريق بدنيًا وفنيًا ما دعم فرصهم لتجاوز المجموعة التي تضم أيضا بيرو المصنفة 11 عالميًا والدنمارك المصنفة 12.

والفوز على فرنسا يبدو أمرًا خياليًا لكن ربما يفعلها تيم كاهيل في الشوط الثاني حيث يسعى ليصبح رابع لاعب في التاريخ يسجل في أربع بطولات لكأس العالم.

مبابي يراهن على روح الفريق

روستوف – أون دون – رويترز: تبدأ فرنسا مشوارها في المجموعة الثالثة أمام أستراليا في كازان اليوم السبت، وسيعاون مبابي (19 عاما) وعثمان ديمبلي المهاجم أنطوان جريزمان في الأمام. وأبلغ مبابي مهاجم باريس سان جيرمان صحيفة ليكيب الرياضية «نعم نمتلك فريقا شابا، لكن إذا نظرتم إليه فيمكن رؤية لاعبين في برشلونة ومدريد وباريس ويوفنتوس ومانشستر. في أي فريق كبير في أوروبا هناك لاعب فرنسي واحد على الأقل». وأضاف «بالطبع نحن صغار السن لكن العديد من اللاعبين لديهم بالفعل الكثير من الخبرة.. لكن مبابي أكد أيضا أن عقلية الفريق قد تمنح فرنسا دفعة قوية. ومضى قائلاً «أعرف اللاعبين ولا يوجد أحد يلعب من أجل نفسه. الكل يرغب في الفوز وعندما تريد ذلك، تكون مستعدًا للتضحية من أجل زملائك.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X