fbpx
الراية الرياضية
في أغلب أنديتنا ورغم تواصل العد التنازلي لبدء مرحلة الاستعداد للموسم الجديد..

الصفـــقـات ليســت بمســتوى الطـمـوحــات ..!

الأندية مطالبة بالإسراع في حسم تعاقداتها قبل المعسكرات الخارجية لتحقيق الفوائد المطلوبة

غياب الصفقات أو ضعفها جعلنا نشعر وكأن الأندية في مرحلة سبات ..!

متابعة – رجائي فتحي :

اقتربت بداية فترة الإعداد للموسم الجديد بالنسبة للأندية حيث ستكون في بداية الشهر المقبل كما هو محدد من قبل مؤسسة دوري نجوم قطر والجميع يترقب ما سوف تقوم به الأندية من تعاقدات جديدة على صعيد اللاعبين المحترفين وكذلك اللاعبين المواطنين.

ورغم أن الموسم انتهى منذ يوم 19 مايو الماضي أي منذ حوالي شهر إلا أن الصفقات لم تكن بقدر التطلعات والطموحات التي ينتظرها الجمهور من أنديتنا لاسيما أن الموسم الجديد سوف ينطلق في مطلع شهر أغسطس المقبل من خلال نهائي بطولة كأس الشيخ جاسم «السوبر» بين الدحيل والريان ثم انطلاق بطولة دوري نجوم «QNB» يوم الثالث منه وهي البطولة التي ينتظرها الجميع ويعد لها بشكل جيد.

والحقيقة أنه حتى الآن لم يتم إبرام الصفقات التي تلبي التطلعات والطموحات عند الأندية وكأن الأندية في مرحلة سبات وأن الموسم بالنسبة لها لم يبدأ بعد وصحيح أنه باق وقت على انطلاق فترات الإعداد حوالي أسبوعين ولكن الأمر يحتاج فاعلية في عملية التعاقدات حتى يكون هناك الاستقرار المطلوب.

إجازة ولكن!

وحتى الآن لم تظهر الصفقات في الأندية سواء على صعيد اللاعبين المواطنين أو المحترفين وكأن سوق الانتقالات معطلة أو في إجازة وعلى عكس التوقعات التي تؤكد أن موسم الانتقالات الصيفية سيكون أسخن من درجة حرارة الجو.

وقد تشهد الأيام المقبلة سخونة في عملية الانتقالات بين اللاعبين خاصة أن هناك العديد من الأندية تسعى لحسم صفقاتها بحثا عن إغلاق هذا الملف سريعاً.

احتياج الوقت

والتجربة أثبتت لدى الكثير من المحترفين أن انضمامهم للأندية بعد بداية فترة الإعداد يؤثر عليهم في الأداء ولا يظهرون بالصورة المطلوبة لهم وحدث ذلك مع الكثير من اللاعبين الذين جاؤوا متأخرًا والأفضل أن تدخل الأندية فترة الإعداد بصفوف مكتملة سواء من اللاعبين المواطنين أو المحترفين حتى تستطيع الأجهزة الفنية التدريب بشكل جيد والتدريب على الخطط التي يلعبون بها المباريات.

والعكس عندما يتم التأخر في التعاقدات يحتاج اللاعبون إلى وقت كبير من أجل الانسجام مع فرقهم وهذا الأمر يؤثر على قوة الفرق في المباريات وبالتالي لا يظهر هؤلاء المحترفون بالمستوى المطلوب حتى لو كانوا من المحترفين الجيدين.

انتقالات داخلية

وحدث حتى الآن عمليتا انتقال داخلي من اللاعبين المحترفين حيث تعاقد نادي السيلية مع المغربي رشيد تيبركانين لاعب فريق الخريطيات، وكذلك محسن متولي لاعب الريان إلى النادي الأهلي وصحيح أن الأهلي لم يعلن حتى الآن عن هذه الصفقة ولكن تم الانتهاء منها وفقط تنتظر الإعلان الرسمي لها من قبل إدارة النادي الأهلي.

وفي الطريق هناك بعض الصفقات القادمة حيث يتداول عن انتقال بعض اللاعبين بين الأندية من المحترفين حيث تردد أسماء العديد من اللاعبين بين الأندية ولكن لم يتم الكشف عن قائمة هذه الانتقالات حتى الآن .

تعاقدان جديدان

وعلى صعيد المحترفين الجدد على دورينا لم يتم الإعلان سوى عن صفقتين فقط الأولى: عن طريق اللاعب النيجيري كريستيان أوساغونا الذي انضم لصفوف فريق أم صلال والثانية عن طريق اللاعب السوري علاء الدالي الذي انضم لصفوف فريق قطر وهذا العدد من الصفقات أيضا قليل جدًا بالنسبة لما تحتاج له الأندية من تعاقدات جديدة قبل انطلاق الموسم.

الصفقات المحلية

وعلى صعيد الصفقات المحلية تمر الأمور بمرحلة من الجمود بين اللاعبين ويعود السبب في ذلك إلى قانون الانتقالات حيث إنه لا يجوز انتقال اللاعبين بين الأندية إذا تقدمت الأندية بعروض رسمية للاعبيها الذين انتهت عقودهم إذا قدمت لهم أنديتهم عروضًا تساوي 40 ضعف الراتب وفي حالة رفض اللاعب لهذا العقد والانتقال لناد آخر يحصل على 20 ضعف الراتب فقط وهو الأمر الذي يؤكد على صعوبة انتقال اللاعبين بين الأندية.

بصفة عامة الجميع يريد أن يرى سوق انتقالات منتعشاً وظهور صفقات قوية بين الأندية لاسيما أن سوق الانتقالات في الموسم الماضي في هذا التوقيت كانت مشتعلة جدًا وشهدت انتقال العديد من اللاعبين المتميزين بين الأندية.

وحتى الآن انتقل صالح اليزيدي لاعب المرخية إلى فريق السيلية وكذلك حسام كمال من الريان إلى أم صلال وفيما عدا ذلك لم تحدث أي صفقات محلية جديدة من انتقالات بين اللاعبين عكس الموسم الماضي كانت الانتقالات كبيرة جدًا بين اللاعبين في الأندية .

والجميع يترقب ما سوف يحدث في الأيام المقبلة من حركة انتقالات بين اللاعبين وكذلك الإعلان عن بعض الصفقات بين الأندية والتعاقدات الجديدة لها وما يتمناه المراقبون والمتابعون أن يأتي الأول من يوليو وصفوف الأندية مكتملة من حيث اللاعبين المحترفين خاصة أن هناك عددا كبيرا من الأندية يحتاج للتعاقد مع أكثر من محترف.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X