الراية الرياضية
آلاف الجماهير يتابعون مباريات كأس العالم من استاد خليفة الدولي أيقونة الرياضة القطرية

مؤسسة أسباير زون تجلب أجواء المونديال إلى الدوحة

الدوحة- الراية : حققت منطقة المشجعين المخصصة لمتابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018 والتي تقيمها مؤسسة أسباير زون في استاد خليفة الدولي نجاحًا مبهرًا منذ افتتاحها يوم الجمعة 16 يونيو، حيث تستقطب آلاف المشجعين يوميًا. وبفضل نظام الإضاءة المتطور، يمكن للجماهير مشاهدة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2018 في منطقة المشجعين في أجواء مفتوحة عبر شاشات عملاقة تعمل بتقنية (LED) الحديثة، التي تعتبر أكثر استدامة من أنواع الإضاءة التقليدية. وبفضل تقنية التبريد في استاد خليفة الدولي، يوفر الاستاد أجواء مريحة للجماهير للاستمتاع بمشاهدة المباريات، حيث تقلل هذه التقنية درجات الحرارة في منطقة المشجعين المفتوحة لتصل إلى ما بين 22 و29 درجة.

ومن أهم المميزات الفريدة لمنطقة المشجعين قدرتها الاستيعابية الضخمة التي تتسع لآلاف الجماهير. وقد خصصت أسباير 3000 مقعد للجماهير، وسيكون بإمكان المشجعين حرية اختيار أماكنهم المفضلة ما بين 24 قاعة خاصة لكبار الشخصيات بسعر 1000 ريال قطري في اليوم، أو المجالس التي تستوحي تصميمها من التراث القطري بسعر 400 ريال قطر في اليوم، بما يوفر الحرية الكاملة لراغبي الخصوصية، وأما الراغبون بالدخول مجانًا، فبإمكانهم الاستمتاع بالمباريات من المقاعد المخصصة للمشجعين.

وخصصت أسباير أكثر من 2000 موقف سيارة أمام البوابة الثانية في استاد خليفة، مما يقرب المسافة على الجمهور بين المواقف وبوابة الدخول. وبفضل المساحة الواسعة أمام استاد خليفة الدولي، يستطيع الجمهور الدخول والخروج من وإلى منطقة المشجعين بسهولة وبدون حدوث أي تزاحم.

وستواصل منطقة المشجعين استقبال محبي كرة القدم الراغبين في متابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم يوميًا وحتى نهاية البطولة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X