fbpx
الراية الرياضية
متعطشة لعودة نجمها الأول محمد صلاح

مصر تبحث عـن التعـويض أمام روسيا

جروزني – (أ ف ب): يدرك منتخب مصر أهمية الفوز على روسيا المضيفة اليوم في سان بطرسبورغ، في حال أراد الإبقاء على آمال تأهله للمرة الأولى في تاريخه إلى الدور الثاني من كأس العالم لكرة القدم، وللقيام بذلك يحتاج إلى نجاعة هجومية قد يوفّرها نجمه العائد من إصابة محمد صلاح.

غاب أفضل لاعب إفريقي وفي إنجلترا الموسم الماضي عن مباراة الأوروجواي، فقدّم لاعبو المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر أداءً دفاعياً منضبطاً وملتزماً تكتيكياً، إنما من دون فاعلية أو خلق أي فرص حقيقيّة أمام المرمى. وبفقدانهم التركيز خلال ضربة حرة في الدقيقة قبل الأخيرة، اهتزّت شباكهم في مباراتهم المونديالية الأولى منذ 1990.

وفي ظل فوز روسيا الساحق على السعودية 5-صفر افتتاحاً، قد لا تكفي مصر نقطة التعادل مع روسيا إذا ما تساوى المنتخبان بالنقاط في نهاية منافسات المجموعة الأولى التي تبدو الأوروجواي مرشحة قوية لحجز إحدى بطاقتيها.

وقال عضو الاتحاد المصري كرم كردي في تصريح تلفزيوني إن صلاح “سيشارك بنسبة بين 90 و95%”، فيما غرد وكيل اللاعب رامي عباس عيسى غرد أمس عبر “تويتر” باقتضاب “محمد لائق بدنياً.

ودفع كوبر في مباراة الأوروجواي بلاعب الوسط الهجومي عمرو وردة بدلاً من صلاح، فنال أداؤه استحساناً كبيراً من الجهاز الفني والجماهير.

وبعدما كان مركز حراسة المرمى محط اهتمام في ظل إمكانية تحطيم الحضري (45 عاماً) الرقم القياسي لأكبر اللاعبين سناً في تاريخ المونديال، أصبح من شبه المؤكد اعتماد الشناوي مرة جديدة، بعد تألقه أمام المهاجمين الفذين لويس سواريز وادينسون كافاني ونيله جائزة أفضل لاعب في المباراة، علماً أنه رفض تسلمها لأنها مقدّمة من شركة مشروبات كحوليّة. وعن إشراك الشناوي ضد روسيا، علق مدير المنتخب إيهاب لهيطة “لقد كان متألقاً وقد صبّ هذا الأمر في صالحه، ومن الوارد أن يكون أساسياً”. ويغيب عن روسيا التي تواجه مصر للمرة الأولى وتبحث عن تأهلها الأول إلى الدور الثاني بعد الحقبة السوفياتية، لاعب وسطها المصاب ألن دزاغوييف الذي رأى أن مصر “فريق جيد جداً ومنظم كثيراً مستواها أفضل من السعودية”. وأصيب لاعب وسط سسكا موسكو بفخذه في المباراة الأولى وسيغيب لنحو عشرة أيام، وقد حلّ بدلاً منه دنيس تشيريتشيف الذي سجل هدفين، فيما عاد إلى التمارين الجماعيّة الظهير الأيمن يوري جيركوف.

وردة «الشقي» البديل الناجح لصلاح

جروزني – (أ ف ب): لم يتوقع كثيرون أن يحمل عمرو وردة ألوان منتخب مصر في مونديال روسيا 2018 ويلعب دوراً ناجحاً بدلاً من النجم المصاب محمد صلاح، نظراً لشقاوته خارج الملعب واستبعاده لفترة العام الماضي. غاب صلاح، المصاب في نهائي دوري أبطال أوروبا، عن مواجهة الأوروجواي (صفر-1) الجمعة الماضي، فوقع خيار المدرب الأرجنتيني هكتور كوبر على وردة الذي قدم مجهوداً مميزاً في وسط الملعب.

أوكلت إلى ابن الاسكندرية البالغ 24 عاماً، المهمة الصعبة للحلول بدلاً من لاعب علق عليه المصريون كل آمالهم في المونديال الثالث للفراعنة والأول بعد 28 عاماً.

قال وردة، القادر على شغل مراكز عدة في الوسط والهجوم بعد مباراة الأوروجواي، «الناس سعيدة من الأداء، لكن تلقي الهدف في الدقيقة قبل الأخيرة يحزننا». تابع: العديد من لاعبي منتخب مصر ما زال سنهم صغيراً، كما يشاركون للمرة الأولى في بطولة كبيرة مثل المونديال.

لاعبـو مصـــر: التعـادل لا يكفينا

بعد فقدان نقطة التعادل من الأوروجواي في الرمق الأخير، يصرّ لاعبو مصر على تحقيق الفوز. وقال رمضان صبحي الذي دخل بديلاً لعمرو وردة في المباراة الأولى: ستكون مباراة روسيا نقطة فاصلة. هم فريق جماعي لا يعتمد على الأفراد وهذا أخطر.

وأشار محمود عبد المنعم “كهربا” الذي دخل ايضا بدلا من المهاجم مروان محسن: لن نتنازل عن الفوز ضد روسيا والسعودية أيضاً. نعد الجميع بتقديم أداء مُختلف.

من جهته، قال الحارس المخضرم عصام الحضري بعد الوصول إلى سان بطرسبورغ: إذا كان للاعبين روح أكثر من مباراة الأوروجواي أطالبهم بإخراجها.

ميرانتشوك: مصر تملك فريقين

قال لاعب وسط روسيا أليكسي ميرانتشوك إن مصر تملك فريقين: مع صلاح أو من دونه. وأضاف: تشكيلة مصر مع صلاح مختلفة عن تلك التي تلعب دونه. هو لاعب جيّد يحدّد مصير فريقه. وأضاف: سنرى ماذا يمكنه أن يفعل في مواجهتنا. وتابع ميرانتشوك لاعب وسط لوكومتيف موسكو: يبدو فريقهم منظماً جداً ومنضبطاً، ويعرفون كيف يدافعون. من حيث الأسلوب، يشبهون السعودية لكن مع تنظيم أحسن وأفضليّة في النوعية. يُشار إلى أن المباراة الثانية في الجولة الثانية للمجموعة، تقام الأربعاء بين الأوروجواي والسعودية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X