fbpx
أخبار دولية

ماليزيا: توجيه تهم الاختلاس والرشوة لعبد الرزاق

كوالالمبور – رويترز: قال رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد إن بلاده تبحث توجيه عدة اتهامات لرئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق من بينها الاختلاس واستخدام أموال حكومية للرشوة، وذلك في أعقاب تحقيق بشأن أموال يزعم نهبها من صندوق (1.إم.دي.بي) الذي تديره الدولة. وقال مهاتير في مقابلة مع رويترز إن المحققين لديهم بالفعل «قضية شبه محكمة» ضد المشتبه فيهم الرئيسيين الذين نهبوا الصندوق واستولوا على مليارات الدولارات من الأموال العامة. وقال مهاتير إن نجيب الذي أسس الصندوق لعب دوراً محورياً. وأضاف «كان مسؤولا عن الصندوق مسؤولية كاملة. لا يمكن فعل شيء دون توقيعه ولدينا توقيعه على كافة المعاملات التي نفذها صندوق (1.إم.دي.بي). لذلك هو مسؤول». كان مهاتير قد تقاعد من منصبه كرئيس للوزراء في عام 2003 بعد 22 عاماً قضاها في السلطة. ثم عاد مجدداً وهو في سن الثانية والتسعين من عمره وانضم للمعارضة للإطاحة بنجيب في انتخابات أجريت الشهر الماضي. وبعد فوزه الذي لم يكن متوقعاً، أعاد مهاتير فتح التحقيقات المتعلقة بصندوق (1.إم.دي.بي) وتورط نجيب في عملياته. ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم نجيب للتعقيب.

وقال مهاتير إن المحققين يبحثون توجيه «عدد من التهم» لنجيب مضيفاً أن هذه التهم ستستند إلى سوء استغلال السلطة أثناء شغله منصب رئيس الوزراء، وقد تشمل «الاختلاس وسرقة أموال حكومية وتبديد أموال حكومية وعدداً من التهم الأخرى، ومنها استخدام أموال حكومية للرشوة». وقال مهاتير إنه يجري أيضاً التحقيق مع روسماه منصور زوجة نجيب في نفس القضية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X