أحداث

منظمة ألمانية: المجاعة سببها الحروب وتغير المناخ

برلين – قنا: أكدت منظمة «فيلت هونجر هيلفه» الألمانية المعنية بمكافحة الجوع على مستوى العالم، أن إنهاء الجوع في العالم يعد أمراً ممكناً، إلا أنها أشارت إلى أن الحروب والجفاف وكوارث اللجوء تهدم مساعي السياسة التنموية، مؤكدة في الوقت ذاته أنه لا يمكن الانتصار على الجوع بالمساعدات المالية فقط. وحذرت المنظمة ،في تقريرها السنوي، أن النزاعات العنيفة حول العالم والعواقب الناتجة عن تغير المناخ تهدد الإنجازات السياسية الإنمائية التي تم تحقيقها في العقود الماضية. وأكدت المنظمة أن هناك زيادة في عدد الأشخاص الذين يحتاجون لمساعدات حول العالم بسبب زيادة عدد اللاجئين، موضحة أن هناك ما يزيد على 68 مليون شخص في حالة لجوء على مستوى العالم، من بينهم 40 مليون نازح في بلادهم. جدير بالذكر أن المنظمة الألمانية تدعم نحو 12 مليون شخص، تدفقت أغلب مساعداتها خلال العام الماضي إلى جنوب السودان وليبيريا وإلى مساعدات لاجئين سوريين في تركيا. وذكرت المنظمة أن تقديم المساعدات التنموية وحدها لا يمكنه إيقاف تحركات اللاجئين في العالم، لأن أغلب اللاجئين يهربون من حروب وعنف واضطهاد، مؤكدة بهذا الصدد أن التعاون التنموي وحده لا يمكن أن يحل هذه المشكلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X