fbpx
الراية الرياضية
ميسي ورفاقه تحت ضغط كبير

معركة كرواتية مصيرية لراقصي التانجو

نوفغورود – أ ف ب: تدخل الأرجنتين مباراتها المصيرية مع كرواتيا اليوم الخميس في نيجني نوفغورود ضمن منافسات المجموعة الرابعة لكأس العالم في كرة القدم، وهي موحدة خلف قائدها ونجمها ليونيل ميسي، بعد تعثرها في الجولة الأولى.

وبدأ ميسي المونديال الروسي بشكل مخيب إذ فوت نجم برشلونة الإسباني وصاحب الكرة الذهبية 5 مرات الفرصة على بلاده للخروج بالنقاط الثلاث من مباراتها مع أيسلندا، بإهداره ركلة جزاء حين كانت النتيجة 1-1.

وأتت إضاعة ميسي ركلة الجزاء غداة تحقيق غريمه في ريال مدريد كريستيانو رونالدو، أفضل لاعب خمس مرات أيضاً، بداية مثالية بتسجيله ثلاثية لبلاده البرتغال في مرمى إسبانيا منحت أبطال أوروبا التعادل 3-3.

وفشل الأرجنتينيون في استغلال خبرتهم الكبيرة التي قادتهم إلى المباراة النهائية في آخر ثلاث بطولات كبيرة خاضوها (دون الفوز بأي لقب)، لتخطي عقبة المنتخب الاسكندنافي الذي يشارك في النهائيات للمرة الأولى.

إلا أن أبطال العالم 1978 و1986، تجنبوا على الأقل سيناريو 1990 حين خسروا مباراتهم الأولى أمام الوافد الجديد المنتخب الكاميروني (صفر-1)، دون أن يمنعهم ذلك من بلوغ النهائي للمرة الثانية توالياً بقيادة الأسطورة دييغو مارادونا، قبل أن يتنازلوا عن اللقب لصالح الألمان.

وبعد الاكتفاء بنقطة من مباراة أيسلندا، سيكون ميسي ورفاقه في تشكيلة المدرب خورخي سامباولي مطالبين بالفوز على كرواتيا التي تصدرت المجموعة بعد فوزها على نيجيريا 2- صفر.

ويدرك سامباولي وميسي أن لا مجال للخطأ لأن أي تعثر الخميس سيجعل “البيسيليتسي” مهدداً بتكرار سيناريو 2002 حين انتهى مشواره عند الدور الأول للمرة الأولى منذ 1962.

أما ميسي، فأكد شعوره بـ “المرارة” بعد المباراة التي سدد خلالها “البعوضة” 11 مرة على المرمى دون أن يجد طريقه إلى الشباك، هو أمر لم يحصل منذ مونديال 1970 مع الإيطالي لويجي ريفا. واعتبر النجم الباحث عن لقب أول كبير مع المنتخب “رغم أنه لا يزال بإمكاننا دائماً التحسن، فقد كنا نستحق الفوز ولم نكن نتوقع أن نبدأ المنافسة بنقطة في المباراة الأولى”، معتبراً أنه في هكذا مباراة “لا أحد يعطي” شيئاً.

وتشكل المباراة ضد كرواتياً اختباراً حقيقياً لقدرة الأرجنتين على المنافسة ومواجهة مرتقبة بين ميسي وزميله في برشلونة إيفان راكيتيتش وغريميه في ريال مدريد لوكا مودريتش وماتيو كوفاشيتش.

واهتز المعسكر الكرواتي الاثنين بعد استبعاد مهاجم ميلان الإيطالي نيكولا كالينيتش من التشكيلة الموجودة في روسيا بسبب آلام في الظهر بحسب زلاتكو داليتش.

بافون ينتظر المساحات.. ميركادو:

الفـوز الحـل الوحـيد في المباراة المصيرية

برونيستي – د ب أ: أكد المدافع الأرجنتيني جابرييل ميركادو، أن مباراة منتخب بلاده المقبلة في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا أمام كرواتيا مهمة للغاية وأن فريقه سيسعى للفوز بها من أجل التربع على قمة المجموعة الرابعة.

وقال ميركادو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده برفقة زميله كريستيان بافون دخل معسكر الأرجنتين بمدينة برونيستي الروسية: “إنها مباراة مهمة، كرواتيا حققت الفوز ونحن نحتاج إلى الفوز لمعادلتها، إنها مباراة مصيرية بالنسبة لنا ونحتاج إلى الفوز”.

وأضاف ميركادو الذي قد يشارك ضمن التشكيلة الأساسية للأرجنتين في هذه المباراة التي ستقام اليوم الخميس: “في الحقيقة هذه المباراة استثنائية بالنسبة لنا، خاصة أننا أخفقنا في حصد النقاط الثلاث أمام أيسلندا”.

وأجرى خورخي سامباولي، المدير الفني للأرجنتين في تدريبات الفريق أول أمس بعض التغييرات، ولم تشمل هذه التغييرات طريقة اللعب وحسب، ولكنها امتدت أيضاً إلى إخراج بعض اللاعبين الكبار من التشكيلة الأساسية، مثل أنخيل دي ماريا ولوكاس بيخليا.

وأشار ميركادو، مدافع إشبيلية الإسباني، إلى أن كرواتيا لديها لاعبون جيدون في منتصف الملعب يجيدون التحكم في الكرة بشكل كبير وسيسعون إلى التألق.وتابع: “الجناحان يتمتعان بسرعة كبيرة، والمهاجم جيد للغاية، إنه فريق يشكل خطورة كبيرة، أعتقد أنها ستكون مباراة قوية ونحن سنحاول الاستحواذ على الكرة”.

وأكمل قائلاً: “كرواتيا ستحاول شن هجمات وهذا سيكون إيجابياً بالنسبة للمهاجمين، لأنه من أجل هذا ستلعب بعدد أقل من المدافعين، ولكننا رأينا أيضاً أنهم يعودون إلى الدفاع بشكل جيد”.

واتفق بافون مع ما قاله زميله ميركادو، وأكد أن المنتخب الكرواتي سيترك مساحات للمنتخب الأرجنتيني وسيسعى إلى الضغط عليه في المناطق الهجومية.ومن المحتمل أن يحل بافون بديلاً لدي ماريا في تشكيلة المنتخب الأرجنتيني في المباراة ، إذا أراد سامباولي أن يراهن على الحالة الفنية العالية التي ظهر بها اللاعب في المباراة الأولى.وأضاف بافون قائلاً: “في بوكا جونيورز زملائي يعطونني الكرة لكي أقوم بما أجيده، إنهم يثقون بي، الآن أسعى إلى نقل ما أقوم به في بوكا جونيورز إلى المنتخب، هذه هي مهمتي”.

والدة ميسي: الحلم الأكبر لنجلي هو الفوز بالبطولة

بوينس آيرس -د ب أ: أكدت سيليا كوشيتيني، والدة قائد ونجم المنتخب الأرجنتيني الأول لكرة القدم، ليونيل ميسي، أن نجلها يأمل في حصد لقب بطولة كأس العالم 2018 بروسيا. وقالت كوشيتيني في مقابلة بثتها القناة التلفزيونية الـ 13 للعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس أول أمس الثلاثاء: “أراه مفعماً بالتطلعات الكبيرة لأن أمله هو الإتيان بكأس العالم، إنها إحدى أكثر الرغبات التي يتطلع لتحقيقها”.

وأشارت والدة ميسي إلى أنها ترى نجلها يتمتع بهدوء كبير وطمأنينة، وكشفت أنها طلبت منه قبل توجهه إلى روسيا بأن يلعب المونديال كما لو كان في ملعب “جراندولي”، ملعب نادي مدينة روساريو، مسقط رأسه والذي لعب له خلال فترة الطفولة.وأضافت: “نحن نعاني من الانتقادات عندما يقولون أنه لا يولي اهتماماً بالمنتخب الأرجنتيني، ولكن إذا رأوه كما نراه نحن وهو يعاني ويبكي…”. ويخوض ميسي30/‏ عاماً/‏ في روسيا المونديال الرابع له في مسيرته بعد أن خاض أول بطولة في ألمانيا عام 2006 ثم جنوب إفريقيا 2010 ثم البرازيل 2014، وشهد هذا المونديال الأخير فوز المنتخب الأرجنتيني بمركز الوصافة بعد أن خسر صفر /‏ 1 أمام ألمانيا في النهائي.

تعديلات في التشكيلة الأرجنتينية

من المرجح أن يجري خورخي سامباولي مدرب الأرجنتين تعديلات على التشكيلة اليوم أمام كرواتيا التي ستكون إعادة للقاء المنتخبين في الدور الأول عام 1998 حين فازت الأرجنتين 1- صفر وواصلت طريقها حتى ربع النهائي، فيما حققت كرواتيا المفاجأة بعد تأهلها كثانية المجموعة ونالت المركز الثالث في أول مشاركة لها بعد الانفصال عن يوغوسلافيا. وقد يبقى الجناح انخل دي ماريا على مقاعد البدلاء لصالح كريستيان بافون، كما يحتمل أن يزج سامباولي بجيوفاني لو سيلسو في وسط الملعب على حساب لوكاس بيليا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X