fbpx
المحليات
تنويم 27 حالة و10 حالات تحت الملاحظة.. مسؤولون بمؤسسة حمد الطبية:

الطـــوارئ تســــتقبــل 1996 مراجــعـاً

د.هاني كامل: تسجيل 7 حالات حرجة وغالبية المراجعين إصاباتهم بسيطة

تسجيل 5 حوادث أحدها خطير

كتب – عبدالمجيد حمدي:
استقبلت مؤسسة حمد الطبيّة أمس 1996 مراجعاً في جميع أقسام الطوارئ التابعة لها على مستوى الدولة سواء للكبار أو الصغار، حيث راجع قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام 700 مراجع أمس خلال الفترة من السادسة صباحاً حتى السادسة مساءً.

وقال الدكتور هاني كامل استشاري طوارئ بقسم الطوارئ بمؤسسة حمد الطبية، إنَّ أعداد الحالات التي استقبلها قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام والبالغة 700 حالة أغلبها حالات تتراوح ما بين بسيطة ومتوسطة باستثناء 3 حالات حرجة إحداها ضمن حادث سيارة، و4 حالات قلب حرجة أيضاً.

وأضاف إنه تم استقبال عدد من المصابين في حوادث بالأمس، حيث بلغ عدد الحوادث خمسة حوادث، لافتاً إلى أن أحد المصابين في هذه الحوادث إصابته خطيرة، أما باقي الحوادث فكانت حالاتهم مستقرّة.

وأشار إلى أن أغلب الحالات التي استقبلها قسم الطوارئ بمستشفى حمد العام هي حالات نزلات معوية، والتهابات فيروسية، وقد تلقي العالبية العظمى منها العلاج المناسب وغادرت قسم الطوارئ، باستثناء 27 حالة تمّ تنويمها بمستشفى حمد العام ومعظم هذه الحالات تتطلب جراحة سواء «جراحة عامة أو عظام أو مخ وأعصاب».

وشدّد على ضرورة الالتزام بالنصائح والإرشادات التي تبثها مؤسسة حمد الطبية بصورة شبه يوميّة من حيث تناول الطعام الصحي خاصة خلال فترة العيد، والتي ترتفع فيها أعداد الحالات التي تعاني من أمراض في الجهاز الهضمي بسبب تناول كميات كبيرة من الأطعمة الدسمة والسكريات، والتدرج في تناول الأطعمة خلال أيام العيد، والإكثار من السوائل تجنباً للإصابة بالاضطرابات المعويّة.

1296 مراجعاً لطوارئ الأطفال
وقال الدكتور محمد العامري، استشاري طوارئ ونائب مدير طوارئ الأطفال بمؤسسة حمد الطبية، إن أقسام طوارئ الأطفال استقبلت أمس 1296 مراجعاً خلال الفترة من الخامسة صباحاً حتى الخامسة مساءً، لافتاً إلى أن قسم طوارئ الأطفال في السد استقبل 764 مراجعاً، كما استقبل قسم طوارئ الريان 341 وطوارئ المطار127 والظعاين 53 كما استقبل قسم الطوارئ في الشمال 11 مراجعاً.

وأشار إلى تحويل إحدى الحالات إلى مركز سدرة للطب نتيجة ارتفاع سكر مع حموضة في الدم، كما تم وضع 10 حالات تحت الملاحظة في مركز طوارئ السد نتيجة لارتفاع درجات الحرارة أو التهابات شعبية أو تشنجات، لافتاً إلى أن جميع الحالات في وضع مستقر، موضحاً أن الوضع بشكل عام هادئ وأن جميع الحالات تلقت العلاج اللازم وغادرت أقسام الطوارئ في نفس اليوم. كما دعا د.العامري أولياء الأمور بضرورة مراقبة أطفالهم أثناء خروجهم للمتنزهات أو للعب في المولات التجارية حتى لا يتعرضوا لأي إصابات، لافتاً إلى ضرورة أن يتجنّب الأطفال العوامل الجوية المختلفة خاصة ارتفاع درجات الحرارة التي قد تتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة للأطفال، بالإضافة إلى الإجهاد، وغيرها من المشكلات الصحيّة.

وأشار إلى أنَّ أقسام الطوارئ تعمل خلال فترة العيد بكل جاهزيتها، إذ أنَّ هناك 48 طبيباً وممرضاً يقدّمون الرعاية الطبية للحالات في قسم طوارئ السد، فضلاً عن 8 أطباء في مركز الريان، و6 أطباء في مركز المطار، و4 أطباء في مركز الظعاين، وطبيب واحد في مركز الشمال بسبب ندرة الحالات التي قد تصل في بعض الأحيان إلى صفر حالة. وأكد مصدر مسؤول بخدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية استقبال خدمة الإسعاف لـ 175 نداء مساعدة أمس بينها 5 حوادث، وذلك من الساعة السادسة صباحاً حتى السادسة مساءً، مشيراً إلى أنّ خدمة الإسعاف لم تتعامل مع أي حالات خطيرة باستثناء حالة حرجة واحدة بين الحوادث الخمسة، موضحاً أن باقي حالة البلاغات تتراوح ما بين بسيطة إلى متوسطة.

ونوّه إلى أن مؤسسة حمد الطبية حرصت كعادتها كل عام على توزيع خدمات الإسعاف على مختلف مناطق الدولة، خاصةً تلك التي تشهد زحاماً كبيراً من المحتفلين بعيد الفطر، فتتواجد مركبات الإسعاف المختلفة في النقاط الثابتة كمطار حمد الدولي، وغيره من النقاط، كما تم توفير سيارات إسعاف في مناطق احتفالات العمال بالخور والصناعية وغيرها من المناطق، حرصاً على الوصول السريع لكافة الحالات، لافتاً إلى أن عدد مركبات الإسعاف داخل الخدمة أمس 90 سيارة تُغطي كافة مناطق قطر.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X