أخبار عربية

قوات موالية للإمارات تعتقل صحفياً يمنياً وشقيقه

عدن – وكالات: قالت «المنظمة الوطنية للإعلاميين اليمنيين» (صدى)، أمس، إن قوة أمنية يمنية موالية لدولة الإمارات تعتقل صحفيًا يمنيًا وشقيقه منذ أكثر من أسبوع، في محافظة لحج (جنوب).

وأوضحت المنظمة (غير حكومية)، في بيان، أن “قوات (الحزام الأمني) في منطقة ردفان بمحافظة لحج اعتقلت الصحفي رداد السلامي وشقيقه، واقتادتهما إلى معسكر اللواء الخامس.

وأضافت: «لم يتسن لنا معرفة تفاصيل أكثر عن حيثيات الاعتقال أو المكان الذي يعتقل فيه”.

ودعت المنظمة السلطات الأمنية في لحج إلى سرعة الإفراج عن السلامي، ورد الاعتبار له، وحملتها مسؤولية سلامته.

وشددت على ضرورة “احترام حرية الصحافة، وإيقاف العبث الممنهج ضد الحريات الإعلامية”.

وقال النقيب عصام بحيبح، قائد سرية المهام الخاصة في اللواء 26 مشاة بالجيش اليمني، إن قوات الجيش “سيطرت على سلسلة جبال عقبة القنذع، في مديرية نعمان بمحافظة البيضاء (وسط)، وطهرت المنطقة من جيوب وألغام زرعها الحوثيون”.

وأضاف “بحيبح”، في اتصال مع الأناضول، أن “تحرير عقبة القنذع، في عملية بدأت صباح أمس، هو إنجاز عسكري كبير، لأنها تربط جبهات عديدة ويستخدمها الحوثيون كخط إمداد لعدد من جبهات القتال في البيضاء”.

وأفاد “بحيبح” بمقتل أكثر من 10 من مسلحي الحوثي وأسر 8 آخرين، فيما قتل 3 من أفراد الجيش، وأصيب آخرون (لم يحدد عددهم)، جراء انفجار عربتين عسكريتين بالألغام.

ومنذ أشهر، تشهد محافظة البيضاء معارك متقطعة بين القوات الحكومية والحوثيين في جبهات عديدة.

وتكمن أهمية البيضاء في أنها تربط بين المحافظات الجنوبية والشمالية، وتتداخل حدودها مع محافظات عديدة، هي: صنعاء ومأرب (شرق) وشبوة (جنوب شرق)، وذمار (شمال) وإب (وسط) والضالع ولحج وأبين (جنوب).

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X