fbpx
الراية الرياضية
بعد إلغاء ركلة الجزاء أمام كوستاريكا.. تيتي:

لا نريـــد مســــاعدة مــن أحـــــد

سان بطرسبرج – د ب أ: اعترف المدرب تيتي المدير الفني للمنتخب البرازيلي لكرة القدم بأن العصبية سيطرت على فريقه خلال الشوط الأول من المباراة التي فاز فيها على نظيره الكوستاريكي ضمن فعاليات بطولة كأس العالم 2018 لكرة القدم بروسيا.

وكان المنتخب البرازيلي استهلّ مسيرته في البطولة الحالية بالتعادل 1-1 مع نظيره السويسري لكنه حقق الفوز بهدفين في الدقيقتين الأولى والسابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

وقال تيتي: “في الشوط الأولى، اتسم الفريق بالعصبية وأضعنا العديد من التمريرات ولكننا قدمنا عرضاً رائعاً في الشوط الثاني كان رائعاً في إيقاع اللعب واستغلال الفرص والدقة في التمرير”.

وأعرب تيتي عن سعادته البالغة بالفوز في المباراة، مشيراً إلى أن أكثر ما يسعده هو “تركيز اللاعبين لمدة 95 أو 97 دقيقة”.

وعن أداء نيمار الذي لم يكن جيداً مثلما حدث في المباراة الأولى أمام سويسرا، أوضح تيتي: “كل لاعب يظهر جيداً إذا كان الجميع بحالة قوية.

يجب علينا جميعاً أن نتحمّل مسؤولياتنا كان بعيداً عن الملاعب لثلاثة شهور ونصف الشهر إنه بشر”.

وعن سقوطه خلال ركضه احتفالاً بهدف التقدّم لفريقه، والذي سجله كوتينيو، قال تيتي مازحاً: “أعتقد أنني أصبت” وأشار: “رأيت أن الكرة لم تدخل المرمى وعندما دخلت المرمى أخيراً، ركضت واصطدمت بإيدرسون وسقطت أرضاً.

رأيت كاسيو يضحك ولم أستطع الاحتفال مع الفريق مثلما كنت أريد”.

كما أشار تيتي إلى ضربة الجزاء الملغاة لنيمار عن طريق نظام حكم الفيديو المساعد (فار)، وقال: “بالنسبة لي، كانت جريمة، ولكنه مجرد رأيي أنا، أحترم قرار الحكم”.

وقال تيتي: “لا نريد أن يساعدنا الحكام للفوز بمباراة نريد تحكيماً عادلاً فقط. مثلما استعانوا بنظام (فار)، كان يجب أن ينظروا للمباراة الماضية أيضاً هذا أمر واضح المنتخب البرازيلي لا يحتاج مساعدة من يريد الفوز عليه أن يكون أفضل منافس”.

نافاس: ودعنا البطولة برأس مرفوع

سان بطرسبرج – د ب أ: قال حارس المرمى الكوستاريكي كيلور نافاس إن منتخب بلاده خرج من بطولة كأس العالم 2018 بروسيا “مرفوع الرأس”.

وودّع المنتخب الكوستاريكي البطولة رسمياً بعد هزيمته الثانية على التوالي في المجموعة الخامسة بالدور الأول للبطولة، بعدما خسر صفر-2 أمام نظيره البرازيلي من خلال هدفين في الوقت بدل الضائع للمباراة. وقال نافاس حارس مرمى ريال مدريد الإسباني، والذي تصدّى للعديد من الفرص في المباراة: “نخرج من البطولة برأس مرفوع عالٍ الأمر صعب علينا، بذلنا جهداً كبيراً، كافحنا على مدار المباراة بأكملها، وفي النهاية، كان الأمر هكذا”.

وودّع المنتخب الكوستاريكي رسمياً بغض النظر عن نتيجة مباراته أمام المنتخب السويسري في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة، حيث كان الفريق خسر مباراته الأولى في البطولة أمام نظيره الصربي.

وقال أوسكار راميريز المدير الفني للمنتخب الكوستاريكي: “إنه أمر مؤلم كثيراً بذلنا جهداً كبيراً لكنه لم يرتق للدرجة المطلوبة”.

لم نشعر بالقلق أمام كوستاريكا.. مارسيلو:

المنتخب البرازيلي لا يعرف اليأس

 

سان بطرسبرج – د ب أ: أكد نجم كرة القدم البرازيلي مارسيلو أن منتخب بلاده لم يشعر بالقلق أبداً خلال المباراة أمام نظيره الكوستاريكي في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، مشيراً إلى أن المنتخب البرازيلي لا ييأس.

وتغلب المنتخب البرازيلي على نظيره الكوستاريكي بهدفين نظيفين جاءا في وقت متأخر للغاية من المباراة التي أقيمت بينهما على استاد مدينة سان بطرسبرج الروسية ضمن منافسات المجموعة الخامسة بالدور الأول للمونديال الروسي. وقال مارسيلو نجم ريال مدريد الإسباني: “من وجهة نظري، لم يكن هناك أي قلق.. مباريات كأس العالم صعبة دائماً”. وأشار إلى أن فريقه قدم مباراة جيدة ونال عليها الجائزة بتسجيل هدفي الفوز في الدقائق الأخيرة من المباراة. وقال مارسيلو: “سيطرنا على المباراة بأكملها”.

ونفى اللاعب أن يكون معظم أداء الفريق انتقل إلى الجانب الأيسر الذي يشغله، وقال: “لدينا توازن طبيعي.. وقد يزيد اللعب أحياناً في الناحية اليسرى وأحياناً في الناحية اليمنى، ولكن لا يمكن أن نخلق التوازن من خلال لعب 50 كرة يميناً ومثلها في اليسار”. وكان المنتخب البرازيلي استهلّ مسيرته في البطولة الحالية بالتعادل 1-1 مع نظيره السويسري لكنه حقق الفوز بهدفين في الدقيقتين الأولى والسابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.

خلال لقاء البرازيل وكوستاريكا

الأطقم البديلة تثير حيرة المشجعين

سان بطرسبرج – رويترز: شعر مشجعو البرازيل وكوستاريكا بمفاجأة قبل انطلاق مباراة الفريقين بكأس العالم حين خرج عليهم لاعبو المنتخبين بالأطقم البديلة رغم عدم وجود تضارب بين ألوان الأطقم الأساسية للطرفين.

وارتدى لاعبو البرازيل التي تشتهر بالقميص الأصفر والسروال القصير الأزرق بأطقم زرقاء كاملة وبدّل لاعبو كوستاريكا زيهم الأحمر والأزرق بطاقم أبيض بالكامل.

وفازت البرازيل 2-صفر على كوستاريكا ضمن منافسات الجولة الثانية بالمجموعة الخامسة على ملعب سان بطرسبرج.

وعندما سئل عن السبب، قال متحدّث باسم الفيفا لرويترز في رسالة بالبريد الإلكتروني “اختار الفريقان الألوان بالفعل في أبريل وتم فقط التأكيد عليها في الاجتماع التنسيقي للمباراة في اليوم السابق”.

وأضاف المتحدّث إن قرار اختيار الزي يعتمد على مجموعة من العوامل منها التضارب المحتمل بين الألوان وطلبات الفريقين.

وأضاف “القرار يأخذ أيضاً في الاعتبار الحاجة للحفاظ على توازن عبر السماح للفرق بارتداء الأطقم الأساسية والاحتياطية.

وعلى وجه العموم، يسعى الفيفا لضمان أن يرتدي كل فريق زيه الأساسي مرة واحدة على الأقل في دور المجموعات”.

وارتدت أستراليا زيها الاحتياطي باللون الأخضر الداكن في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1 أمام الدنمارك ضمن منافسات المجموعة الثالثة.

لكن موقع توتالي فوتبول شو قال إن القرار كان لمساعدة توماس ديلاني لاعب خط وسط الدنمارك المصاب بعمى الألوان حتى لا يعاني في التمييز بين الأصفر الفاتح والأبيض لوني الطقمين الأساسيين للمنتخبين.

كوتينيو: الكرة كافأتنا في النهاية

سان بطرسبرج – د ب أ: قال فيليب كوتينيو نجم المنتخب البرازيلي لكرة القدم إن فريقه نال المكافأة على الجهد الجماعي للفريق بتحقيق الفوز على المنتخب الكوستاريكي 2-صفر في بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وسجل كوتينيو الهدف الأول للفريق في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع للمباراة، كما سجل زميله نيمار الهدف الثاني بعدها بست دقائق ليقودا الفريق إلى الفوز على المنتخب الكوستاريكي في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الخامسة في الدور الأول للبطولة.

وقال كوتينيو: “إنه شعور هائل للغاية كانت مباراة صعبة جداً منذ الدقيقة الأولى ولكننا حاولنا دائماً وحصلنا على المكافأة في النهاية”. وعن هدفه في المباراة، قال كوتينيو: “الكرة كانت هناك جابي جابرييل جيسوس حافظ عليها بشكل رائع ونجحت في تسجيلها.. ورغم هذا، أهم شيء هو فوز الفريق في المباراة“.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X