أخبار عربية
الاحتلال ينشر منظومة ليزرية لإسقاطها

13 حريقًا بمستوطنات غلاف غزة بفعل طائرات وبالونات حارقة

غزة- وكالات: اندلع 13 حريقاً أمس في مستوطنات إسرائيلية بغلاف غزة بفعل طائرات ورقية وبالونات حارقة. واندلع حريق في أحراش مستوطنة «كفار عزة» شرق مدينة غزة، وحريقان في مستوطنة «ناحل عوز» شرق غزة أيضاً، وحريق آخر في مستوطنة «مفلاسيم» شرق بلدة جباليا شمال القطاع. بينما اندلع حريق آخر قرب موقع «إيرز» العسكري شمال بيت حانون شمال القطاع، وثلاثة حرائق في مستوطنة أشكول بفعل بالونات حارقة.

كما اندلع حريق كبير في أحراش الاحتلال بين مستوطنتي « نير عام ومفتاحيم» شرق بلدة خزاعة، وحريق آخر في منطقة «صوفا» شرق مدينة رفح، وحريق في أحراش مستوطنة «كرم أبو سالم» جنوب قطاع غزة. واندلع بعد ظهر أمس حريق بين كيبوتس «كيسوفيم والعين الثالثة» شرق خان يونس جنوب قطاع غزة، وحريق آخر في كيبوتس «كفار سعد» شرق مدينة غزة. ونشر جيش الاحتلال الجمعة منظومة ليزرية لإسقاط الطائرات والبالونات الحارقة التي تطلق من قطاع غزة عن بعد.

وقالت القناة الثانية العبرية إن المنظومة تعمل على العثور على الطائرات والبالونات واستهدافها بأشعة ليزر ذات كثافة عالية ما يؤدّي لاحتراقهما. وحوّل الشبان الطائرات الورقية إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال، بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في ذيل الطائرة، ثمّ إشعالها بالنار وتوجيهها بالخيوط إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية إسرائيلية. ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في مستوطنات غلاف غزة بواسطة تلك الطائرات، رداً على «مجازر» قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين. من جهته، قال رئيس الهيئة الشعبية العالمية لدعم غزة عصام يوسف إن استمرار الاحتلال الإسرائيلي في انتهاج سياسة العقاب الجماعي يزيد إصرار الشعب الفلسطيني للاستمرار في النضال لنيل حريتهم. وقال يوسف في بيانٍ أمس إن الاحتلال الإسرائيلي جرّب ولا يزال سياسة العقاب الجماعي ضد أبناء الشعب الفلسطيني في مختلف مناطق تواجدهم، ولا يزال المثال الأكثر وضوحاً لهذه السياسة متمثلاً في الحصار الجائر على غزة منذ أكثر من 11 سنة.

وتساءل حول نتائج سياسة العقاب الجماعي بحق الشعب الفلسطيني وما تسفر عنها قائلاً «ألم يتعلم الاحتلال بأن نضال الشعب يزداد قوة ويشتد أمام هذه السياسات؟». وأضاف «ألم ينتبه الاحتلال للوهلة إلى حجم التضحيات التي قدمها شباب وشابات غزة بعد هذه السنوات الطويلة من الحصار في إطار حراك مسيرات العودة الكبرى؟».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X