الراية الرياضية
يتمنى أن يكون حاضراً في نفس الملعب خلال مونديال 2022

السفير الألماني معجب بمنطقة المشجعين في ملعب خليفة الدولي

الدوحة -الراية : تابع سعادة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى دولة قطر، هانس أودو موتسل، مساء أول أمس السبت المباراة الحاسمة التي جمعت منتخب بلاده بنظيره السويدي في نهائيات كأس العالم لكرة القدم من منطقة المشجعين في استاد خليفة الدولي والتي تنظمها مؤسسة أسباير زون بالتعاون مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث، حيث انتهت المواجهة بفوز متأخر ومثير لمنتخب ألمانيا ليحافظ بذلك على آماله في التأهل إلى الدور الثاني من البطولة.. وجاء هذا الفوز من خلال هدف الحسم الثاني المتأخر جداً والذي أحرزه توني كروز في الوقت بدل الضائع، منهياً المباراة بهدفين لهدف. وخلال حضوره لمتابعة المباراة قدم سعادة سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية الشكر لمؤسسة أسباير زون على تنظيمها لمنطقة المشجعين في استاد خليفة الدولي، وقال: أتمنى أن أكون حاضراً في استاد خليفة الدولي في بطولة كأس العالم 2022 بقطر.

وأضاف: أنا سعيد بهذه التجربة الجميلة وبرؤية العديد من الجماهير من مختلف الجنسيات الذين حضروا للاستمتاع بالمباريات هنا في استاد خليفة الدولي، فالرياضة تجمع الشعوب». كما حضر في وقت سابق من نفس اليوم سعادة سفير الجمهورية التونسية لدى دولة قطر، صالح الصالحي، وسعادة سفير سلطنة عمان، نجيب بن يحيى البلوشي، المباراة الأولى التي أقيمت في تمام الساعة الثالثة عصراً بين منتخبي تونس وبلجيكا.. وتواصل منطقة المشجعين في استاد خليفة الدولي استقبال عشاق كرة القدم الراغبين في متابعة مباريات كأس العالم لكرة القدم يومياً وحتى نهاية البطولة.

اليوم وعلى هامش متابعة مباريات المونديال بمنطقة المشجعين

حفل غنائي للفنان المغربي حاتم عمور في صالة العطية

متابعة – عبدالناصر البار:

تتواصل اليوم الأنشطة المختلفة التي تستضيفها صالة علي بن حمد العطية بمنطقة المشجعين التي تنظمها اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالتعاون مع وزارة الثقافة والرياضة، والهيئة العامة للسياحة، وسيكون الجمهور العربي على موعد اليوم مع حفل غنائي كبير يحييه الفنان المغربي حاتم عمور، بداية من الساعة السابعة والنصف، كافتتاح لحفلات الفنانين العرب، بعد أن شهد حفل افتتاح الصالة -الرسمي- حفلاً غنائياً أحياه الفنان القطري فهد الكبيسي.. هذا وستتواصل حفلات الفنانين العرب خلال الفترة المقبلة، ليستمتع جمهور الصالة مع الفنان الجزائري الشاب خالد يوم الخميس 28 يونيو، والعراقي محمد الفارس يوم 6 يوليو، واللبناني زياد برجي يوم 7 يوليو، والكويتيين عيسى مرزوق وإبراهيم دشتي يومي 10و11 يوليو القادم.

ومن المنتظر أن تشهد الصالة اليوم حضوراً كبيراً، خاصة من جانب الجماهير العربية، حيث إن 3 من المنتخبات العربية ستلعب اليوم، وستكون البداية عند الساعة الخامسة بمباراتين، الأولى بين السعودية ومصر، والثانية بين الأوروجواي وروسيا، وعند الساعة التاسعة سيلتقي منتخب إسبانيا مع المغرب، والبرتغال وإيران في التوقيت نفسه.

محمد عبدالعزيز النعيمي:

قطر ستنظم أفضل مونديال في تاريخ البطولة

قال محمد عبد العزيز النعيمي الرئيس التنفيذي للعمليات بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، إنه قد تفاجأ بالاستعدادات الجيدة التي قامت بها اللجنة العليا للمشاريع والإرث والهيئة العامة للسياحة ووزارة الشباب والرياضة بإعدادها لمنطقة الجماهير، التي زارها أول أمس. وقال: إن الدوحة هي عاصمة الرياضة العربية، وهذا يتمثل اليوم في منطقة المشجعين وفي كل البطولات التي تقيمها قطر، وقال أن هذا ليس بجديد على قطر. وأضاف: «حضرت لمنطقة المشجعين بصفتي مشجعاً رياضياً، وتفاجأت بالعروض التي قدمتها اللجنة العليا للمشاريع والإرث بين شوطي المباراة وبعدها بالتقدم الكبير الذي أحرز على مستوى المنشآت الرياضية في قطر خلال الفترة الماضية مما يبشر بمونديال عربي قوي في 2022. وأجزم بأن كأس العالم في قطر ستكون أفضل كأس عالم تم تنظيمها منذ بداية كأس العالم في الثلاثينيات من القرن الماضي وحتى الآن، حيث قدمت قطر منشآت عالمية يفخر بها أي قطري أو عربي.

وفد من الجيل المبهر إلى روسيا اليوم

زار منطقة المشجعين باستاد خليفة أمس، وفد الجيل المبهر، الذي يغادر اليوم إلى روسيا في زيارة لمدة أسبوع، واستمتع أفراد الوفد بالمباريات التي أقيمت في الصالة، وكذلك بالفعاليات التي تقام على هامش متابعة مباريات المونديال. وحول هذا الوفد قالت ميعاد العمادي مديرة المسؤولية المجتمعية باللجنة العليا للمشاريع والإرث، إن البرنامج يختص بإرث ما بعد البطولة، وأما الوفد فيتشكل من 16 شاباً؛ 4 منهم من قطر تم اختيارهم بواسطة اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بالإضافة إلى 12 تم اختيارهم بواسطة منظمة «الحق في اللعب»، شريك اللجنة العليا لبرنامج الجيل المبهر، منهم 8 من الهند و4 من الفلبين، كجزء من توسيع البرنامج الذي يقام أصلاً في عدة بلدان.. وسيشارك هؤلاء الشباب في ورشة العمل التي تقام في روسيا، مع شباب من مختلف أنحاء العالم.

إبراهيم الحوري: تجربة في غاية الأهمية

قال إبراهيم عبدالرحمن الحوري أحد الشباب القطريين الذين سيغادرون ضمن وفد الجيل المبهر إلى روسيا، إنه سعيد جداً لاختياره لهذه المهمة، مؤكداً أنه سيسعى من أجل الاستفادة من ورش العمل التي تقام هناك، واكتساب الخبرة اللازمة للتعامل تحت الضغط، خاصة أن قطر ستستضيف بطولة كأس العالم في 2022، وهو يتمنى أن يكون له دور فيها كمتطوع أو من أي مكان آخر، لخدمة بلده. وأضاف إبراهيم عبدالرحمن الطالب بأكاديمية قطر للقادة، أن التجربة ستكون مفيدة، خاصة أن كأس العالم في قطر ستشهد حضور أكثر من مليون شخص من مختلف دول العالم.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X