fbpx
الراية الرياضية
محمد عبداللطيف يشارك في مونديال روسيا 2018

تذاكر ابن الراية تحكي قصة كأس العالم

100 تذكرة في قلب موسكو .. وكرة النسخة الأولى سيشاهدها الروس

بدأ هوايته بتذاكر مزيفة ! واليوم من الثلاثة الأوائل على العالم

يملك 95% من مباريات المونديال .. و14 بطولة اكتملت تذاكرها

تذكرتان بلا مباريات ومونديال 1954 الأسوأ تصميما

الدوحة – الراية  : تقيم اللجنة العليا للمشاريع والأرث في العاصمة الروسية موسكو معرضا على هامش بطولة كأس العالم 2018 كون الأنظار ستتجه نحو قطر بوصفها الدولة المستضيفة للنسخة القادمة عام 2022 فور إطلاق حكم المباراة النهائية صافرة النهاية . ويهدف هذا المعرض للتعريف بآخر مراحل الاستضافة وما وصلت إليه من استعدادات وابراز الوجه الحضاري والثقافي للدولة .

ويضم المعرض بعض المقتنيات النادرة التي تحكي تاريخ بطولات كأس العالم منذ انطلاقتها عام 1930 وحتى النسخة الأخيرة ، تم جمعها من خلال هاو قطري عشق المونديال منذ صغره .. 

من خلال السطور التالية نتعرف على صاحب تلك الهواية النادرة وهو ابن الراية ورسامها الكاريكاتوري محمد عبداللطيف .

كيف جاءت فكرة عرض مقتنياتك في روسيا؟

فكرة العرض بدأت منذ حوالي 3 أشهر .. تم ترشيحي من خلال السيد ناصر الخاطر مساعد الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث الذي كان أول الداعمين لي واكثر المتحمسين لإظهار تلك المقتنيات للعلن .. وبعد عدة اجتماعات تم خلالها عرض ما أملك من مقتنيات اتفقنا على مايمكن عرضه واضعين في الاعتبار عاملي الزمن والمساحة المتاحة.

وماهي أبرز تلك المقتنيات؟

النصيب الأكبر سيكون للتذاكر – فهي هوايتي الأساسية – حيث ستعرض حوالي 100 تذكرة لكل البطولات بمعدل 5 تذاكر للبطولة الواحدة .. وهناك أيضا كرة وحذاء للاعب الأوروجواي لورينزو فيرنانديز الحاصل على لقب بطولة النسخة الأولى عام 1930 (ولدي شهادات مصدقة تثبت ذلك) .. وكرة أخرى صنعت عام 1930 شبيهة بتلك التي كانت في نهائي البطولة ..

وحذاء آخر للاعب الأوروجواي أوسكار ميجويز الفائز ببطولة عام 1950 .. وحذاء أديداس الذي ظهر للمرة الأولى عام 1954 .. بالاضافة الى جميع التعويذات الرسمية منذ عام 1966 .. ونسخ لملابس الفرق الفائزة بلقب البطولة منذ عام 1930.

وهل هناك مقتنيات أخرى؟

لدي العديد منها ولكن لن تعرض في هذا المعرض لضيق الوقت والمساحة .. ولكن اتمنى أن تكون هناك فرصة لعرضها .. أذكر منها على سبيل المثال لا الحصر .. وثائق أصلية للفيفا لتأسيس كأس العالم والمراسلات الخاصة مع اتحاد الأوروجواي للعبة  قبل انطلاق البطولة الأولى .. والصحف والمجلات الاصلية التي صدرت في السنوات الأولى للبطولة في 1930 و1934 و1938 .. ومتعلقات خاصة بالتحكيم .. وكرات وأحذية أخرى غير المعروضة في موسكو.

تحدثنا عن البداية؟

خلال عام 2014 قبل مونديال البرازيل لفت انتباهي موضوع على الاتنرنت يتحدث عن تطور تذاكر كأس العالم منذ البداية وحتى يومنا .. فاستهوتني الفكرة وقررت أن أجمع من كل بطولة تذكرة ولم يكن في بالي حينها أن أصبح من هواة جمعها ..

بدأت رحلتي مع التذاكر بالبحث من خلال المواقع التي تبيع المقتنيات القديمة .. واستطعت أن أجد ما أريده .. حيث قمت بشراء البعض منها .. لكني اكتشفت بعد فترة بأن بعضها مزيف وخصوصا تلك التي تخص البطولات الستة الأولى ..

فقررت البحث والقراءة وسؤال أهل خبرة من مختلف دول العالم عن كيفية تمييز التذاكر الأصلية من المزيفة .. حتى أضمن أن جميع ما أملكه حقيقي .

وبعد ذلك؟

اكتشفت ان معظم مايعرض للبيع على الانترنت للبطولات الأولى غير أصلية فوجدت صعوبة بالغة في الحصول على التذاكر الأصلية أما البطولات مابعد عام 1966 فمعظمها اصلية وكان الحصول عليها سهلا .. فقررت أن أجد وسيلة أخرى لشراء التذاكر فاتجهت الى هواة جمع التذاكر من مختلف أنحاء العالم وكونت صداقات معهم .. وكذلك دخلت في مزادات على هذا النوع من المقتنيات الرياضية ..

وهل أكتملت تذاكر البطولات الـ 20 لديك؟

ليس بعد ..  فقد فقدت الأمل وقتها في الحصول على تذاكر بطولتي 1934 و1938  ..  لكن في الوقت نفسه كانت فكرة الاقتناء قد بدأت تتطور شيئا فشيئا .. فمن تذكرة واحدة لكل بطولة .. قررت أن أجمع المباريات الهامة .. وبعدها قررت الحصول على المباريات النهائية .. ثم تطورت الفكرة أكثر لأجمع تذاكر المنتخبات العربية .. وفي النهاية اتخذت قرارا شبه مستحيل في الحصول على تذكرة كل مباراة من مباريات كأس العالم !

واليوم .. كم من التذاكر تملك؟

حتى قبل البطولة الحالية في روسيا أقيمت 836 مباراة في كأس العالم منذ انطلاقتها .. أملك تذاكر 793 مباراة أي مايوازي 95% من جميع مباريات كأس العالم والبحث جار للحصول على المزيد ..

مجموع التذاكر التي احتفظ بها بمختلف فئاتها تقريبا 900 تذكرة مع ملاحظة ان هناك مباريات لها عدة فئات واشكال.

وكم بطولة تملك جميع مبارياتها (المجموعة كاملة)؟

كل البطولات منذ عام 1962 وحتى عام 2014 .. اي 14 بطولة

وكم كلفتك تلك التذاكر ماديا؟

لن أتحدث عن أرقام .. لكنها مكلفة جدا فلن يقوم شخص بتفضيلي عن أشخاص اخرين بسبب “سواد عيوني” ! إن لم ادفع أعلى من الاخرين فلن أملك تلك التذاكر .. بعض الاشخاص يرفضون البيع حتى تغريهم بمبلغ يسيل بها لعابهم .. ولكن العلاقات مع الاخرين لها دور .

ماهي طبيعة العلاقة بينك وبين هؤلاء الهواة؟

تعلمت منهم الكثير بحيث أصبحت اليوم من الخبرة أن يستعين بي البعض في الاستفسار عن التذاكر اذا ماكانت أصلية أم لا ..

أما بخصوص البيع والشراء .. فهناك علاقات مباشرة يكون الشراء معهم بشكل مباشر وهذا الشىء يسبب لي صعوبة في المفاوضات ! لأتهم يعلمون بأنني من قطر وعلي الدفع أكثر واحيانا يبالغون في أسعارهم .. ولكن لمعرفتي بالسوق فاننا نصل الى قيمة ترضي الطرفين .. وهنالك علاقات غير مباشرة وهي من خلال وسيط له علاقات مع هواة اخرين .. مع العلم بأن بعض التذاكر حصلت عليها من خلال التبادل مع هؤلاء !

ومن اي الدول هؤلاء الهواة؟

معظمهم من أوروبا .. كبريطانيا واسبانيا وبلجيكا والسويد .. وهناك كذلك من البرازيل والاوروجواي. لكن هؤلاء يهوون جمع تذاكر البطولات الأخرى كبطولة أمم اوروبا ودوري أبطال أوروبا وهي الأهم بالنسبة لهم .. لذلك تجدهم على استعداد لبيع تذاكر كأس العالم من أجل الحصول على أموال لشراء تذاكر البطولات الأخرى محل اهتمامهم .

وأين تضع نفسك بينهم؟

بالنظر الى عدد التذاكر التي أملكها .. وعدد التذاكر النادرة .. ومن خلال تقييم الهواة الآخرين .. ربما أكون من الثلاثة الأوائل على مستوى العالم .. والله أعلم

ماهي أندر التذاكر لديك؟

هناك عدة تذاكر نادرة أملكها وتكمن ندرتها في أن عدد من يملكها يعدون على أصابع اليد الواحدة في جميع انحاء العالم واجزم بأن متحف الفيفا نفسه لايمتلكها .. أذكر منها المباراة النهائية عام 1934 فتلك البطولة من شبه المستحيل الحصول على تذاكرها فما بالك النهائي؟ .. ايضا هناك تذكرة في البطولة الأولى كانت توزع للصحفيين لم يشاهدها الا قلة .. وتذكرتين للبطولة الأولى بتصميمين مختلفين عن التذكرة المعروفة .. وتذكرة دعوة للمباراة النهائية عام 1938 في فرنسا .. وتذكرة موسمية لدخول جميع المباريات المقامة على ملعب ماراكان عام 1950 .. وتذكرة لأول مباراة للعرب بين مصر والمجر عام 1934 .. وتذكرة غير مستخدمة مازات محتفظة بأجزائها الثلاث لنهائي بطولة 1962 .. وتذاكر لمباريات معادة عامي 1954 و1958 حينما كان اللجوء لضربات الترجيح في حالة التعادل لم تطبق بعد ..

وما أطرف التذاكر لديك؟

تلك التذكرة التي بدون مباراة ! وهي لنهائي كأس العالم 1982 ولم تكن للمباراة الفعلية التي اقيمت بين ايطاليا والمانيا وانما تذكرة احتياطية طبعت مسبقا لتقام بعد يومين من النهائي الفعلي في حالة تأجلت تلك المباراة لأي ظرف من الظروف .. وهناك تذكرة مشابهة لها طبعت عام 1974 لكن السبب هو احتمالية انتهاء النهائي بالتعادل في الوقتين الأصلي والاضافي حيث لم يطبق اللجوء لضربات الترجيح بعد

ما أجمل وأسوأ التذاكر تصميما في رأيك؟

أجمل تذكرة شاهدتها هي التي أشرت لها سابقا وهي تذكرة موسمية كانت تعطى لكبار الضيوف لحضور المباريات التي تقام في ريو دي جانيرو ويظهر في التصميم رسما للاعب برازيلي بلباس الفريق بجانب كرة وعلى شماله يظهر ملعب ماراكانا الشهير وقد تم تصميمها من قبل المؤسسة التي تقوم بطبع العملات في البرازيل لذا تظهر وكأنها عملة  .. أما أسوأ التصاميم في رأيي هي جميع تذاكر بطولة 1954 في سويسرا.

وهل لديك مشاريع أخرى؟

سأستمر في البحث عن كل ماهو نادر واتمنى بإذن الله أن اتمكن من عرضه في مونديال قطر 2022

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X