fbpx
أخبار عربية
وقفتان في غزة تنديداً باستمرار تقليص خدماتها

تحذير فلسطيني من مخاطر إخفاق إنهاء أزمة الأونروا

غزة – وكالات: حذرت منظمة التحرير الفلسطينية من مخاطر إخفاق الدول المانحة في إنهاء الأزمة المالية لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا خلال اجتماعها أمس في نيويورك. وطالب عضو اللجنة التنفيذية للمنظمة رئيس دائرة شؤون اللاجئين أحمد أبو هولي، في بيان صحفي، الدول المانحة برفع سقف تبرعاتها المالية لميزانية أونروا لسد العجز المالي في ميزانيتها، وتمكينها من تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين دون تقليص. وأكد أبو هولي ضرورة استمرار أونروا بالمهام المناطة بها باعتبارها الجهة الدولية الوحيدة المعنية برعاية وإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين بتفويض من هيئة الأمم المتحدة عبر قرارها 302 الصادر عنها عام 1949. وقال «نحذر من إخفاق الدول المانحة من معالجة الأزمة المالية لأونروا ما سيدفع بالمنطقة لحالة من الفوضى وعدم الاستقرار سيكون من الصعب ضبطها أو السيطرة عليها».

وأضاف أن «المخيمات الفلسطينية قابلة للانفجار في أي لحظة مع استمرار تدهور الأوضاع المعيشية وارتفاع نسبة البطالة والفقر فيها إلى أكثر من 75 بالمئة «. وتضم اللجنة التي نظّمت حشدًا جماهيريّاً أمام مقر وكالة الغوث الرئيس بغزة قوي وطنية وإسلامية واللجان الشعبية للاجئين واتحاد الموظفين العرب في الوكالة والمجلس المركزي الأعلى لأولياء الأمور. وناشد رئيس اتحاد الموظفين العرب بأونروا أمير المسحال الدول المشاركة في اجتماع نيويورك وجميع أحرار العالم أن تستمر بدعمها السياسي لقضية اللاجئين. وأكد المسحال أن توفر هذا الدعم سيوفّر الأموال اللازمة لبقاء هذه المؤسسة حتى العودة وتقرير المصير، «لأن المبلغ المطلوب لا يذكر أمام إرادة هذه الدول التي ساندت الأونروا خلال سبعة عقود مضت». وقال القيادي بالجبهة الديمقراطية محمود خلف في كلمة ممثلة عن الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية «على امتداد 70 عامًا لم تتمكن الأمم المتحدة من الوفاء بالتزاماتها وقرارها الأممي القاضي بحق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم التي هجّروا منها، وقد استعاضوا عن هذا العجز بإنشاء الأونروا في عام 1949 بقرار 302 لتقديم الخدمات للاجئين إلى أن يعودوا إلى ديارهم». وأوضح خلف أن الشعب الفلسطيني يحافظ على وكالة الغوث الدولية باعتبارها الشاهد الدولي الحي على قضية اللجوء وتشتيت الشعب الفلسطيني، «حتى جاء الدور على محاولة قبر هذا الشاهد بإقدام إدارة ترامب على تخفيض الحصة المالية المخصصة لدفعها للأونروا بأكثر من 85%». وجدد رئيس المكتب التنفيذي للجان الشعبية للاجئين في قطاع غزة خالد السراج رفضه للمحاولات الأمريكية الهادفة لتسييس وكالة الغوث الدولية بالتزامن مع اجتماع للدول المانحة بنيويورك. وأكد السراج أن المجتمع الدولي ممثلاً بالأمم المتحدة وعلى رأسها الأمين العام أنطونيو غوتيريس مطالبون بتحمل المسؤولية الكاملة عن حماية حقوق اللاجئين في كافة أماكن تواجدهم، إلى حين تطبيق القرار الدولي 194 وعودة اللاجئين إلى ديارهم التي هجروا منها.

الاحتلال يعتقل 16 فلسطينياً في الضفة

إصابة 4 إسرائيليين بـ 6 عمليات خلال أسبوع

 

رام الله – وكالات: رصد موقع الانتفاضة في الأسبوع الثالث من يونيو الجاري 6 عمليات فدائية أدت إلى إصابة 4 إسرائيليين بجراح مختلفة في الضفة والقدس المحتلتين. وبحسب إحصائية أعدها الموقع أمس، فإن ثلاثة إسرائيليين أصيبوا بجراح وصفت حالة أحدهم بالخطيرة، بعد دهسهم من قبل الفدائي محمد شحادة في مدينة بيت لحم جنوب الضفة، والذي اعتقلته قوات الاحتلال. وذكرت الإحصائية أن ضابطًا إسرائيليًا أصيب بجراح عقب رشقه بالحجارة في المواجهات التي اندلعت في مخيم الدهيشة ببيت لحم. وفي السياق، نجح شبان المقاومة في الضفة بتفجير 3 عبوات ناسفة بدوريات قوات الاحتلال في محيط المسجد الإبراهيمي مرتين، وفي بلدة عزون بقلقيلية، دون أن يعترف الاحتلال بوجود إصابات. ووفق الإحصائية، فإن مجموعات المقاومة الفلسطينية أطلقت نيران أسلحتها الرشاشة باتجاه دوريات الاحتلال قرب بلدة سلواد، دون أن يعترف الاحتلال بوقوع خسائر. وأشارت إلى أن 81 مواطنًا أصيبوا خلال الفترة المذكورة بالرصاص الحي والمطاطي، إضافة إلى إصابة العشرات بالاختناق بالغاز والاعتداء بالضرب، خلال المواجهات التي اندلعت في 113 نقطة مواجهة. وأوضح أن قوات الاحتلال اعتقلت خلال الأسبوع الثالث من يونيو 85 فلسطينيًا بينهم 13 طفلًا، وأسرى محررين. وفي قطاع غزة، واصلت آليات الاحتلال المتمركزة شرق محافظات القطاع خلال الفترة المذكورة فتح نيران رشاشاتها تجاه أراضي ومنازل المواطنين، مستهدفة المنازل والأراضي أكثر من 12 مرة. كما استهدفت طائرات ومدفعية الاحتلال مواقع المقاومة وأراضي فارغة، بأكثر من 40 صاروخًا وقذيفة مدفعية. وفي سياق متصل، استهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين في عرض بحر قطاع غزة 7 مرات، إضافة لاعتقال ثلاثة صيادين من بحر شمال القطاع، ووفق متابعة موقع «الانتفاضة» خلال الأسبوع المنصرم، فقد واصل المستوطنون اقتحاماتهم اليومية للمسجد الأقصى المبارك، وبلغ عدد المقتحمين أكثر من 463 مستوطنًا. من جهة ثانية، اعتقلت قوات إسرائيلية أمس 16 فلسطينياً من مناطق مختلفة في الضفة الغربية.

وفد من حماس يزور موسكو

غزة – (د ب أ): أعلنت حركة حماس عن وصول وفد من قيادتها أمس إلى العاصمة الروسية موسكو. وذكر بيان مقتضب لحماس، أن الوفد يترأسه عضو المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق. وبحسب البيان «سيجري الوفد اليوم لقاء مع وزير الخارجية الروسي. والمسؤولين في وزارة الخارجية الروسية».

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X