أخبار دولية
تعليق محاكمة الآباء المهاجرين بطريقة غير مشروعة

الجيش الأمريكي يبدأ احتجاز المهاجرين في قواعده

واشنطن – وكالات: أكد الجيش الأمريكي دعمه لسياسة الهجرة التي يتبناها الرئيس دونالد ترامب، وأعلن وزير الدفاع جيم ماتيس أن جيش بلاده يستعد لإيواء مهاجرين في قاعدتين عسكريتين بولاية تكساس. وأعلن وزير الدفاع الأمريكي أنه سيجري استخدام قاعدة «فورت بليس» العسكرية الواقعة في مدينة إل باسو في تكساس، وقاعدة «جودفيلو» الجوية في مدينة سان أنجلو بالولاية ذاتها، مضيفا أنه ليس بوسعه تأكيد أي تفاصيل. وقال سنوفر كل الدعم الذي تحتاجه وزارة الأمن الداخلي لإيواء الأشخاص المحتجزين لديها». وبينما أوضح مسؤول أمريكي رفض ذكر اسمه أن إحدى القاعدتين ستنزل بها العائلات بينما سينزل في الثانية الأطفال، قال جيم ماتيس «لن نخوض في الجانب السياسي فتوفير السكن والملاذ لمن يحتاجونه عمل حكومي قانوني». وقبل يومين أعلن ماتيس أن الجيش الأمريكي يستعد لبناء مخيمات مؤقتة لإيواء المهاجرين في قاعدتين عسكريتين دون أن يكشف عن اسميهما. إلى ذلك قال مسؤولون أمريكيون إن الآباء الذين تسللوا عبر الحدود من المكسيك إلى الولايات المتحدة مع أطفالهم لن يمثلوا أمام القضاء في الوقت الراهن لأن الأماكن المتاحة لدى الحكومة الأمريكية لإيوائهم شارفت على النفاد.

وتعهدت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمحاكمة كل البالغين الذين يعبرون الحدود بطريقة غير مشروعة لكن سياسة فصل أطفال المهاجرين عن آبائهم التي اتبعتها قوبلت بانتقادات دولية شديدة مما يجعلها تحاول الآن عدم فصل الأسر المحتجزة لحين محاكمة الآباء. وقال مسؤولون في وكالة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية إن هذا الأمر أثار مشاكل لوجيستية تتعلق بكيفية إيواء هذه الأسر، وأضافوا أن الوكالة لا تحيل للقضاء ملفات جديدة في الوقت الراهن. وذكرت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض أن الإدارة لم تتخل عن سياسة «اللا تساهل» مع الهجرة غير المشروعة لكنها بحاجة إلى «حل مؤقت» حتى يتسنى لها إيواء الأسر المهاجرة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X