الراية الرياضية
الشرطة داهمت ملعب النادي ومنشآت ثلاثة أندية

فضيحة فساد جديدة في بنفيكا

لشبونة – أ ف ب: عاد اسم نادي بنفيكا البرتغالي لكرة القدم ليطفو على السطح في قضية فساد جديدة هزت أوساط كرة القدم بعدما داهمت الشرطة ملعب النادي ومنشآت ثلاثة أندية برتغالية أخرى من الدرجة الاولى ضمن إطار فضيحة «الفساد الرياضي» وداهم المحققون 24 موقعًا «منها أربع مؤسسات رياضية»، في لشبونة وسيتوبال (في الجنوب) وفي العديد من المدن في شمال البرتغال، كجزء من تحقيق بشأن مزاعم قد تشكل «جرائم رشوة وإرتشاء، استغلال النفوذ والحصول على أو تقديم ميزات لا مبرر لها» وفقا لما أعلن مكتب المدعي العام في بورتو في بيان.

وبعد أقل من ستة أشهر على اتهام رئيس النادي لويس فيليبي فييرا بسوء استغلال النفوذ من خلال التأثير على أحد القضاة، يشتبه المحققون أن نادي بنفيكا أقدم على دفع رشاوى للاعبين من أندية أخرى من أجل الفوز على الغريم اللدود بورتو بطل الدوري الحالي، وفقا لمعلومات صحافية حصلت عليها وكالة «فرانس برس» من مصدر مقرب من القضية.

وذكرت المصادر ذاتها أن اللاعبين المتهمين بتلقي الرشاوى يدافعون عن قمصان أندية فيتوريا سيتوبال وديسبورتيفو داس آفيس وباكوس دي فيريرا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X