fbpx
أخبار دولية
بوتين وأردوغان يتفقان على تعزيز علاقات الشراكة

تركيا ترفض الإملاءات في مفاوضات انضمامها للاتحاد الأوروبي

أنقرة – قنا: أكدت تركيا، أنها لن تقبل أبدا بفرض شروط وإملاءات جديدة على مفاوضات انضمامها إلى عضوية الاتحاد الأوروبي. وقالت وزارة الخارجية التركية، في بيان لها أمس، إن موقف الاتحاد الأوروبي، عقب قرارات مجلس الشؤون العامة للاتحاد بشأن تركيا، يعد «نفاقا وعدم اتزان». وأوضحت أن القرارات التي اتخذها مجلس الشؤون العامة للاتحاد في اجتماعه «لا تمت إلى العدالة بصلة»، معتبرة أن طرح شروط جديدة لتحديث اتفاقية الاتحاد الجمركي بين أنقرة والاتحاد الأوروبي «لا يمكن فهمه مطلقا». وتطبق اتفاقية الاتحاد الجمركي الموقعة عام 1995 على المنتجات الصناعية حاليا دون المنتجات الزراعية التقليدية، وفي حال تم تحديث الاتفاقية فإنها ستشمل المنتجات الزراعية والخدمية والصناعية وقطاع المشتريات العامة، وستحول دون تضرر تركيا من اتفاقات التجارة الحرة التي يبرمها الاتحاد الأوروبي مع الدول الأخرى. يذكر أن الاتحاد الأوروبي اعتبر أمس أن مفاوضات انضمام تركيا إلى صفوفه في حالة «جمود تام».

من جهة ثانية أعلنت الرئاسة الروسية (الكرملين)، أن الرئيس فلاديمير بوتين اتفق مع نظيره التركي رجب طيب أردوغان، خلال اتصال هاتفي، على ضرورة تعزيز علاقات الشراكة الثنائية بين موسكو وأنقرة. وذكر الكرملين، في بيان نشرته وكالة أنباء تاس الروسية، أن «الرئيسين أكدا على المصلحة المتبادلة في توسيع إطار علاقات الشراكة بين البلدين.. كما نوها بمشاريع الطاقة الاستراتيجية المشتركة، في إشارة إلى بناء محطة أكويو للطاقة النووية في تركيا وخط أنابيب الغاز تركش ستريم، باعتبارها أولوية قصوى». وأضاف البيان أن «الجانبين اتفقا أيضا على مواصلة التعاون الوثيق فيما يتعلق بالقضية السورية». وهنأ الرئيس الروسي مرة أخرى نظيره التركي على فوزه في الانتخابات الرئاسية في تركيا، بحسب البيان. وكان الكرملين قد ذكر، في وقت سابق، أن الرئيس بوتين أرسل رسالة تهنئة إلى نظيره أردوغان بمناسبه إعادة انتخابه رئيسا لتركيا.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X