الراية الرياضية
جماهير المونديال استمتعوا مع الشاب خالد

ليلة استثنائية بمنطقة المشجعين في صالة العطية

الدوحة – الراية : شهدت صالة علي بن حمد العطية أمس ليلة استثنائية عندما استقبلت عشاق المونديال الذين توافدوا لحضور مباريات ختام الدور الأول من البطولة، وذلك في إطار البرنامج الذي وضعته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتنسيق مع وزارة الثقافة والرياضة والهيئة العامة للسياحة. وقد كانت ليلة استثنائية فعلاً.. فإلى جانب الإثارة الكبيرة في المباريات الحاسمة التي أقيمت أمس، توافد جمهور كبير لحضور الحفل الغنائي الجميل الذي أحياه الفنان الجزائري الشاب خالد مغني الراب الرائد في الأغنية العربية. وضاقت الصالة أمس بالحضور الكبير الذي جاء للاستمتاع بالمباريات وبالوصلة الغنائية التي أداها الشاب خالد، والتي وجدت تفاعلاً كبيراً من قِبل الجمهور الذي توافد مبكراً على الصالة، فحضر المباراتين اللتين أقيمتا في توقيت واحد، وهو الساعة الخامسة مساء؛ الأولى بين السنغال وكولومبيا، والتي تم عرضها في الصالة الكبيرة، والثانية لليابان وبولندا، وأقيمت في صالة الفعاليات. ثم استمتع الجمهور بما قدّمه الفنان الشاب خالد منذ الساعة السابعة والنصف وحتى التاسعة، ليتحول الجميع لحضور المباراتين اللتين أقيمتا في توقيت واحد أيضاً، فجمعت إنجلترا مع بلجيكا في الصالة الرئيسية، وفي الثانية بنما وتونس في الصالة الثانية.

ورغم الحضور الكبير من الجمهور الذي حضر المباريات والحفل الغنائي أمس، فإن التنظيم كان جيداً؛ ولذلك فقد استمتع الجميع بما تم تقديمه في كرة القدم، وفي الغناء، وخرجوا وهم راضون تمام الرضا عن هذه الليلة، والتي ستعقبها ليالٍ جميلة أخرى.. فصالة العطية ستظل تستقبل عشاق المونديال في كل المباريات المقبلة، حتى الختام يوم 15 يوليو المقبل، بالإضافة إلى الفعاليات اليومية على هامش المباريات، حيث ستقام 4 حفلات غنائية أخرى، منها يوم الجمعة 6 يوليو مع الفنان العراقي محمد الفارس، وفي اليوم التالي الفنان اللبناني زياد برجي، وتتواصل الحفلات مع الفنان الكويتي عيسى المرزوق يوم الثلاثاء 10 يوليو، وفي اليوم التالي (الأربعاء) يغني مواطنه الفنان إبراهيم دشتي.

ريم المالكي: منطقة المشجعين تناسب كل أفراد العائلة

عبّرت ريم المالكي عضو لجنة البروتوكول في منطقة المشجعين من اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن سعادتها بالحضور الجماهيري الكبير الذي ظل يتوافد يومياً إلى صالة العطية خلال مباريات كأس العالم الحالية، والتي تم تجهيزها لاستقبال المشجعين وتوفير كل ما يحتاجونه. وقالت ريم المالكي: اللجنة تنظم 4 مناطق لمشجعي كأس العالم في كتارا، واستاد خليفة الدولي، ومطار حمد الدولي، وصالة العطية التي تُعتبر الصالة الأكبر لاستضافة عشاق كرة القدم؛ ولذلك فهي تُعتبر وجهة مميزة لهم. وأوضحت المالكي أن صالة العطية تمثل صورة مصغرة عن الأجواء الحماسية الكروية المتوقعة عند استضافة قطر لكأس العالم في 2022. وأن ما يميزها أنها تتناسب مع جميع أفراد العائلة؛ فالصغار يجدون كل احتياجاتهم في منطقة التسلية والمرح والتي تتوافر فيها كمية كبيرة من الألعاب المتعلقة بكرة القدم وغيرها. كما أن المنطقة بها 40 مطعماً تقدم مأكولات متنوعة وبأسعار في متناول الجميع.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X