fbpx
أخبار عربية
أكدت نجاح خريطة الطريق بشأن منبج

تركيا تطالب روسيا وأمريكا بوقف هجمات الأسد على درعا

أنقرة – وكالات: طالبت تركيا، كلا من روسيا والولايات المتحدة، بالعمل على إيقاف الهجمات التي يشنها النظام السوري على المعارضة بمحافظة /‏درعا/‏ جنوبي البلاد، باعتبارهما طرفي التفاهم الأخير بشأن إدراج المنطقة الجنوبية ضمن قائمة مناطق خفض التوتر في سوريا. وقال مولود جاويش أوغلو وزير الخارجية التركي، في تصريحات بثتها قناة /‏إن تي في/‏ التلفزيونية المحلية إن روسيا وإيران والولايات المتحدة تتحمل مسؤولية هجمات النظام جنوبي سوريا. ولفت إلى أن المنطقة الجنوبية أدرجت ضمن مناطق خفض التوتر في سوريا بموجب اتفاق ‏أستانا بين الدول الضامنة الثلاث: تركيا وروسيا وإيران.. واستدرك قائلا: إن الولايات المتحدة وروسيا توصلتا إلى تفاهم منفصل حول المنطقة في وقت لاحق، وأن النظام يهاجم المعارضة حاليا جنوبي سوريا، وعلى موسكو وواشنطن إيقاف ذلك باعتبارهما طرفي التفاهم الأخير.

كما لفت أوغلو إلى الرسالة التي قالت فصائل معارضة إنها تلقتها من الإدارة الأمريكية والتي تتضمن توقعات بعدم تدخل أمريكي عسكري جنوبي سوريا حال هاجم النظام المعارضة. وحول اتفاق تركيا مع الولايات المتحدة بشأن إخراج مسلحي «‏ي ب ك»‏ الجناح العسكري لتنظيم «‏ب ي د»‏ الذراع السورية لمنظمة حزب العمال الكردستاني «بي كا كا»‏ المحظورة من منطقة منبج بريف ‏حلب‏ شمالي سوريا، أكد أوغلو أن خريطة الطريق المتفق عليها بهذا الخصوص يتم تطبيقها بشكل ناجح حاليا.. مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستسترد الأسلحة التي قدمتها إلى «ي ب ك»‏ في المنطقة وبشرق نهر الفرات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X