الراية الرياضية
يشارك بسباق 400م في لقاء باريس لألعاب القوى

عداؤنا صامبا يدخل دائرة التحدي في الدوري الماسي

الدوحة – الراية : يعود الليلة عداؤنا العالمي عبدالرحمن صامبا إلى دائرة منافسات تحدي الدوري الماسي لألعاب القوى ٢٠١٨، حيث يشارك في سباق 400م حواجز ضمن لقاء باريس الماسي لألعاب القوى وسط توقعات بصراع مثير بين ثمانية عدائين كبار أبرزهم النرويجي كارلسين والتركي كابيلو، إلى جانب الأمريكيين هولمز وجاكسون والفرنسي فيكتور وكارن من جزر فيرجين وسانتوس من الدومنيكان.. في المقابل يبدو بطلنا صامبا في أفضل حالاته البدنية والفنية ويتصدر القائمة الماسية لأفضل عدائي 400 م وبفارق مريح عن بقية المنافسين محتلا المركز الأول وبرصيد (32) نقطة من فوزه بالمركز الأول في أربعة لقاءات للدوري الماسي (الدوحة، روما، أوسلو، استوكهولم).. وتنتظر عبدالرحمن صامبا جولة هامة أخرى الأربعاء المقبل في مدينة لوزان السويسرية.

ويمر عداؤنا صامبا حاليا بفترة استثنائية بدنيا وفنيا مكتسبا مزيدا من الخبرة ومحلقا في قمة مستواه وعطائه، حيث سجل في لقاء أستوكهولم الماسي الماضي أفضل رقم للعام عالميا حتى الآن وبزمن مميز قدره (7:41 ثانية) وبذلك نسخ الموهوب صامبا كافة أرقامه السابقة مسجلا متاولية (أربعة أرقام قياسية) جديدة دفعة واحدة وفي مقدمتها الرقم العالمي والآسيوي، والعربي والقطري بالطبع.

بدوره أشاد خليفة عبدالملك عضو مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للاتحاد القطري لألعاب القوى ومدير المنتخبات الوطنية بالتطور النوعي والمتسارع للبطل عبدالرحمن صامبا متصدر الدوري الماسي وسباق 400م حواجز، منوها بعطائه وتميزه الرياضي وإنجازاته اللافتة عالميا مع مدربه العالمي الجنوب أفريقي وخلال فترة وجيزة «عامان» فرض صامبا نفسه بطلا على الساحة العالمية وبات في مصاف الكبار، مضيفا: المؤكد أن هذا لم يأت من فراغ بل ثمرة التخطيط السليم والإعداد الاحترافي من قبل اتحادنا بقيادة سعادة الدكتور ثاني الكواري النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية القطرية وبقية إخوانه في المجلس، فضلا عن بذل وتفان وإخلاص صامبا داخل المضمار وخارجه والتزامه الصارم في مسيرته الرياضية وحرصه على بلوغ أعلى قمة رياضية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X