أخبار عربية
بسبب جدالهم مع أحد أفراد الدورية

شرطة دبي تعتقل 5 هنود وتعتدي عليهم

لندن – وكالات: أدانت الحملة الدولية لمقاطعة الإمارات اعتقال شرطة دبي لخمسة عمال هنود بمنطقة البرشاء والاعتداء عليهم بسبب جدالهم مع أحد أفراد الدورية. وقال أحد العمال بأنه تم اعتقالهم وتقييدهم لساعات طويلة بدون تهم وتم الاعتداء عليهم ولم يتم إعطاؤهم حق التواصل مع محام للدفاع عنهم أو لفهم أسباب الاعتقال. وأضاف بأن العمال شعروا بالإهانة العظيمة وعاملهم أفراد الأمن كالحيوانات وتمت معاملتهم بشكل مختلف عن باقي المواطنين، حيث تم ممارسة التمييز العنصري مع العمال من بداية الجدال إلى الاعتقال. وبحسب أحد العمال فإنه قد تم الإفراج عنهم بعد ثلاثة أيام. واتهمت حملة المقاطعة جميع الأجهزة الأمنية في دبي وخاصة جهاز الشرطة بالفساد وذلك بعلم المسؤولين واعتقال وإهانه العمال الأجانب والمقيمين في الإمارات بدون وجه حق وأحياناً من باب التسلية.

وقالت حملة المقاطعة أن دبي تقوم بإساءة معاملة العمال الأجانب في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقوم بانتهاك بنود المعاهدات والمواثيق الدولية الخاصة بحقوق الإنسان بشكل يومي في الإمارات. ويعاني العمال الأجانب في الإمارات أيضًا من تأشيرة العمل التي تجبرهم على الحصول على كفيل إماراتي، والذي يسيطر دائمًا على العمال في جميع مناحي الحياة في الإمارات، حيث يجبر قانون الكفيل الإماراتي العامل على الحصول على إذن الكفيل في كل ما يتعلق بحياته وعمله في الإمارات. وكشفت حملة المقاطعة أن العمال يخشون إبلاغ السلطات عن هذه الانتهاكات لأن سلطات دبي كانت دوماً تهدد بترحيلهم إلى بلادهم أو احتجازهم في سجونها. وتدعو حملة المقاطعة المجتمع الدولي للتدخل الفوري لوقف انتهاكات حقوق الإنسان في دولة الإمارات وإلزام السلطات في الإمارات باحترام قوانين حقوق الإنسان.

كما ودعت الحملة أيضاً جميع الدول التي تحترم قوانين حقوق الإنسان والعالم الحر لمقاطعة الإمارات لأنها تنتهك حقوق الإنسان يومياً، سواء في الحرب في اليمن أو مع الدول المجاورة أو مواطنيها أو المقيمين فيها. وقالت حملة المقاطعة على أنه تم إطلاقها في ضوء الانتهاكات التي اللامتناهية لحقوق الإنسان التي تمارسها الإمارات، بالإضافة إلى جرائم الحرب التي ارتكبتها في اليمن وانتهاكات حقوق العمال، فضلاً عن كون الإمارات مركز العبودية الحديث. تعتبر دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم واحدة من الدول التي تقود الاتجار بالبشر وهي من الداعمين الرئيسيين للجماعات الإرهابية في سوريا وأجزاء أخرى في الشرق الأوسط.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X