fbpx
المحليات
التطعيم البوابة الأولى للحفاظ على الصحة

الرعاية الأولية تقدم نصائح طبية للمسافرين

د. فهد الشيخان: أصحاب الأمراض المزمنة مطالبون بمراجعة الطبيب قبل السفر

الدوحة -الراية: نصح الدكتور فهد الشيخان أخصائي طب المجتمع بمؤسسة الرعاية الصحية الأولية المواطنين والمقيمين الذين يرغبون في السفر لقضاء الإجازة الصيفية بالخارج بضرورة زيارة العيادة قبل السفر بـ 4 إلى 6 أسابيع على الأقل لأخذ الاستشارة اللازمة وكذلك إعطاء الجهاز المناعي للجسم الوقت الكافي للتجاوب والعمل على تطوير المناعة اللازمة ضد الأمراض.

وقال الدكتور فهد الشيخان إن معظم مراكز مؤسسة الرعاية الصحية الأولية المنتشرة في كافة أنحاء الدولة توفر جميع الخدمات اللازمة من تطعيمات وأدوية ونصائح إرشادية لجميع المسافرين من خلال عيادات الأمراض الانتقالية وطب السفر.

وأوضح أنه على كل مسافر إدراك المخاطر الصحية المرتبطة بالسفر، وأخذ النصائح والإرشادات الصحية، مشيراً إلى أنه يتعين على الأشخاص ذوي الأمراض المزمنة زيارة طبيبهم المختص ليتم مراجعة الأدوية وتعديلها إذا استلزم. والقيام بتمارين منتظمة مثل مد الذراعين والساقين والتجول في الطائرة وخاصة للرحلات الطويلة وذلك لتجنب أي مشاكل في الدورة الدموية.

وأكد ضرورة تتبع النصائح حول سلامة الأغذية والمياه وغسل اليدين بالماء والصابون دائماً أو استخدام المطهر الذي يحوي الكحول.

وشرب الكثير من الماء لتجنب الجفاف وتجنب الإكثار من الكافيين، والاستمرار في تناول الأدوية الوقائية للفترة الموصي بها بعد العودة من السفر وزيارة الطبيب في حالة الشعور بأي توعك.

وتختلف أسباب ووجهات السفر من شخص إلى آخر، فالعديد من المسافرين يقومون بالسفر بغرض السياحة أو للمشاركة في التجمعات الجماهيرية كالأحداث الرياضية أو الدينية الكبرى، أو لزيارة الأصدقاء والأقارب.

ويرتبط السفر بالعديد من المخاطر التي قد تؤثر على صحة المسافر، ويجب الأخذ بها حتى لا يكون عرضة للعوامل المؤدية للإصابة بالعدوى، وأخرى كالارتفاع الشديد في درجات الحرارة وغيرها من مخاطر جسدية ونفسية وبيئية. كما يختلف مستوى التعرض للمخاطر الصحية باختلاف العوامل لكل فرد، ويشمل الحالة الصحية والفيسيولوجية للمسافر، وأيضاً برنامج وأنشطة الرحلة ومدتها.

ويعتبر التطعيم هو الخطوة الأولى في طريق الحفاظ على صحة جيدة وسليمة أثناء السفر، وكما تساعد على التأكد من عدم نقل أي أمراض خطيرة إلى العائلة والأصدقاء والمجتمع ككل. ولذا تحتاج بعض البلدان إلى إثبات التطعيم لبعض الأمراض، مثل الحمى الصفراء أو شلل الأطفال ومنهم الأشخاص المسافرون إلى بعض البلدان يتطلب منهم الحصول على شهادة دولية للتطعيم أو الوقاية وعلى سبيل المثال يطلب من المسافرين إلى العديد من البلدان في أفريقيا وهي مناطق تعاني من الحمى الصفراء شهادة إثبات التطعيم ضد المرض قبل الدخول.

أما بالنسبة لتطعيمات السفر، فهناك جملة من التطعيمات وهي حسب بلد المقصد كتطعيمات التهاب الكبد أ وب وتطعيم التيفوئيد وداء الكلب والملاريا والتي تنتقل عن طريق البعوض هي مرض شائع في أفريقيا وأكثر من 100 بلد آخر، هي تعد من الأمراض المميتة إذا لم تتم معالجتها، فيجب التأكد من أخذ الأدوية الوقائية المضادة للملاريا قبل السفر لتلك الدول.

ومرض التيفوئيد، وهو مرض ينتقل عن طريق الطعام والشراب الملوثين ومن أعراضه الحرارة والصداع والإمساك أو الإسهال وينصح بأخذ التطعيم لمن يرغب بالسفر إلى بعض الدول مثل دول في جنوب آسيا وفي إفريقيا وأمريكا الجنوبية. ولا يغفل شيوع إسهال المسافرين وهو منتشر في معظم دول آسيا وفي دول الشرق الأوسط وإفريقيا وأمريكا اللاتينية، وهو مرض ينتج عادة عن استهلاك الطعام أو الشراب الملوثين ومن أعراضه أيضاً القيء والحرارة وقد يؤدي إلى الجفاف.

فعلى المسافر غسل اليدين جيداً قبل تناول الطعام والتأكد من شرب المياه النظيفة وغسل الفواكه جيداً وتقشيرها قبل الأكل بجانب الإجراءات الاحترازية الأخرى الخاصة بالأطعمة والمياه.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X