الراية الرياضية
الليلة في تصفيات التأهل لمونديال الصين

عـــنابـي السلة في مواجهة مصيرية مع العراق

اللقاء صعب والكفة متساوية والفوز يصعد بالعنابي للدور الثاني الحاسم

متابعة – رجائي فتحي:

يلتقي منتخبنا الوطني لكرة السلة من نظيره المنتخب العراقي وذلك في الساعة السادسة من مساء اليوم الاثنين بصالة نادي الغرافة في الجولة الأخيرة بالمجموعة الرابعة من الدور الأول للتصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال الصين ٢٠١٩.

مباراة الليلة غاية في الصعوبة والندية والقوة بين المنتخبين لأن الفائز فيها سوف يصل للمرحلة الثانية والأخيرة، وهي المرحلة الحاسمة لتحديد المتأهلين للمونديال والذي سوف يشهد صعود ٧ منتخبات آسيوية لأول مرة في تاريخ اللعبة للمونديال.

يدخل العنابي هذا المباراة وهو يمتلك ٦ نقاط بالفوز في مباراة وحيدة بالتصفيات على العراق في لقاء الذهاب والذي أقيم في إيران، والخسارة في ٤ مباريات وآخرها كان أمام إيران يوم الجمعة الماضي.

وفي المقابل يدخل المنتخب العراقي اللقاء وهو يمتلك ٧ نقاط بالفوز على إيران وكازاخستان والخسارة من قطر وإيران وكازاخستان ويحتاج للفوز اليوم من أجل التأهل أما في حالة الخسارة سوف يتساوى مع منتخبنا الوطني في النقاط ويصعد العنابي لسابق الفوز على العراق في مجموعة المباراتين.

بصفة عامة لا يمكن لأي متابع أن يعطي أفضلية لمنتخب على حساب الأخر من الناحية الفنية، والأفضلية بالنسبة للعنابي تتمثل في أنه سوف يلعب على أرضه وبين جماهيره وهي أفضلية مهمة وظهرت في اللقاء الأخير أمام إيران حيث خسر العنابي في آخر ثانية وبفارق نقطتين فقط بعد أن كان قريباً من انتزاع فوز تاريخي للسلة القطرية على نظيرتها الإيرانية.

وجهّز العنابي صفوفه بشكل جيد لهذه المباراة المهمة حيث إنه لعب دورة دولية في إيران أمام منتخبها بالإضافة لمنتخب أرمينيا وكذلك لعب لقاءً رسمياً قوياً أمام إيران وصفوفه أصبحت مكتملة لتلك المباراة الهامة والمصيرية بما تحمله الكلمة من معنى حيث إن الفوز بها يعني تأهل العنابي والخسارة تعني الوداع المبكر وانتهاء الحلم في المنافسة على الوصول لمونديال الصين.

بدون شك اللقاء سيكون صعباً جداً ويتسلّح منتخبنا بمجموعة من اللاعبين الذين قدّموا مستويات جيدة في المباراة السابقة وفي مقدّمتهم المحترف تري جونسون وكذلك منصور الحضري وعبد الرحمن سعد ومحمد يوسف وخالد سليمان وهم يمثلون التشكيلة الأساسية التي اعتمد عليها المدرب تيم لويس.

كما يمتلك الفريق العديد من اللاعبين الذين يمكنهم أن يصنعوا الفارق في تلك المباراة وهم: محمد حسن «ميزو» وعبد الرحمن يحيى وعبد الرحمن المفتاح وفارس ادفيك وناصر الريس ومحمد عبد العزيز وكلهم من العناصر التي تضمها التشكيلة المتواجدة مع الأدعم طوال الفترة الماضية.

ولا يمكن التوقع بنتيجة لقاء اليوم حيث إن اللقاء صعب والفوز يمكن لأي منهما تحقيقه ولو ظهر منتخبنا بنفس القوة والصورة التي كان عليها في لقاء إيران الأخير سوف تكون له الأفضلية في لقاء الليلة الأكثر أهمية حيث إن الفائز به سيكمل المشوار والخاسر سوف يودّع التصفيات.

ويحتاج العنابي في لقاء اليوم إلى تقليل الأخطاء وفي نفس الوقت اللعب بكل قوة من أجل تحقيق الفوز والحفاظ على أي تقدّم له لاسيما أن المنتخب العراقي متطوّر ولديه لاعبون على مستوى عال يمكنهم أن يصنعوا الفارق في مثل هذه المباريات ولا يفرق معه اللعب خارج ملعبه لكونه لعب كل مباريات التصفيات في ملاعب خارج العراق أي أنه معتاد على اللعب تحت الضغط.

المباراة على قناة الكاس three

تواصل قنوات الكاس الرياضية تغطية منافسات تصفيات آسيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة السلة 2019 التي تقام في الصين. وتنقل اليوم الأثنين مباراة منتخبنا الوطني مع ضيفه وشقيقه العراقي التي تقام ضمن مباريات المجموعة الرابعة وذلك على قناة الكاس three. وسيتم نقل المباراة الساعة السادسة مساء بتوقيت الدوحة من خلال استوديو تحليلي خاص يتم بثه عبر القناة ذاتها اعتبارا من الساعة الخامسة والنصف.

عبد الرحمن الهتمي: الفوز خيارنا الوحيد للتأهل

أكد عبد الرحمن الهتمي مدير المنتخبات الوطنية أن الفوز هو الخيار الوحيد لمنتخبنا الوطني لكرة السلة في لقاء اليوم أمام العراق وقال: علينا أن نلعب بكل قوة وبروح قتالية في الملعب، ونعرف قيمة المنافس وقدراته العالية، ويجب أن نظهر الشخصية القوية لمنتخبنا في هذه المباراة وتقديم أداء مثل الذي قدّمناه أمام إيران. وأضاف: من دون شك مثل هذه المباريات تحتاج للتركيز وتقليل الأخطاء، واللعب بصورة قوية على سلة المنافس، ونحن نحترم المنتخب العراقي وطموحات لاعبيه ونأمل أن نفوز ونصل للمرحلة الأخيرة.

وأشاد الهتمي بالروح العالية التي يؤدي بها لاعبو الأدعم، مؤكداً أن هذا الأمر ليس بجديد عليهم، ومشيراً إلى ضرورة اللعب بكل قوة ومحاولة تحقيق الفوز لأنه الوحيد الذي يضمن البقاء في التصفيات.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X