أخبار عربية
وسط تأكيدات مشتركة على محاصرة الأزمة ووقف التدهور

اتفاق أردني روسي لخفض التصعيد في سوريا

موسكو – وكالات: اتفقت روسيا والأردن على الاستمرار في تنفيذ اتفاق منطقة خفض التصعيد جنوبي سوريا بكافة جوانبه بما فيها محاربة ما يسمى الإرهاب. وقال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي -خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي سيرغي لافروف في موسكو- إن البلدين سيعملان لمحاصرة الأزمة السورية وإيقاف التدهور بالمنطقة الجنوبية.

وأعرب الصفدي عن أمله أن تفضي مباحثات مع لافروف عن خطوات باتجاه تسوية الوضع بجنوب غرب سوريا، مشيراً إلى أن الوضع قد يفضي لكارثة إنسانية وهو «مثار قلق بالغ ويجب تسويته بأسرع ما يمكن». وعن الوضع الإنساني بالمنطقة حيث يغلق الأردن حدوده مع سوريا بينما يستمر تدفق النازحين السوريين إليها، قال الصفدي إن عشرات الشاحنات المحملة بالمساعدات الإنسانية تنتظر إذن النظام السوري للعبور. وتعليقاً على ضربات مدفعية طالت الأراضي الأردنية كان مصدرها الجانب السوري، قال الصفدي إن القوات الأردنية مستعدة للدفاع عن مصالح البلاد.

من جهته، رجح لافروف مناقشة كل القضايا المتعلقة بسوريا في القمة المقرر أن يعقدها الرئيس فلاديمير بوتين مع نظيره الأمريكي دونالد ترامب يوم 16 يوليو الجاري. وأضاف لافروف أن موسكو تأمل أن تشهد قمة بوتين ترامب ما وصفه بالحوار الصريح بشأن جميع القضايا التي تؤثر سلباً في العلاقات الأمريكية الروسية.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X