fbpx
أخبار عربية
بمشاركة وفد من مجلس الشورى القطري

البرلمان العربي يجدد دعمه لقيام الدولة الفلسطينية المستقلة

القاهرة – قنا: أكد البرلمان العربي،في اختتام أعمال الاجتماع الخامس من دور الانعقاد الثاني للفصل التشريعي الثاني، استمراره في العمل على دعم صمود الشعب الفلسطيني في وجه مخططات الاحتلال الاسرائيلي حتى ينال حقوقه المشروعة في قيام دولته المستقلة وعاصمتها مدينة القدس. وقد شاركت دولة قطر في أعمال جلسة الاختتام بمقر الجامعة العربية، أمس تحت شعار «القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطين»، بوفد من مجلس الشورى يضم كلا ًمن السادة يوسف بن راشد الخاطر وصقر بن فهد صقر المريخي والدكتورة عائشة بنت يوسف المناعي وخالد بن عبدالله راشد البوعينين.

كما شارك وفد مجلس الشورى في اجتماعات لجان البرلمان العربي التي صاحبت اجتماعه الخامس، ومنها لجنة فلسطين واللجنة المعنية بحقوق الإنسان واللجنة المعنية بإعادة النظر في الاتفاقية العربية لمكافحة الإرهاب. وفي كلمة له بالمناسبة، قال الدكتور مشعل السلمي رئيس البرلمان العربي إن البرلمان كثف من نشاطاته وأعماله وجهوده لتحقيق طموحات وآمال الشعب الفلسطيني عبر مزيد من التصدي لتغلغل الاحتلال في إفريقيا، ومواجهة قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لقوة الاحتلال ونقل سفارة بلاده إليها، ومواجهة حصول الكيان الإسرائيلي على مقعد غير دائم بمجلس الأمن الدولي.

وبخصوص الملف الليبي، فقد كشف رئيس البرلمان العربي أنه جار العمل على تقريب وجهات النظر بين الأطراف الليبية بهدف الوصول إلى تسوية سياسية تضمن الحفاظ على وحدة البلاد وضمان سيادتها وسلامة أراضيها، معرباً عن استنكاره ورفضه القاطع لقيام مجلس العموم البريطاني بمناقشة مشروع قانون يقضي بإنشاء صندوق تعويضات يسمح بالاستفادة من أرصدة دولة ليبيا المجمدة لدى بريطانيا لتعويض ضحايا الأسر البريطانية من هجمات الجيش الجمهوري الأيرلندي الذي تتهم لندن النظام الليبي السابق بدعمه في فترة الثمانينات من القرن الماضي. وشدد على أن المملكة المتحدة ملزمة بقرار مجلس الأمن رقم 1973 لعام 2011 بشأن تجميد الأموال الليبية، باعتباره قراراً دولياً ملزماً لكافة الدول ذات العلاقة ومن بينها المملكة المتحدة.

يشار إلى أن الاجتماع، الذي بدأ في وقت سابق، ناقش جملة مواضيع تناولت تطورات الأوضاع على الساحة العربية وجهود البرلمان في دعم القضايا العربية المحورية، وحالة حقوق الإنسان في العالم العربي، وحماية حقوق اللاجئين والنازحين من النساء والأطفال العرب، وحفظ الآثار العربية وغيرها من المواضيع والمحاور ذات الصلة.

العلامات
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X